منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجبارمن أسماء الله الحسنى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4806
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: الجبارمن أسماء الله الحسنى   16.03.10 7:21

:D

مع الدرس السابع من أسماء الله الحسنى والاسم هو الجبار

فالله سبحانه وتعالى ذكره في آية :
{هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ
الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ }الحشر23


كلمة الجبار لها معانٍ عدة :

المعنى الأول :
الجبار هو العالي الذي لايُنال ،
نقول نخلة جبارة لشدة ارتفاعها لانستطيع قطف ثمرها ،

الجبار : نفهم اسم الجبار بالمعنى الأول هو الله عزوجل .

المعنى الثاني : العوام يعرفونه فلان جبر خاطر فلان ،
ياجبار الخواطر جابر عثرات الكرام ، قول مشهور : ما عُبِدَ الله في الأرض بأفضل من جبر الخواطر ، جبرت العظم ،
المجبر جبر العظم ، الجبار بهذا المعنى هو المصلح للأمور ،
ويجبر الكسير ويعطي المحروم ويرفع الذليل ،
لذلك كلما جئت الله عز وجل خاضعاً منكسراً جبرك ،
كلما جئته من باب الخضوع والتذلل والإنكسار
جبر كسرك ولمَّ شعثك ورأب صدعك
وقوى ضعفك وأغنى فقرك وأعز ذلك .

الجبار هو المصلح إن جبر الفقير أغناه وإن جبر المريض شفاه
وإن جبر الذليل أعزه وإن جبر الضعيف قواه
وإن جبر الخائف أمّنه ،
فالجابر هو المصلح والجبار كثير الإصلاح كمّاً ونوعاً هذا المعنى الثاني .
إذاً قل يا جبار

فالله جبار على الظالمين جبار للمظلومين ،
جبار على الأقوياء جبار للضعفاء ،
جبار على المتكبرين جبار للمتذللين .


فالجبار المصلح لكل الأمور ،
المظهر لدين الحق ،
الميسر لكل عسير ،
الجابر لكل كسير
وهذه صفة من صفة أفعال الله عز وجل صفة فعل .


المعنى الثالث للجبار : الجبار بمعنى أنه جبره على كذا
أي أكرهه على ما أراد بمعنى أجبره ،
الله عز وجل جبار مشيئته هي النافذة ،
الله جبار أمره هو النافذ لا ينفذ في ملكه إلا أمره أبداً ،


القصة التي تعرفونها أن رجلاً مع زوجته ،
طرق الباب طارق فتحت الباب فوجدت سائلاً وكان الزوج يأكل مع امرأته دجاجاً ، رغبت أن تعطيه شيئاً من الطعام فنهرها وقال اطرديه ، دارت الأيام طلقت هذه من زوجها وخطبها إنسان ميسور الحال وهما جالسان يأكلان هذا الطعام نفسه ولحكمة بالغة طرق الباب فانطلقت لتفتح الباب فاضطربت قال زوجها من الطارق ؟ قالت سائل قال لماذا اضطربت هي قصة قد تكون رمزية قالت أتدري من السائل إنه زوجي الأول الذي أمرني أن أطردك .


وفي كل زمان وفي كل مكان وفي كل عصر وفي كل مصر تجري مثل هذه القصص .
غني يفتقر فقير يغتني ضعيف يقوى قوي يضعف ،
والحقيقة كما أن الله عزوجل يعطي المال بشكل كبير فيدهش ،
وبإمكانه وبقدرته أن يأخذه دفعة واحدة فيدهش .

أحد العارفين قال : " يا رب عجبت لمن يعرفك كيف يرجو أحداً غيرك ،
وعجبت لمن يعرفك كيف يستعين على أمر بأحد غيرك ،
وعجبت لمن يعرفك كيف يلتفت لأحد غيرك ".

إذا كان الإنسان جباراً بالمعنى المذموم لا بد من أن يقصمه الله عز وجل ،

علاقة المسلم باسم ( الجبار ) :


استمداد القوة :


أول علاقة أكدها النبي عليه الصلاة والسلام حين قال :
(( الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ )) .
[ أخرجه مسلم عن أبي هريرة ] .
لكن النبي كما يقال باللغة الدارجة : جبار الخواطر ، قال :
((وَفِي كُلٍّ خَيْرٌ )) .
ولو كنت مؤمناً ضعيفاً ، لكن :
(( الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ )) .


المال والعلم والسلطة والجاه وفق منهج الله قوةٌ :

لماذا ؟ لأن خيارات المؤمن القوي في العمل لا تعد ولا تحصى ،
فالمؤمن الغني بإمكانه أن يفتح ميتما ، أو معهدا شرعيا ،
أو مستشفى ، أو مستوصفًا ، أو مشروعا سكنيا للشباب ،
بإمكانه أن يصل إلى أعلى مراتب الجنة بماله ،
المال قوة كبيرة جداً ، هو قوام الحياة ،
وقد ينشئ مساجد ، ويزوج شباب ،
ويطعم الأيتام ، ويرعى الفقراء ،
فيكون في قلوب الملايين .
لذلك :
(( الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ )) .

المال قوة ، وأنت في منصب رفيع وفق منهج الله ، بجرة قلمٍ تحقُّ حقاً ، وتبطل باطلاً ،
تقر معروفاً ، وتزيل منكراً ، تقرّب مخلصاً ناصحاً ، وتبعد فاجراً منافقاً ،
المنصب قوة كبيرة جداً ، والمُمَكَّنون في الأرض رؤيتهم واسعة ،
وإذا عرفوا الله عز وجل كانت أعمالهم جليلة .
﴿ إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ ﴾
( سورة الكهف الآية : 84 )
(( مَا يَزَعُ النَّاسَ السلطانُ أَكْثرُ مِمَّا يَزَعُهُمْ القُرآنُ )) .


القوة كلُّها في التوحيد :
الآن مؤمن ، كيف تكون قوياً ؟ تكون قوياً بالتوحيد ، لأن ما تعلمت العبيد أفضل من التوحيد ، فالتوحيد تحرير للإنسان من كل عبودية إلا من ربه الواحد الديان ، المؤمن حر ، المؤمن لا يجير لأحد ، بل لا يليق بك أن تكون لأحد ، أنت لله ، أحد أكبر أسباب قوتك أنك محسوب على الله وحده ، وأية جهة في الأرض قد تعد محسوبة
على جهة قوية ، فقوتها مستمدة من هذه الجهة ، فإذا فقدت قوتها فجأة
ضعفت هذه الجهة التي اعتمدت عليها .
(( ما شاءَ اللهُ كانَ ، وما لم يشأْ لم يكن )) .


والحمد لله رب العالمين


I love you I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 32
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: الجبارمن أسماء الله الحسنى   16.03.10 7:47

:)

ما عُبِدَ الله في الأرض بأفضل من جبر الخواطر

Laughing

موضوع مفيد أستاذ عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خادم القرآن
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 13/06/2009
مكان الإقامة : سوريـــــــــــــــــا
التحصيل التعليمي : جامعي - شريعه
العمل : بترول
العمر : 44
ذكر
عدد المساهمات : 423
المزاج : معتدل
دعاء العقرب

مُساهمةموضوع: رد: الجبارمن أسماء الله الحسنى   16.03.10 8:42

هذا الموضوع الطيب
قد صحح أفكار معظم الناس
فقد كان إسم الجبار عندهم من الجبروت والشده
على عكس الصحيح الموظح في هذه المقاله
أنه إسم يدل على الرقه واللين

جزاك الله خير ياشيخ عمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عايد
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 19/01/2010
مكان الإقامة : سوريـــــــــــــــــا
التحصيل التعليمي : جامعي - لغة عربية
العمل : مدرس
العمر : 35
ذكر
عدد المساهمات : 152
المزاج : معتدل
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد:الجبارمن أسماء الله الحسنى...7   16.03.10 18:10

:D [center]
بارك الله فيك استاذ عمر الشلاش على هذه السلسلة المباركةالطيبة من اسماء الله الحسنى وعلى حسن توضيحها
ووفقك الله لاتمامها ان شاء الله
Razz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4806
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: الجبارمن أسماء الله الحسنى   18.03.10 11:16

بسم الله الرحمن الرحيم


أشكر تصفحكم لهذا الموضوع أيها الأخوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
ابن التين
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 44
ذكر
عدد المساهمات : 1958
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: الجبارمن أسماء الله الحسنى   19.03.10 20:15

:)

الجبار هو الذي تنفذ مشيئته ولا يخرج أحد عن تقديره
وهو القاهر لخلقه على ما أراد


Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4806
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: الجبارمن أسماء الله الحسنى   18.04.10 23:29

بسم الله الرحمن الرحيم



بارك الله فيكم
أشكركم على تصفحكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
 
الجبارمن أسماء الله الحسنى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ القسم الاسلامي ¤ ¤ ¤ :: .:: العقيدة الإسلامية ::.-
انتقل الى: