منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المعز المذل من أسماء الله الحسنى..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: المعز المذل من أسماء الله الحسنى..   01.06.10 17:04

:D

المعز المذل من أسماء الله الحسنى...
{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء
بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }آل عمران26
الاسم المُعِز والمُذِل إسمان من أسماء الله تعالى ، وصفتان من صفات فعله ، نحن عندنا أسماء ذات وأسماء صفات وأسماء أفعال ، الله عز وجل له ذات وله صفات وله أفعال ، إذاً له أسماء ذات وله أسماء صفات وله أسماء أفعال ، فمعظم العلماء يؤكدون أن اسم المعز والمذل من أسماء الأفعال ، هما إسمان من أسمائه تعالى ، وصفتان من صفات فعله ، فإعزازه للعبد يكون في الدنيا والآخرة ، لكن إياك أن تغتر بعز الدنيا ، قد يكون عز الدنيا استدراجاً.
الإنسان أحياناً يخاف على سمعته ، يخاف على شرفه ، يخاف على مكانته ، يخاف على مرتبته ، يخاف على درجته أن تُخدش وأن تُمرّغ بالوحل ، أن يتحدث الناس عنه بالمكروه ، بما هو مكروه ، يخاف أن يُفتضح ويخاف أن يسقط من عين الناس ، لولا هذا الدافع ، دافع الاعتزاز لهانت على كل إنسان معصيته ، لهان سقوطه ولهان عليه انحرافه ولهان عليه انغماسه في الوحول
طبعاً ليس معنى هذا أنه ليس في بني البشر من هانت عليه نفسه ،
والحقيقة أنت تكون عزيزاً لمجرد أن طبقت أمر الله ،
مثلاً حينما تغض بصرك عن محارم الله حينما لا تخلو بإمرأة أبداً حينما لاتكذب ، حينما لا تقول ما ليس في قلبك لا يستطيع الناس أبداً أن يضعوك في موضع ذليل، لو أن إنسان دخل إلى بيت صديقه وصديقه ليس في البيت ،
ولو كان بريئاً يتحدث الناس عنه ، يجرحه الناس ، إذاً أنت لمجرد أن تُطبّق أمرَ الله عز وجل ، لمجرد أن تكون نزيهاً عفيفاً مستقيماً مطبقاً للشرع تكتسب عزة الشرع ، هذه أول نقطة ، يعني أنت عزيز لأنك مطيع لله عز وجل واسم الله المعز حينما أمرك بهذا المنهج حصَّن سمعتك .النبي عليه الصلاة والسلام ، لا ينطق عن الهوى ، قال : " لا يخلون رجل بامرأة " .
فأنت ما دمت مطبقاً لهذا الحديث لا يستطيع أحد في الأرض أن ينال منك ولا أن يتهمك
ولا أن يمرغك في الوحل ، ولا أن يلهج بين الناس بحديث شنيع عنك ،
لأنك طبقت أمر الله عز وجل ، في تطبيق أمر الله عز وجل حفاظ على سمعتك
وعلى كرامتك وعلى عزتك وعلى مكانتك وعلى شأنك .
إذاً : أول فكرة بالدرس إذا طبقت أمر الله عز وجل إذا استقمت على أمره ،
إذا وقفت الموقف الشرعي في كل موقف فأنت عزيز ،
النبي صلى الله عليه وسلم علمنا أشياء كثيرة ، كان مع زوجته صفية رضي الله عنها ،
مر صحابيان جليلان في الطريق ، قال على رُسلِكُمَا ، هذه زوجتي صفية ،
البيان يطرد الشيطان ،
فأنت إذا دخلت أو خرجت إذا وضحت وبيّنت هذه حرام، هذه حلال ، هذه تجوز ، هذه لا تجوز ،
هذا هو المعنى الأول ، أي بمجرد أن تُطبّق أمرَ الله عز وجل فأنت عزيز
فالأمين عزيز ، العفيف عزيز ، الصادق عزيز تصور نفسك تكلّمت بكلام فيه كذب في مجلس فدخل رجل يعرف الحقيقة ، فقال ما الموضوع ، ما الموضوع ، فقال أصحابك ، والله فلان حدثنا كذا وكذا ، ينظر إليه ، يقول أنت فعلت هذا ، كنت معك أنا وقتها ، ما الذي يحصل؟ .. يذوب ..
إذاً لن تكون عزيزاً إلا إذا كنت صادقاً ،
لن تكونَ عزيزاً إلا إذا كنتَ عفيفاً ، لن تكون عزيزاً إلا إذا كنت أميناً ،
والدليل ، لو أن ابنك رَجَاكَ أن تُجيبَ أصدقاءه على الهاتف أنه غير موجود وهو موجود وكذبت، لو أن أحداً في بني البشر لا يمكن أن يطلع على هذه الكذبة ، فابنك موافق وهو الذي طلب منك ، تشعر أن هناك ضعفاً في شخصيتك ،
تشعر بانهيار جزئي ، لا ، قل له إبني مشغول ، أو إبني مشغول بالدراسة يعتذر عن لقائك ، هذا الصح ، فأنت لن تكون عزيزاً إلا إذا كنت مستقيماً على أمر الله، العفيف عزيز الأمين عزيز ، المستقيم عزيز ،
الصادق عزيز ، المخلص عزيز ، الواضح عزيز.
أما أي إنحراف يتبعه ذُل ، كشف أنك لست بصادق ، جاءَكَ الذل ، كشف أنك لست بحكيم جاءك اللوم ، كشف الفضيحة أنك لست بأمين جاء سحب الثقة منك ، كُشِفَ أنك لست بعفيف تشكك الناس فيك .
إذاً من أسماء الله المعز ، أول ثمرة من ثمارها أنك تعيش بين الناس عزيزاً ،
لا يستطيع أحد أن يلوك سمعتك بلسانه ، لا يستطيع مفتر أن يفتري عليك ، لا يستطيع متهم أن يتهمك ،
لا يستطيع لأنه لا يوجد دليل ، أما إذا هناك انحرافات ، هناك اختلاط هناك أماكن غير صحيحة ، أماكن مشبوهة ،
علاقات غير صحيحة هناك تداخلات قد تكون بريئاً، ولكن الناس يمضغونك بالأفواه ،
هذا المعنى الأول أن الله عز وجل يعزك من خلال شرعه،
يكفي أن تطبق شرعه فأنت عزيز وإذا كنت عزيزاً حققت ثلث وجودك ،
وكما تعلمون سابقاً أنه لا يجوز أبداً أن تقول الله مذل ، الله معز ومذل ،
بل إن الأصوب أنه يذل من أجل أن يعز .
مثلاً : رجل عنده محل تجاري ، وعيّن موظف ، ذلك الموظف ضعيف الوازع الديني ،
ضعيف الانضباط ،
من الصباح الساعة الثامنة وحتى الساعة الحادية عشر ،
وحده في المعمل فقد يأتي شخص يشتري منه حاجات بخمسمائة ليرة أو بألف ليرة ،
وهو زوج حديث وزوجته لها طلبات كثيرة ، ضعف أمام نفسه فمن حين لآخر يضع مبلغ في جيبه
دون أن يعلم صاحب المحل ،صاحب المحل بالفراسة شعر أن المحل فيه نقص بالبضاعة وفيه نقص في الغلة ،
فماذا فعل صاحب المحل ، رجا صديقاً له أن يأتي محله التجاري الساعة التاسعة
ويشتري حاجات بخمسمائة ليرة ويدفع ثمنها نقداً ويذهب ويعود في الساعة الخامسة ليرجع البضاعة ،
فجاء صاحب المحل في الساعة الحادية عشر ، وسلم على موظفه الكريم وسأله ماذا جرى في هذه الساعات الثلاث، قال له لا شيء ، قال جاء أحد واشترى قال لا،حينما دخل هذا الشخص الساعة الخامسة وصاحب المحل وراء الطاولة والموظف ،
أمام الطاولة يريد أن يرجع البضاعة قال له أية بضاعة هذه قال له اليوم اشتريتها صباحاً الساعة التاسعة ما أعجبتني أسعارها غالية، قال له هل اشترى ؟ قال : نعم ، ماذا حصل له ،قال لي : والله لو نظرت إلى وجهه لرأيت دماً، ولا ترى جلداً ، دم وجهه .
ألم يذله الله ؟ لماذا أذله ؟ ليحمله على التوبة ، فإذا تاب واستقام على أمر الله صار عزيزاً ،
فالله عز وجل لا يضع الإنسان في موضع ذليل إلا من أجل أن يعالجه كي يعزه ،
لذلك الله عز وجل هو المعز وهو المذل ، وينبغي أن تقرأ هذين الاثنين معاً ويبغي أن تعتقد جازماً انه
إذا أذل فمن أجل أن يعز ، لكن البطل لا يحتاج إلى أن يذل كي يعز .
ولكن قد يكشفها بعد فوات الأوان ، وقد يكشفها وقد دفع حياته ثمناً لها ، وقد يكشفها وقد دفع سعادته الزوجية ثمناً لها .
أنا لا أريد هذه التجربة ، أنا لا أريد أن تكون حكيماً بعد أن تدفع الثمن باهظاً ،
أنا لا أريد أن تكون حكيماً بعد أن تدفع معظم حياتك ثمناً لهذه التجربة ،
أما إذا اتبعت كتاب الله وسُنةَ رسولهِ في مقتبل حياتك فأنت تهتدي برأي الخبير ، بحكم الخبير العليم ،
أي بين أن تستعمل هذه الآلة وفق هواك ، يصيبها العطب ، تُصلِح العطب ، تدفع الثمن باهظاً يهبط مستواها ، يهبط مردودها، لو أنك استعملت تعليمات الصانع لَصُنتَ هذه الآلة وأخذت منها أكبر مردود ، لذلك لو أنك عرفت الحقيقة بعد فوات الأوان ليست هذه بطولة ولكن البطولة أن تعرفها في الوقت المناسب .
إ
إذاً : يمكن أن تكون عزيزاً إذا إتبعت كلام الله ،
ويمكن أن تكون عزيزاً إذا أذلك الله عز وجل إِثرَ انحراف وبعدها تبت من هذا الذنب ،
فأنت بين أنت تكون عزيزاً بعد ذل وبين أن تكون عزيزاً بعد علم، تعلّم وكن عزيزاً ،
وإيّاك أن تدفع ثمن عزتك ذلاً ومهانةً وإيلاماً .

اجعل لربك كل عزك يستقر ويثبت فإذا***اعتززت بمن يموت فإن عزك ميت
فحينما تعتز بشيء فانٍ فإن عزك باطل
قال بعض العارفين : " عز الدنيا بالمال وعز الآخرة بالحال "
لك حال فيه طهر ونقاء واستقامة وشوق ومحبة وقرب ،
هذا عِزّ الآخرة أما المال عز الدنيا .

فالعزة التي هي اسم من أسماء الله أيضاً صفة أساسية من صفات المؤمنين،
لقوله تعالى : {يَقُولُونَ لَئِن رَّجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ
وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ }المنافقون8

إذا كنت مؤمناً حقاً فأنت عزيز لأنك مع العزيز ولأنك على شرع العزيز ولأنك مفتقر للعزيز
ومعتمد على العزيز والعزيز لن يخيب ظنك .
قال بعضهم إعزاز الله لعباده يكون بصحة قناعتهم فإن الذل كله في الطمع .
موقف العبد من هذين الاسمين:
المعز والمذل اسمان من أسماء الله الحسنى لصفتين من صفات أفعاله ،
أنه إذا طبق أمر الله صار عزيزاً ، حكماً ، بمصطلح الفقهاء تحصيل حاصل ، يعني أمر الله فيه بذور عزة المطبق ، والله عز وجل بأمره التكويني يعزك إذا اعتززت به واعتمدت عليه وأخلصت له وأقبلت عليه ولم تشرك به والمعز والمذل اسمان يجب أن نلفظهما معاً ، والأصوب أن نقول يذل ليعز .

والحمد لله رب العالمين
Like a Star @ heaven Suspect Like a Star @ heaven
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 32
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: المعز المذل من أسماء الله الحسنى..   01.06.10 18:59

:)

حسب نفسى عزاً أنى عبد ... يحتفى به بلا مواعيد رب
هـــــو في قدسه الأغر ولكن ... أنا ألقاه متى وأين أحب


Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحب في الله
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

تاريخ التسجيل : 06/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : التعليم
ذكر
عدد المساهمات : 1001
المزاج : حمداً لله

مُساهمةموضوع: رد: المعز المذل من أسماء الله الحسنى..   02.06.10 8:25

:D
{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء
بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }
Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: المعز المذل من أسماء الله الحسنى..   02.06.10 8:29

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
واسم الله المعز حينما أمرك بهذا المنهج حصَّن سمعتك .النبي عليه الصلاة والسلام ، لا ينطق عن الهوى ،
قال : " لا يخلون رجل بامرأة إلا وثالثهما الشيطان

بارك الله فيك أبو عبدالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: المعز المذل من أسماء الله الحسنى..   02.06.10 9:08

:)

اجعل لربك كل عزك يستقر ويثبت فإذا***اعتززت بمن يموت فإن عزك ميت

Embarassed

وأشكركم على مروركم الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
شبل الرواس
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 24/02/2011
مكان الإقامة : العراق نينوى
التحصيل التعليمي : الابتدائيه
العمل : كاسب
العمر : 38
ذكر
عدد المساهمات : 461
المزاج : الحمد لله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: المعز المذل من أسماء الله الحسنى   19.03.11 2:17




Rolling Eyes Laughing Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعز المذل من أسماء الله الحسنى..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ القسم الاسلامي ¤ ¤ ¤ :: .:: العقيدة الإسلامية ::.-
انتقل الى: