منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أبواب الجنة الواردة في السنة النبوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: أبواب الجنة الواردة في السنة النبوية    27.06.10 19:12

بسم الله الرحمن الرحيم

أسماء أبواب الجنة الواردة في السنة النبوية

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . أما بعد :

فهذا ما استطعت الوقوف عليه من أسماء أبواب الجنة محاولاً في ذلك الاستقصاء –
حسب المستطاع – من كتب السنة النبوية وشروحاتها ، وأذكر كذلك ما لم أجده
مسنداً من الأحاديث وإنما ذكره بعض أهل العلم ، وأحاول جمع كلام من نصَّ من
أهل العلم على أنَّ هذا الباب أحدُ أبواب الجنة ، وذلك لأن بعض أسماء الأبواب
قد ينازع في كونه أحد أبواب الجنة بعض أهل العلم .

ولقائلٍ أن يقول : ما الفائدة من جمع أسماء أبواب الجنة ؟
فالجواب : أنَّ تسمية بابٍ من أبواب الجنة باسم عملٍ من الأعمال يدل على
أهمية هذا العمل ، وأنه ينبغي المحافظة عليه ، والإكثار منه إلى غير ذلك .

ولعلي أبدأ في المقصود ؛ فأقول – مستعيناً بالله – :


الباب الأول : باب الصلاة
الباب الثاني : باب الجهاد
الباب الثالث : باب الريان
الباب الرابع : باب الصدقة

والدليل على الأبواب المتقدمة : حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول
الله – صلى الله عليه وسلم – قال : " من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من
أبواب الجنة : يا عبد الله هذا خيرٌ ؛ فمن كان من أهل الصلاة دُعي من باب
الصلاة ، ومن كان من أهل الجهاد دُعي من باب الجهاد ، ومن كان من أهل الصيام
دعي من باب الريان ، ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة " . فقال أبو
بكر : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ! ما على من دُعي من تلك الأبواب من ضرورة
؛ فهل يدعى أحدٌ من تلك الأبواب كلها ؟! قال : " نعم ! وأرجو أن تكون منهم "
. أخرجه البخاري ( 1897 ) واللفظ له ، ومسلم ( 1027 ) .

الباب الخامس : الباب الأيمن
والدليل عليه : ما جاء في حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – الطويل ، قال في
آخره : " ... فيقال : يا محمد ! أدخل الجنة من أمتك من لا حساب عليه من الباب
الأيمن من أبواب الجنة ، وهم شركاء للناس فيما سوى ذلك من الأبواب ... " .
أخرجه البخاري ( 4712 ) ومسلم ( 194 ) .
قال الأبي في شرحه على مسلم ( 3 / 499 ) : معلقاً على قول القاضي عياض في
شرحه لمسلم ( 3 / 557 ) : في شرح حديث : " من أنفق زوجين ... " : ذكر من
الأبواب هنا أربعة ، وقد جاء ذكر بقية الأبواب في الحديث : باب التوبة ، باب
الكاظمين الغيظ ، والعافين عن الناس ، وباب الراضين ؛ فهذه سبعة جاءت بذلك
الأحاديث ، وجاء في الصحيح في السبعين ألفاً الذين على ربهم يتوكلون دخولهم
من الباب الأيمن ؛ فلعله الثامن الزائد . قلت [ القائل الأبي ] : تقدم أن
الأيمن هناك المراد به : ما عن يمين الداخل ، وذلك يختلف بحسب الداخلين ،
وإنما يكون ثامناً إذا كان علماً راتباً على باب معيَّن . ا هـ .
ونقل الأبي في الموضع المشار إليه عن القرطبي قوله ( 1 / 607 ) : قوله : " من
لا حساب عليه من أمتي " هم السبعون ألفاً الوارد فيهم الحديث ، والباب الأيمن
هو الذي عن يمين قاصد الجنة بعد الجواز على الصراط ، وكأنه أفضل الأبواب .
ا هـ . انظر المفهم ( 1 / 438 ) .

الباب السادس : لا حول ولا قوة إلا بالله
والدليل عليه : حديث قيس بن سعد بن عبادة ، أنَّ أباه دفعه إلى النبي – صلى
الله عليه وسلم – يخدمه ، قال : فمرَّ بي النبي – صلى الله عليه وسلم – وقد
صليت ، فضربني برجله ، وقال : " ألا أدلك على باب من أبواب الجنة ؟ " . فقلت
: بلى ! . قال : " لا حول ولا قوة إلا بالله " .
أخرجه الترمذي ( 3581 ) وقال : هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه .
والحاكم ، وأحمد ، والخطيب في
تاريخه ، وقال الحاكم : صحيح على شرط الشيخين ( ووافقه الذهبي ) اهـ .
قال المناوي في فيض القدير ( 3 / 108 ) : ... " إلى باب من أبواب الجنة " في
رواية " ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة ؟! " . قال : بلى . قال : " لا حول
ولا قوة إلا بالله " . فإنها لمَّا تضمنت براءة النفس من حولها وقوتها إلى
حول الله وقوته ، كانت موصلةً إلى الجنة ، والباب ما يتوصل به إلى مقصوده ا هـ .

الباب السابع : باب الوالد
والدليل عليه : ما أخرجه الترمذي في سننه عن أبي الدرداء قال : أنَّ رجلاً
أتاه ، فقال : إنَّ لي امرأة ، وإنَّ أمي تأمرني بطلاقها . فقال أبو الدرداء
: سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : " الوالد أوسط أبواب الجنة ،
فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه " وربما قال سفيان : إنَّ أمي ، وربما قال :
أبي . وهذا حديث حسن صحيح . اهـ . أخرجه أبو داود الطيالسي ، وأحمد ،
وابن ماجه ، والحاكم . ، ( ووافقه الذهبي ) . ا هـ .
وقد رمز له السيوطي في الجامع الصغير بالصحة ؛ كما في الفيض ( 6 / 371 ) .
قال المناوي في فيض القدير ( 6 / 371 ) : " الوالد أوسط أبواب الجنة " أي :
طاعته ، وعدم عقوقه مؤدٍ إلى دخول الجنة من أوسط أبوابها ، ذكره العراقي .
وقال البيضاوي : أي خير الأبواب وأعلاها ، والمعنى : أنَّ أحسن ما يتوصل به
إلى دخول الجنة ، ويتوصل به إلى الوصول إليها مطاوعة الوالد ، ورعاية جنابه .
وقال بعضهم : خيرها ، وأفضلها ، وأعلاها ، يقال : هو من أوسط قومه ، أي من
خيارهم ؛ وعليه فالمراد بكونه من أوسط أبوابها : من التوسط بين شيئين ،
فالباب الأيمن أولها ، وهو الذي يدخل منه من لا حساب عليه ، ثم ثلاثة أبواب :
باب الصلاة ، وباب الصيام ، وباب الجهاد ، هذا إن كان المراد أوسط أبواب
الجنة ، ويحتمل أن المراد : أنَّ برَّ الوالدين أوسط الأعمال المؤدية إلى
الجنة ، لأن من الأعمال ما هو أفضل منه ، ومنها ما هو دون البر ، والبر
متوسطٌ بين تلك الأعمال . اهـ .
وقال المباركفوري في تحفة الأحوذي ( 6 / 25 ) : ... وقال غيره : إنَّ للجنة
أبواباً ، وأحسنها دخولاً أوسطها ، وإنَّ سبب دخول ذلك الباب الأوسط هو
محافظةً على حقوق الوالدين ؛ فالمراد بالوالد : الجنس ، أو إذا كان حكم
الوالد هذا فحكم الوالدة أقوى . اهـ .

الباب الثامن : باب التوبة
والدليل عليه : حديث عبد الله بن مسعودٍ – رضي الله عنه – قال : قال رسول
الله – صلى الله عليه وسلم – : " للجنة ثمانية أبواب ، سبعةٌ مغلقة ، وبابٌ
مفتوح للتوبة حتى تطلع الشمس من نحوه " . أخرجه أبو يعلى ( 5012 ط الداراني ) ،
والحاكم في المستدرك ( 4 / 261 ط القديمة ) وسكت عنه الذهبي ،
والطبراني في الكبير ( 10479 ) ، والدارمي في سننه ( 2860 ط الداراني ) .
وقال الهيثمي في المجمع ( 10 / 198 ) : رواه أبو يعلى والطبراني وإسناده جيد
وذكره المنذري في الترغيب والترهيب ( 4 / 6 / رقم 4590 ) وقال : رواه أبو
يعلى والطبراني بإسنادٍ جيد .
ورمز السيوطي في الجامع الصغير ( 5 / 289 مع الفيض ) له بالصحة .
وانظر تمام تخريجه في مسند أبي يعلى ( 5012 ط الداراني ) ، والمطالب العالية
( 13 / 566 ) وَ ( 18 / 363 ) وقد خلصوا إلى تحسينه لما له من الشواهد .
وقد عدَّ القاضي عياض في إكمال المعلم ( 3 / 557 ) هذا الباب من أبواب الجنة

الباب التاسع : باب الحاجين
الباب العاشر : باب المعتمرين
الباب الحادي عشر : باب الذاكرين
الباب الثاني عشر : باب الشاكرين

والدليل عليه : حديث ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : للجنة ثمانية أبواب :
بابٌ للمصلين ، وبابٌ للائمين ، وبابٌ للحاجين ، وبابٌ للمعتمرين ، وبابٌ
للمجاهدين وبابٌ للذاكرين وبابٌ للشاكرين .أخرجه ابن أبي حاتم كما الدر المنثور ( 5 / 640 ) .
وقال ابن حجر في الفتح ( 7 / 34 ) : [ ... وبقي من الأركان الحج ، فله باب بلا شك ] .
وقال أيضاً ( 7 / 34 ) : [ ... وأما الثالث فلعله باب الذكر ، فإنَّ عند
الترمذي ما يومئ إليه ، ويحتمل أن يكون باب العلم ، والله أعلم ] .

الباب الثالث عشر : باب الفرح
والدليل عليه : حديث ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله – صلى
الله عليه وسلم – : " للجنة باب يقال له : الفرح ، لا يدخل منه إلا من فرَّح الصبيان " .
ذكره الديلمي في الفردوس ( 3 / 374 ت فواز الزمرلي وَ البغدادي ) وأسنده ابنه
وعزاه للديلمي القرطبي في التذكرة ( 397 ) .
وقد ذكر ابن حجر في اللسان ( 5 / 272 ط القديمة ) في ترجمة محمد بن عبدة بن
حرب ... عن أنس – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
: " في الجنة باب يقال لها دار الفرح ، لا يدخلها إلا من فرَّح الصبيان "
وجاء في الجامع الصغير – أيضاً – عن عقبة بن عامر مرفوعاً : " إنَّ في الجنة
داراً يقال لها : دار الفرح ، لا يدخلها إلا من فرَّح يتامى المؤمنين " .

الباب الرابع عشر : باب الصلة
قال القرطبي في التذكرة ( 395 ) : ذكر الترمذي الحكيم أبو عبد الله أبواب
الجنة في ( نوادر الأصول ) ، فذكر باب محمد – صلى الله عليه وسلم – وهو باب
الرحمة ، وهو باب التوبة ، فهو منذ خلقه الله مفتوح لا يغلق ؛ فإذا طلعت
الشمس من مغربها أغلق فلم يفتح إلا يوم القيامة ، وسائر الأبواب مقسومة على
أعمال البر ، فباب منها للصلاة ، وباب للصوم ، وباب للزكاة والصدقة ، وباب
للحج ، وباب للجهاد ، وباب للصلة ، وباب للعمرة .. .

الباب الخامس عشر : باب الضحى
والدليل عليه : حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى
الله عليه وسلم – : " إنَّ في الجنة باباً يقال له : الضحى ، فإذا كان يوم
القيامة ، نادى منادٍ : أين الذين كانوا يديمون على صلاة الضحى ؟ هذا بابكم ،
فادخلوه برحمة الله – عز وجل – " .

الباب السادس عشر : باب أمة محمد – صلى الله عليه وسلم –
والدليل عليه : حديث ابن عمر – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى
الله عليه وسلم – : " باب أمتي الذي يدخلون منه الجنة عرضه مسيرة الراكب
المجود ثلاثاً ، ثم إنهم ليضغطون عليه حتى تكاد مناكبهم تزول " أخرجه الترمذي .
قال القرطبي في التذكرة ( 395 ) : فقوله : " باب أمتي ) يدل على أنه لسائر
أمته ، فمن لم يغلب عليه عمل يدعى به ... ولهذا يدخلون مزدحمين . اهـ .

الباب السابع عشر : الخلق الحسن
قال القرطبي ( 396 ) : وقد ذكر الإمام أبو القاسم عبد الكريم القشيري في كتاب
( التحبير ) : وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : " الخلق الحسن طوق من
رضوان الله – عز وجل – في عشق صاحبه ، والطوق مشدود إلى سلسلة من الرحمة ،
والسلسلة مشدودة إلى حلقة من باب الجنة ، حيث ذهب الخلق الحسن جرَّته السلسلة
إلى نفسها حتى تدخله من ذلك الباب إلى الجنة ... " .
ويفهم من صنيع القرطبي أنه يعد الخلق الحسن باباً من أبواب الجنة ، والله أعلم .

الباب الثامن عشر : باب الكاظمين الغيظ
ذكره القاضي عياض في شرح مسلم ( 3 / 557 ) ،
والحافظ ابن حجر في الفتح ( 7 / 34 ) .

الباب التاسع عشر : باب العافين عن الناس
ذكره القاضي عياض في شرح مسلم ( 3 / 557 ) ،
والحافظ ابن حجر في الفتح ( 7 / 34 ) .

الباب العشرون : باب العلم
قال الحافظ ابن حجر في الفتح ( 7 / 34 ) : وأما الثالث فلعله باب الذكر ، فإن
عند الترمذي ما يومئ إليه ، ويحتمل أن يكون باب العلم ، والله أعلم .

الباب الحادي والعشرون : باب الراضين
ذكره القاضي عياض في شرح مسلم ( 3 / 557 ) .

الباب الثاني والعشرون : باب الصابرين
ذكر القسطلاني في شرح البخاري ( 4 / 446 ط . دار الكتب العلمية )
عن ابن بطال أنه ذكره .

الباب الثالث والعشرون : باب الصلة
ذكره القرطبي في التذكرة ( 395 ) .

أسأل الله العظيم أن يرزقنا الفردوس الأعلى من الجنة
وأن نكون ممن يدعى من جميع الأبواب .
والله أعلم ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

أدعوا لجامعه وناقله بأن يدخلوا من جميع أبواب الجنة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الجنة الواردة في السنة النبوية    28.06.10 7:41


اللهم أدخل من جمعه ونقله وقرأه الجنة اللهم أمين أمين

أبو محمد
وغفر لك ولنا
وجعلنا أخوة متحابين فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الجنة الواردة في السنة النبوية    29.06.10 14:17

:D
اللهم أدخلنا الجنة يارب العالمين
ونعوذ بك من النار
Laughing
شيخنا على موضوعك الكافي والوافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
ابن التين
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 44
ذكر
عدد المساهمات : 1958
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الجنة الواردة في السنة النبوية    07.08.10 6:15



أسأل الله العظيم أن يرزقنا الفردوس الأعلى من الجنة
وأن نكون ممن يدعى من جميع الأبواب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: أبواب الجنة الواردة في السنة النبوية    07.08.10 6:30

:)


أشكر مروركم أيها الأحباب وأسأل الله أن :


يطهر قلوبكم ..

ويزيح همومكم ..

ويغفر ذنوبكم ..

ويبارك عملكم ..

ويفرج كروبكم ..

ويسدد رأيكم ..

ويبارك في يومكم وغدكم ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبواب الجنة الواردة في السنة النبوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ القسم الاسلامي ¤ ¤ ¤ :: .:: العقيدة الإسلامية ::.-
انتقل الى: