منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يتيمة ابن زريق البغدادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عايد
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 19/01/2010
مكان الإقامة : سوريـــــــــــــــــا
التحصيل التعليمي : جامعي - لغة عربية
العمل : مدرس
العمر : 34
ذكر
عدد المساهمات : 152
المزاج : معتدل
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: يتيمة ابن زريق البغدادي   12.02.10 19:23

:)
يتيمة ابن زريق البغدادي
ناظم القصيدة هو الشاعر العباسي أبو الحسن علي بن زريق البغدادي, وكان له ابنة عم أحبها حبًا عميقًا صادقًا, ولكن أصابته الفاقة وضيق العيش, فأراد أن يغادر بغداد إلى الأندلس طلبًا للغنى, وذلك بمدح أمرائها وعظمائها،ولكن صاحبته تشبثتْ به, ودعته إلى البقاء حبًا له, وخوفًا عليه من الأخطار, فلم ينصت لها, ونفَّذ ما عَزم عليه، وقصد الأمير أبا الخيبر عبد الرحمن الأندلسي في الأندلس, ومدحه بقصيدةٍ بليغة جدًا, فأعطاه عطاءً قليلاً، فقال ابن زريق- والحزن يحرقه-: "إنا لله وإنا إليه راجعون, سلكت القفار والبحار إلى هذا الرجل, فأعطاني هذا العطاء القليل؟!".
ثم تذكَّر ما اقترفه في حق بنت عمه من تركها, وما تحمَّله من مشاقٍ ومتاعب, مع لزوم الفقر, وضيقِ ذات اليد، فاعتلَّ غمًّا ومات.
وقال بعض مَن كتب عنه إنَّ عبد الرحمن الأندلسي أراد أن يختبره بهذا العطاء القليل ليعرف هل هو من المتعففين أم الطامعين الجشعين, فلماتبيَّنت له الأولى سأل عنه ليجزل له العطاء, فتفقدوه في الخان الذي نزل به, فوجدوه ميتًا, وعند رأسه رقعة مكتوب فيها هذه العينية.

فبكاه عبدالرحمن الاندلسي بكاءً حاراً.

لا تَعذَلِيه فَإِنَّ العَذلَ يُولِعُهُ .... قَد قَلتِ حَقاً وَلَكِن لَيسَ يَسمَعُـــــــــهُ
جاوَزتِ فِي لَومهُ حَداً أَضَرَّبِهِ .... مِن حَيثَ قَدرتِ أَنَّ اللَومَ يَنفَعُـــــــهُ
فَاستَعمِلِي الرِفق فِي تَأِنِيبِهِ بَدَلاً .... مِن عَذلِهِ فَهُوَ مُضنى القَلبِ مُوجعُهُ
قَد كانَ مُضطَلَعاً بِالخَطبِ يَحمِلُهُ .... فَضُيَّقَت بِخُطُوبِ المَهرِ أَضلُعُـــهُ
يَكفِيهِ مِن لَوعَةِ التَشتِيتِ أَنَّ لَهُ ..... مِنَ النَوى كُلَّ يَومٍ ما يُروعُــــــــهُ
ما آبَ مِن سَفَرٍ إِلّا وَأَزعَجَهُ ..... رَأيُ إِلى سَفَرٍ بِالعَزمِ يَزمَعُــــــــــــهُ
كَأَنَّما هُوَ فِي حِلِّ وَمُرتحلٍ ..... مُوَكَّلٍ بِفَضاءِ اللَهِ يَذرَعُـــــــــــــــــهُ
إِنَّ الزَمانَ أَراهُ في الرَحِيلِ غِنىً .... وَلَو إِلى السَدّ أَضحى وَهُوَ يُزمَعُهُ
تأبى المطامعُ إلا أن تُجَشّمه ..... للرزق كداً وكم ممن يودعُـــــــــــهُ
وَما مُجاهَدَةُ الإِنسانِ تَوصِلُهُ ..... رزقَاً وَلادَعَةُ الإِنسانِ تَقطَعُـــــــــــهُ
قَد وَزَّع اللَهُ بَينَ الخَلقِ رزقَهُمُو..... لَم يَخلُق اللَهُ مِن خَلقٍ يُضَيِّعُـــــهُ
لَكِنَّهُم كُلِّفُوا حِرصاً فلَستَ تَرى ..... مُستَرزِقاً وَسِوى الغاياتِ تُقنُعُـــهُ
وَالمَهرُ يُعطِي الفَتى مِن حَيثُ يَمنَعُهُ ..... إِرثاً وَيَمنَعُهُ مِن حَيثِ يُطمِعُهُ
اِستَودِعُ اللَهَ فِي بَغدادَ لِي قَمَراً ...... بِالكَرخِ مِن فَلَكِ الأَزرارَ مَطلَعُــهُ
وَدَّعتُهُ وَبوُدّي لَو يُوَدِّعُنِي ...... صَفوَ الحَياةِ وَأَنّي لا أَودعُـــــــــــهُ
وَكَم تَشبَّثَ بي يَومَ الرَحيلِ ضُحَىً ...... وَأَدمُعِي مُستَهِلّاتٍ وَأَدمُعُــــــهُ
لا أَكُذبث اللَهَ ثوبُ الصَبرِ مُنخَرقٌ ..... عَنّي بِفُرقَتِهِ لَكِن أَرَقِّعُــــــــــهُ
إِنّي أَوَسِّعُ عُذري فِي جَنايَتِهِ ...... بِالبينِ عِنهُ وَجُرمي لا يُوَسِّعُــــــهُ
رُزِقتُ مُلكاً فَلَم أَحسِن سِياسَتَهُ ..... وَكُلُّ مَن لا يُسُوسُ المُلكَ يَخلَعُـــهُ
وَمَن غَدا لابِساً ثَوبَ النَعِيم بِلا ..... شَكرٍ عَلَيهِ فَإِنَّ اللَهَ يَنزَعُـــــــــهُ
اِعتَضتُ مِن وَجهِ خِلّي بَعدَ فُرقَتِهِ .... كَأساً أَجَرَّعُ مِنها ما أَجَرَّعُــــــهُ
كَم قائِلٍ لِي ذُقتُ البَينَ قُلتُ لَهُ ..... الذَنبُ وَاللَهِ ذَنبي لَستُ أَدفَعُــــــهُ
أَلا أَقمتَ فَكانَ الرُشدُ أَجمَعُهُ ..... لَو أَنَّنِي يَومَ بانَ الرُشدُ اتبَعُـــــــهُ
إِنّي لَأَقطَعُ أيّامِي وَأنفِنُها ....... بِحَسرَةٍ مِنهُ فِي قَلبِي تُقَطِّعُـــــــــــهُ
بِمَن إِذا هَجَعَ النُوّامُ بِتُّ لَهُ ..... بِلَوعَةٍ مِنهُ لَيلى لَستُ أَهجَعُــــــــــهُ
لا يَطمِئنُّ لِجَنبي مَضجَعُ وَكَذا .... لا يَطمَئِنُّ لَهُ مُذ بِنتُ مَضجَعُـــــــهُ
ما كُنتُ أَحسَبُ أَنَّ المَهرَ يَفجَعُنِي .... بِهِ وَلا أَنّض بِي الأَيّامَ تَفجعُــــهُ
حَتّى جَرى البَينُ فِيما بَينَنا بِيَدٍ ..... عَسراءَ تَمنَعُنِي حَظّي وَتَمنَعُـــــــهُ
قَد كُنتُ مِن رَيبِ مَهرِي جازِعاً فَرِقاً .... فَلَم أَوقَّ الَّذي قَد كُنتُ أَجزَعُهُ
بِاللَهِ يا مَنزِلَ العَيشِ الَّذي دَرَست .... آثارُهُ وَعَفَت مُذ بِنتُ أَربُعُـــــــهُ
هَل الزَمانُ مَعِيدُ فِيكَ لَذَّتُنا ..... أَم اللَيالِي الَّتي أَمضَتهُ تُرجِعُـــــــــــهُ
فِي ذِمَّةِ اللَهِ مِن أَصبَحَت مَنزلَهُ .... وَجادَ غَيثٌ عَلى مَغناكَ يُمرِعُــــهُ
مَن عِندَهُ لِي عَهدُ لا يُضيّعُهُ ..... كَما لَهُ عَهدُ صِداقٍ لا أُضَيِّعُـــــــــــهُ
وَمَن يُصَدِّعُ قَلبي ذِكرَهُ وَإِذا ..... جَرى عَلى قَلبِهِ ذِكري يُصَدِّعُــــــــهُ
لَأَصبِرَنَّ لِمَهرٍ لا يُمَتِّعُنِي ...... بِهِ وَلا بِيَ فِي حالٍ يُمَتِّعُــــــــــــــــهُ
عِلماً بِأَنَّ اِصطِباري مُعقِبُ فَرَجاً ... فَأَضيَقُ الأَمرِ إِن فَكَّرتَ أَوسَعُــهُ
عَسى اللَيالي الَّتي أَضنَت بِفُرقَتَنا ... جِسمي سَتَجمَعُنِي يَوماً وَتَجمَعُــهُ
وَإِن تُغِلُّ أَحَدَاً مِنّا مَنيَّتَهُ ..... فَما الَّذي بِقَضاءِ اللَهِ يَصنَعُـــــــــــــــهُ

Neutral Neutral Neutral
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: يتيمة ابن زريق البغدادي   13.02.10 7:59

:D

قَد وَزَّع اللَهُ بَينَ الخَلقِ رزقَهُمُو..... لَم يَخلُق اللَهُ مِن خَلقٍ يُضَيِّعُـــــهُ
Twisted Evil
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: يتيمة ابن زريق البغدادي   13.02.10 10:27

الحياوي كتب:
:D

قَد وَزَّع اللَهُ بَينَ الخَلقِ رزقَهُمُو..... لَم يَخلُق اللَهُ مِن خَلقٍ يُضَيِّعُـــــهُ
Twisted Evil
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
ابن الإسلام
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 11/01/2010
مكان الإقامة : سوريـــــــــــــــــا
التحصيل التعليمي : جامعي - كلية تربية
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 272
المزاج : الحمد لله على نعمة الإسلام
دعاء الاسد

مُساهمةموضوع: رد: يتيمة ابن زريق البغدادي   13.02.10 17:49

:)
فَاستَعمِلِي الرِفق فِي تَأِنِيبِهِ بَدَلاً .... مِن عَذلِهِ فَهُوَ مُضنى القَلبِ مُوجعُهُ
Laughing
Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يتيمة ابن زريق البغدادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قسم التعليم التربوي ¤ ¤ ¤ :: .:: في رحاب الشعر العربي ::.-
انتقل الى: