منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خوفهم من الغفلة عن ذكر الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن التين
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 1955
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: خوفهم من الغفلة عن ذكر الله   04.07.10 12:01

بسم الله الرحمن الرحيم
{رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }

ومن أخلاقهم رضي الله تعالى عنهم :
عدم غفلتهم عن ذكر الله تعالى وعن
الصلاة على رسول الله في مجلس جلسوه
عملا بقوله
لا يجلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا
على نبيهم محمد إلا كان عليهم تره
{أي :تبعة ونقصا }
وأيضا عملا بقوله :
0 ‏ليس يتحسَّر أهل الجنة إلا على ساعة
مرت بهم لم يذكروا الله فيها
.
وكان الحسن البصري رحمه الله تعالى يقول :
قد خفف الله تعالى علمنا بقوله عز وجل :
(( فاذكروني أذكركم ))
ولم يخص مكانا دون مكان ،
ولو أنه تعالى عين لنا مكانا نذكره
فيه لكان الواجب علمنا السعي له
ولو كان مسيرة مئة سنة كما صنع في
دعاء الناس إلى الكعبة فله الحمد والمنة .
وكان الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى يقول :
إذا ذكرتكم الخلق
في مجالسكم فاذكروا
الله تعالى فإن ذكره دواء لداء ذكر الخلق

وقد كان إبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى
يشترط على من يريد مجالسه
على أن لا يغفل عن
ذكر الله سبحانه وتعالى .

وكان عطاء السلمي رحمه الله تعالى يقول :
لا ينبغي لمن ظلم نفسه أن يذكر الله

تعالى إلاّ بعد التوبة والاستغفار ,
فإن الله تعالى يلعنُ الظالم إذا ذكره
ما دام مُصِراً . قلت :
وهو يريد ما ذهب إليه القوم من
التوبة كلما أرادوا أن يذكروا
ربهم عز وجل احتياطا لنفوسهم ,
ولاحتمال ظلمهم لها ولو بارتكاب مكروه ,
أو غفلة , أو خاطر مذموم ,
ونحو ذلك والله أعلم .
وكان داود الطائي رحمه الله تعالى يقول :
كلُّ نفس تخرج من الدنيا
عطشانة إلاَّ نفس الذاكرين
وكان وهيب بن الورد رحمه الله تعالى يقول :
إن أولى الناس بالله من
افتتح المجلس بالذكر
وكان ثابت البناني رحمه الله تعالى يقول :
إني لأعرف متى يذكرني الله تعالى ،

قيل له : وكيف ذلك ؟ قال :
إذا ذكرته سبحانه وتعالى ذكرني ,
قال تعالى :
// فاذكُروني أذكركم"
وكان أبو المليح رحمه الله تعالى :
إذا ذكر الله يحصل له طرب ويقول :
إنما طربي بذكر الله تعالى لي ،
فإنه سبحانه وتعالى يقول :
(( فاذكروني أذكركم))
وكان إذا مشى في طريق وهر غافلٌ
عن ذكر الله تعالى رجع ثانياً
وذكر الله تعالى فيها ،
ولو مرحلة , ويقول :
إني أحبُّ أن تشهد لي البقاع التي أمرُّ فيها كلُّها يوم القيامة .

وقد كان داود عليه الصلاة والسلام يقول :
اللهم اجعلني من الذاكرين لك وإذا رأيتني
جاوزت مجلس الذاكرين إلى مجلس الغافلين ؛
فاكسر رجلي فإنها نعمةٌ منك عليّ.

وكان يحيى بن معاذ رحمه الله تعالى يقول :
ان وهب بن منبه رحمه الله تعالى يقول :
واعجباً من الناس ,
حادثوا القلوب بذكر الله فإنها سريعةُ الغفلة .
وك يبكون على من مات جسده ،
ولا يبكون على من مات قلبه وهو أشدّ !!

وقد كان بشر بن منصور رحمه الله تعالى
يقلل من مجالسه الناس ,
ويقول : الاجتماع بالناس محلُّ الغفلات
و و الله ما جلس عندي أحدٌ إلا ورأيت
ترك مجالسته أفضل ؛
لأنها تصير خيراً لي وله .
انتهى . فاعلم ياأخي

والحمد لله رب العالمين .



ومن أخلاقهم رضي الله تعالى عنهم :
عدم وضع جنبهم في الأرض إلاّ عند
العجز عن الجلوس ،
وعلمهم - بالقرائن - أن الله سبحانه وتعالى يسامحهم بمثل ذلك .

كان آخر من أدركته على هذا القدم
سيدي الشيخ تاج الدين الذاكر رحمه الله تعالى ؛
فإنه أخبر أصحابه ليلة وفاته أن له
سبعاً وعشرين سنة ما وضع جنبه إلى الأرض .
وكذلك سيدي الشيخ أبو
السعود الجارحي رحمه الله تعالى
وقد كان على هذا

القدم من السلف عمر بن عبد العزيز
وبشر الحافي ومحمد بن إسماعيل البخاري ,
والإمام أحمد ابن حنبل ,
وأبو حنيفة ورابعة العدوية ,
و الأوزاعي وجماعة ذكرناهم
في[ الطبقات ]رضي الله عنهم .

وكان عمر بن عبد العزيز
رحمه الله إذا غلبه النوم يقوم
فيجول في الدار وينشد قوله :


وكيف تنام العين وهي قريرة ولم تدر في أيّ المحلين تنزل ؟!

وكذلك كانت رابعة العدوية وشعوانة
وفاطمة الرملية رحمة الله عليهن كُنَّ يقلن :
نخاف أن نؤخذ على بغتة ,
فعُلم أن كلَّ من ادّعى الصلاح ونام
في الأسحار بلا عذر ؛
فهو كاذب . فاعلم ذلك ,

والحمد لله رب العالمين .
منقول من كتاب
تنبيه المغترين
للإمام الشعراني
مطبعة
دار البشائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: خوفهم من الغفلة عن ذكر الله   04.07.10 14:55

:)

الاجتماع بالناس محلُّ الغفلات

اللهم تمم تقصيرنا

Rolling Eyes

أخي عادل

على هذا الخير الذي وضعته بين أيدينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: خوفهم من الغفلة عن ذكر الله   04.07.10 16:27


وكيف تنام العين وهي قريرة ولم تدر في أيّ المحلين تنزل ؟!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: خوفهم من الغفلة عن ذكر الله   05.07.10 6:30

:D
وكيف تنام العين وهي قريرة ولم تدر في أيّ المحلين تنزل ؟!
Question
أبو أ
حمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
 
خوفهم من الغفلة عن ذكر الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قد أفلح من تزكى ¤ ¤ ¤ :: .:: من أخلاق الصالحين ::.-
انتقل الى: