منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خوفهم مما للعباد عليهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن التين
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 1955
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: خوفهم مما للعباد عليهم   24.04.10 13:24



خوفهم مما للعباد عليهم
الحمد لله رب ّالعالمين
وأصلي وأسلم على سيدنا محمد وعلى سائر الأنبياء والمرسلين
وعلى آلهم وصحبهم أجمعين
وبعد فهذه دررٌ نفيسةٌ صغيرة الحجم كبيرة القدر
من أحوال الصالحين في معاملتهم مع الله تعالى ومع خلقه
ومن أخلاقهم رضي الله تعالى عنهم :كثرة ُالخَوفِ من الله تعالى أن يعذبهم على ما جنوهُ من مظالم نفوسهم ومظالم العباد ولو عودَ خِلالٍ لأحد أو إبرة يخيطون بها
لا سيما إن كان أحدهم يستقل أعماله
الصالحة في عينه فإنه يشتد
خوفه وكربه لعدم أن يكون معه شيْ من الحسنات يعطي منها الخصوم يوم القيامة وربما شحَّ أحد المظلومين يوم القيامة فلا يرضي
بجميع أعمال الظالم الصالحة في مظلمةٍ واحدة
من مالٍ أو عِرض أو لَطمَة
وفي الحديث أن رسول الله قال:
{{أَتَدرُونَ مَن المُفلِسُ مِن أُمَّتِي يَومَ القِيَامَةِ ؟ ،فقالوا : المفلسُ فينا من لا درهم له ولا دينار ولا متاع فقال: رسول الله صلى الله عَلَيهِ وسلَّم
:"المُفلِسُ مَن يَأتي يَومَ القِيَامَةِ بِصِيامٍ وصَلاةٍ
وزَكاةٍ وحَجٍ ويَاتِي وقد شَتَمَ هَذا وأكَلَ مَال هذا
،وسَفَكَ دَمَ هذا ،وضرَبَ هذا ،فَيُعطِي هذا
من حَسَناتِه وهذا من حَسَناتِه
،فَإن فَنِيَت قَبلَ أن يَقضِيَ ما عليه
ِ أُخِذَ من خَطَاياهُم فَطُرِحَ عَلَيهِ ثُمَّ قُذِفَ في النَّارِ}}
وكان عبد الله بن أنيس رضي الله عنه يقول :ينادي ربُّ العزّة يوم القيامة :أنا الملك الديّان ؛ لا ينبغي لأحد من أهل النارأن يدخل النار
و لا ينبغي لأحد من أهل الجنّة أن يدخل الجنة ؛ ولأحد عنده
مظلمةٌ حتى أقتصّ له منه .
وقد كان وهب بن منبّه رحمه الله تعالى يقول :تاب شابٌّ
من بني إسرائيل عن جميع المعاصي ،ثمّ صار يتعبّد
فعَبَد الله سبعينَ سنة لا يفطر ولا ينام
ولا يستظلُّ بظلٍّ
،ولا يأكل سميناً فلما مات رآه بعض إخوانه في المنام
،فقال :له ماذا فعل الله بك
قال :حاسبني ؛ثمّ غفر لي كل ّ ذنب ٍ إلا عودا خَلَّلت به أسناني
بغير إذن صاحبه ،فأنا محبوسٌ عن الجنَّة بسببه
إلى وقتي هذا
قلت:
ويؤيد ذلك حديثُ :
(إن الله تعالى أخفى ثلاثاً في ثلاث ؛أخفى رضاه في طاعته ،وأخفى سخطه في معصيته وأخفى أولياءه في عباده )
فربما علّق الحقُّ تعالى سخطه على عبده
بوقوعه في ذنب صغير في عينه
كأخذه الخلال المذكور
لأسنانه أو غسل
يده بترابٍ جاره بغير أذنه
ـــ كما مرَّ آنفا والله أعلم
وكان الحارث المحاسبي
رحمه الله تعالى يقول :
بلغنا أنه تاب كيَّالٌ عن الكيل
وأقبل على عبادة ربه عزّ وجل ،فلما مات رآه بعض أصحابه
في المنام . فقالوا له ما فعل الله بك يافلان؟ قال :
أحصى علَيَّ خمسة عشر قفيزاً
من أنواع الحبوب التي كنت أكتالها
فقال له : كيف ذلك ؟قال :
كنت أغفل عن تعاهد
الكيل بالنقص من الغبار
فتراكم في قعره
من التراب
فكان كل كيلة تنقص
بقدر ما في القعر من التراب
قال وكذلك : وقع لشخص كان لا يتعاهد الميزان
بمسحها من الغبار فكان يعذّّب في قبره
ويسمع الناس صياحه في القبر
حتى شفع فيه بعض الصالحين
رضي الله عنهم
وكان أبو ميسرة رحمه الله تعالى يقول بلغنا أن ميّتاً ضُرِبَ في قبره
ضربة التهب قبره منها نارا
فقا ل على ماذا تضربوني ؟!فقالوا إنك
مررت على مظلوم فاستغاث بك فلم تغثه
وصلّيت مرة بغير وضوءـــ أي وأنت متحققــ
وكان شريح القاضي رحمه الله تعالى يقول
إياكم والرشوة فإنها تعمي عين الحكيم
وفي رواية :تعمي عين الحكم الحق
وقد كان الحسن البصري رحمه الله تعالى إذا رأى أحداً من الولاة
وأعوانهم يتّصدق على أحد من الفقراء يقول له :أيها المتصدّق على المساكين لترحمهم ؛ارحم أنت الذي ظلمته ورُدَّ إليه ظلامته فإنه أخلص لذمتك
وكان ميمون بن مهران رحمه الله تعالى يقول :من ظلم رجلا مظلمة وفاته
أن يخرج من مظلمته فليستغفر له دبر كل صلاة
فإنه يخرج من مظلمته إن شاء الله تعالى
وكان حذيفة رضي الله عنه يقول :
من اقتراب الساعة
أن يكون
أمراء
فجرة ، وعلماء فسقة ، وأُمناءُ خونة
وكان ميمون بن مهران رحمه الله تعالى يقول :إن الرجل ليلعن نفسه
في الصلاة ولا يشعر فقيل له: وكيف ذلك ؟قال يقرأُ :
((ألا لعنة الله على الظالمين))
وهو قد ظلم نفسه بالمعاصي وظلم الناس بأخذ أموالهم والوقوع في أعراضهم
وكان الحسن البصري رحمه الله تعالى يقول إياكم :أن تكونوا أوصياء
فإن الوصي قد لا يقدر على العدل في وصيته
؛ولو بالغ في التحرّز
وكان مالك بن دينار رحمه الله تعالى يقول :أمين الخائن خائن
وأمين العشّار عشّار
وكان يحيى بن معاذ رحمه الله تعالى يقول :إياك أن تكون وصياً ، فإن الوصي
يريد أن يستصلح بك المال ويفسد عليك دينك فكن على دين نفسك
أحرص منك على حفظ ماله
وكان أبو يوسف صاحب أبي حنيفة رضي الله عنهما يقول: الدخول
في الوصية أول مرة غلط والمرة الثانية خيانة ؛ولا كلام
وقد رأى كعب الأحبار رضي الله عنه رجلا يظلم الناس
في يوم الجمعة , فقال له: أما تخشى من ظلم الناس في
يوم تقوم فيه القيامة ,وفيه خلق أبوك آدم عليه
الصلاة والسلام
وكان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول :من
أعان ظالما على ظلمه ,أو لقنه حُجّة يدحض بها حق امريْ
مسلم فقد باء بغضب من الله
وكان الفضيل بن عياض رضي الله عنهما يقول :
بلغنا أن الله تعالى إذا أراد إن يُتحف عبده سلَّط عليه من يظلمه
وفي الحديث
"من دعا على ظالم فقد انتصر"
وكان يحيى بن معاذ رحمه الله تعالى يقول :
لو ظلمني أحد ولم أكافئه كان أحبَّ إليَّ
وكان أمير المؤمنين علي رضي الله عنه يقول:
ما ظلم أحد أحدا ولا أساء أحد أحداً حقيقة
لأن الله تعالى قال:
(مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ)
وكان أحمد بن حرب رحمه الله تعالى يقول :
يخرج من الدنيا أقوام اغنياء من كثرة الحسنات
فيأتون يوم القيامة مفاليس من أجل تبعات الناس
وكان سفيان الثوري رحمه الله تعالى يقول:
لأَن تلقى الله تعالى بسبعين ذنباً فيما بينك وبينه أهون
عليك من أن تلقاه بذنب واحد فيما بينك وبين العباد
فتأمل ياأخي في خوف السلف واقتدِ بهم في ذلك فإنك
على شفير الهلاك ومن خاف سلم
والحمد لله رب العالمين








عدل سابقا من قبل عادل التين في 24.04.10 15:39 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: خوفهم مما للعباد عليهم   24.04.10 13:39

:D

(مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ)

Razz

أبو أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: خوفهم مما للعباد عليهم   24.04.10 13:39

:)

إن الله تعالى أخفى ثلاثاً في ثلاث ؛
أخفى رضاه في طاعته ،
أخفى سخطه في معصيته
وأخفى أولياءه في عباده


Rolling Eyes

أخي عادل على هذا النقل المميز من كتب العارفين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: خوفهم مما للعباد عليهم   01.07.10 7:59

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وكان ميمون بن مهران رحمه الله تعالى يقول :إن الرجل ليلعن نفسه
في الصلاة ولا يشعر فقيل له: وكيف ذلك ؟قال يقرأُ :
((ألا لعنة الله على الظالمين))
بارك الله فيك وعليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خوفهم مما للعباد عليهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قد أفلح من تزكى ¤ ¤ ¤ :: .:: من أخلاق الصالحين ::.-
انتقل الى: