منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نباتات برية انقرضت وأخرى كادت..في بادية الفرات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 60
ذكر
عدد المساهمات : 5642
المزاج : الحمد لله
دعاء العقرب

مُساهمةموضوع: نباتات برية انقرضت وأخرى كادت..في بادية الفرات   26.04.10 18:48

:)
نباتات برية انقرضت وأخرى كادت..في بادية الفرات

يشكِّلُ الحفاظُ على الحياة البريّةِ خطوةً مهمّةً في مسارِ الحفاظِ على الحياة بعامّةٍ ،
و لا بدَّ لأيِّ خرابٍ يصيبُ هذه البيئة من الامتدادِ إلى الحياةِ كلِّها و بالتالي إلى حياةِ الإنسانِ
الذي وجدَ على هذه الأرضِ لاِعمارها لا لتخريبِها .
والبادية بما تمثله من خزان للقيم والأعراف ظلت حتى اليوم تستهوي الكثير من أبنائها
وتلهمهم التأمل والراحة المنشودة .. وربما القصائد ..
أحد هؤلاء المتيمين بالبادية كان السيد "إسماعيل الخلف" الذي أصبح هواؤها وترابها
وعشبها وحيوانها جزءا من مفردات حياته اليومية.
"إسماعيل الخلف" ذو العقد الخامس من العمر، كان شاهدا على مرحلة عاشت فيها
البادية أوجها وازدهارها، وهو اليوم شاهد على تدمير هذه البيئة وتخريب أشكال الحياة فيها.
حول هذا الموضوع التقى مراسل eDair alzor بتاريخ 7/2/2009
بالسيد "إسماعيل الخلف"، الناشط في مجال البيئة، وأجرى معه هذا الحوار:

*بحكم صلتك الوثيقة بالبادية، هل يمكنك إجراء مقارنة بين حالها قبل عقود وحالها اليوم؟

« في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي (العشرين) ، بدأت التعرف على الحياة من حولي،
و كنا وقتها نقضي أكثر من نصف العام، من كل سنة، في البادية
(بادية الشام)، التي كانت في تلك الأيام عامرة بنباتاتها المختلفة وأعشابها المتنوعة،
و حيواناتها البرية الطليقة، كما كانت عامرة بأهلها ومواشيهم من الإبل والأغنام،
إلا أن الاحتطاب الجائر لشجيرات البادية، وبشكل خاص، الرمث و النيتول والصر والطرفاء وغيرها،
أدى - و بشكل متزايد- إلى تغييرات سلبية خطيرة جداً في البيئة المحلية، وقاد إلى هجرة الإنسان
والحيوان منها، و إن استمر الحال على ما هو عليه فإن البيئة ستصبح معادية لنا بشكل لا يطاق،
و ما ازدياد موجات العجاج والعواصف الغبارية إلاّ واحدة من بين نتائج عديدة لهذه الممارسة،
حيث لا يخفى على صاحب نظر كيف تتحرر الرمال بمجرد احتطاب الشجيرات التي لم تكن
تمسك بها فقط، بل كانت تشكل المصدّ الطبيعي للرياح، كما أن إزالة هذه الشجيرات قاد إلى
انكشاف التربة وتصحرها وبالتالي زوال المراعي الطبيعية التي تعتمد عليها المواشي
في أغلب شهور السنة.الغريب أن الناس هذه الأيام، وبدلا من تطور وعيهم البيئي ومعارفهم
الضرورية الخاصة بالحفاظ على مصادر عيشهم وإدامتها، بدؤوا يمارسون العكس، خلافا لما
كان يفعله الناس قبل عقود، بل وخلافا لسلوك البدوي غير المتعلم، الذي كان يحترم البيئة
كثيرا ولا يجور عليها وخصوصا أثناء الاحتطاب، فقد كان يأخذ حاجته فقط من شجيرات البادية،
أما اليوم، وبعد أن استقر أهلنا في القرى و الحواضر، فإنهم يجتاحون البادية
و يبيدون شجيراتها و يعرون رمالها بشكل جائر يصل إلى حد التخريب،
وها نحن قد بدأنا نتلمس آثار هذه الأفعال».

* ما هي النباتات والأعشاب التي انقرضت، أو كادت، في البادية الفراتية؟

«كانت أهم نباتات البادية الصر والحاد (الحاذ)
الصر و الرمث و النيتول و الحرمل و السلماس و الطرفاء والزر والقيصوم والشيح،
أما أهم أعشابها فهي البختري والصمعة والعديسة و جريد الكما و الخباز
و أبو شويرب والشكارة وأنواع أخرى، إضافة إلى بعض الأعشاب ذات الجذور البصلية
وأهمها "الظبح" الذي كنا نقتلعه لنأكل بصيلته الحلوة المذاق .
في كثير من مواقع البادية كانت هناك أشجار تؤمّن الظل والاختفاء للحيوانات البرية،
منها ما اختفى نتيجة الاحتطاب الجائر كـ(الزر)، و منها من ينتظر مصيره المشؤوم على أيادي الحطابين وفؤوسهم كـ"الطرفاء"، التي بدأت بالانقراض في كثير من المناطق، وخصوصا القريبة من التجمعات البشرية الكبيرة.
سأروي لك هذه الحادثة : ذات يوم، وكنت في البرية أبحث فيها وأصور حيواتها المختلفة
وأسجل ملاحظاتي عنها، خطر في بالي البحث عن شجرة "الطرفاء"، بحثت طويلا
ولم أعثر على أثر لها، إلى أن قيض لي الالتقاء براعٍ بدوي، فسألته:أين يمكن لي أن أجد الطرفاء ؟ ...
فأجابني بحدة ظاهرة : لقد قضتْ عليها فؤوسكم .....
قلت له: أنا باحث وأسعى للحفاظ عليها وحمايتها..
قال: و الله يا أخي لو كفيتمونا شركم لما أردنا خيركم ..
وإذا كنتَ مصرّاً على تصوير الطرفاء فاذهب إلى هناك، و أشار بيده إلى موقع محدد ..
عندما وصلتُ وجدتني مضطراً للنزول على الركبتين و الكوعين في ما يشبه السجود
لأستطيع تصوير ما تبقى من الطرفاء، التي كانت، ولسنواتٍ قليلة مضت،
تنتشر في المنطقة بكثافة عالية وترتفع فوق الأرض لأكثر من مترين؟
ما ينطبق على "الطرفاء" و"الزر" ينطبق على كثير من النباتات الأخرى،
وللأسف فإن غياب هذه النباتات أدى إلى انتشار نباتات أخرى ليست بذات
فائدة كالحرمل الذي تعافه الإبل وليست له قيمة تذكر من الناحية الغذائية، رغم جماله الخاص».

بشير عاني
الخميس 19 شباط 2009
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحب في الله
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

تاريخ التسجيل : 06/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : التعليم
ذكر
عدد المساهمات : 1001
المزاج : حمداً لله

مُساهمةموضوع: رد: نباتات برية انقرضت وأخرى كادت..في بادية الفرات   27.04.10 5:55

:D
موضوع مهم
يجب الحفاظ على النباتات حتى نسلم من العجاج على الا قل
Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 41
ذكر
عدد المساهمات : 4805
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: نباتات برية انقرضت وأخرى كادت..في بادية الفرات   27.04.10 14:49

:D
موضوع في غاية الأهمية لنا نحن أبناء دير الزور خاصة
في وجوب الحفاظُ على الحياة البريّةِ
وهي خطوةً مهمّةً في مسارِ الحفاظِ على الحياة بعامّةٍ ،
Laughing
أين من يقرأ هذا الموضوع ليستفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
فؤاد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

تاريخ التسجيل : 07/03/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي - جغرافيا
العمل : التعليم
العمر : 33
ذكر
عدد المساهمات : 39
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: نباتات برية انقرضت وأخرى كادت..في بادية الفرات   28.04.10 22:18

:)

المحافظة على البيئة مطلب شرعي


Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 60
ذكر
عدد المساهمات : 5642
المزاج : الحمد لله
دعاء العقرب

مُساهمةموضوع: رد: نباتات برية انقرضت وأخرى كادت..في بادية الفرات   28.05.10 19:17

:)

كل الشكر والتقدير للاخوة على مرورهم الكريم

بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نباتات برية انقرضت وأخرى كادت..في بادية الفرات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قسم التعليم التربوي ¤ ¤ ¤ :: .:: التاريخ والجغرافيا ::.-
انتقل الى: