منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ومن أخلاقهم رضي الله عنهم تقليل أعمالهم في عيونهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن التين
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 1955
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: ومن أخلاقهم رضي الله عنهم تقليل أعمالهم في عيونهم   09.07.10 15:11


(رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ)

ومن أخلاقهم رضي الله تعالى عنهم :تقليل أعمالهم في عيونهم من حيث كسبهم لها ، ولو كانوا على عبادة الثقلين ، فكانوا لا يرون أنهم قاموا بذرّة واحدة من حقوق الله عز وجل ، وقد قام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تورّمت قدماه الشريفتان وقطر منهما الدم . فقالوا : تفعل ذلك يا رسول الله، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ´:فقال : { أَفَلا أَكُونُ عَبْدَاً شَكُوراً } .
وقد كانت امرأة مسروقٍ رحمهما الله تقول :كان مسروق رحمه الله يصلي حتى تنتفخ ساقاه من طول القيام ، حتى كنت أجلس خلفه أبكي رحمة له .
وكان الحسن البصري رحمه الله تعالى يقول : لقد أدركت أقواما كان أحدهم أشحَّ على دينه وعمره من أحدكم على ديناره ودرهمه .
وكان عمر بن عتبة رحمه الله تعالى يخرج إلى المقابر كل ليلة فيصلي تجاهها من العشاءإلى الفجر ثم يرجع فيصلي الصبح في المسجد . وكان يقول لأهل المقابر : إذا أقبل عليها : يا إخواني ، قد طويت صحفكم .
وكان أويس القرني رحمه الله تعالى يحيي الليل كله في سجدة واحدة ، فكان لا يرفع رأسه حتى يحس بعظمه قد ذاب من شدة البكاء بين يدي ربه عز وجل .قال : ولما تاب عتبة الغلام رحمه الله تعالى كان لا يهنأ بأكل ولاشرب ولا نوم حتى ما تقال : ولما حجَّ مسيرة رحمه الله تعالى كان لا يضع جنبه إلى الأرض أبداً ، و إنما كان يغفل وهو جالس في بعض أوقات .وكان مجاهد رحمه الله يقول لعُبَّاد أهل زمانه : أنتم لستم عبادا ولكنكم متلذذون بالعبادة ، ولقد أدركنا أقواما كانوا إذا بلغ أحدهم أربعين سنة طوى فراش النوم حتى يموت رضي الله عنهم .
وكان كهمس بن الحسن رحمه الله تعالى يصلي كل يوم ألف ركعة فما يفرغ منها حتى يصير يزحف من الضعف ، تم يقول لنفسه بعد ذلك : قومي لهذه العبادة الأخرى يا مأوى كلِّ شر ، فلما ضعف آخر عمره كان يصلي كل يوم خمس مئة ركعة ، تم يبكي ويقول : يا ويلي من ربي عز وجل ، وقد نقصت نصفُ عبادتي .
وقد كان أويس القرني رحمه الله تعالى إذا غلبه النوم انتبه فزعا مرعوبا ، ثم يقول : اللهم ؛ إني أعوذ بك من عين نوّامة ، ونفس لوّامة ، وبطن لا تشبع .
وكان ابن الجويرية رحمه الله تعالى يقول : صحبت أقواما كابَدُوا الليل فما رأيت أحسن مكابدة من أبي حنيفة رضي الله عنه ، أقمت عنده ستة أشهر فما رأيته وضع جنبه إلى الأرض ليلة من الليالي .
وكان ابن مقاتل رحمه الله يقول : صلى أبو حنيفة رضي الله عنه الصبح بوضوء العشاء عشرين سنة ، وفي رواية : أربعين سنة ، وفي رواية : سبعا وأربعين سنة ، وفي رواية : خمسين سنة، ولعل كلَّ واحد أخبر عنه بما في زمنه .
وكان يوسف بن خالد رحمه الله تعالى يقول : كان أبو حنيفة رضي الله عنه يحي نصف الليل فقط ، فمّر يوما على قوم فسمعهم يقولون هذا يحيي الليل كلَّه وأشاروا إليه . فقال: أراني أوصف بما لا أفعل ، ثم قام الليل كلَّه من ذلك الوقت حتى مات .
وكان شدَّاد بن أوس رحمه الله تعالى كأنه حبة قمح .في مقلاة إلى الصباح ويقول : إن خوف النار منعني أن أنام أو أصلي ،أو أتكلم هذه الليلة قلت : إنما خاف الأكابر من النار لما فيها من الحجاب عن الله تعالى ، لا لذاتها لأنهم لا يخافون إلاَّ من الله تعالى وحده ، كما أن من أحبَّ الجنة من الأكابر لم يحبها لنعيم الأكل ونحوه ، وإنما أحبها لكونها دار المشاهدة لله تعالى والله أعلم .
وكان مالك بن دينار رحمه الله تعالى يقول : لقد أدركت أقواما كان أحدهم يصلي حتى يأتي إلى فراشه زحفا
وكان يحيى بن معاذ رحمه الله تعالى يقول : لو كانت العبادة طائرا لكان جناحها الصوم والصلاة ، وكانوا لا ينامون في الشتاء إلاَّ فوق الأسطحة ، كما أنهم كانوا يلبسون رقاق الثياب حتى يبرد أحدهم
فلا ينام .
وقد كانت فاطمة بنت عبد الملك تقول : ما أعلمُ أن عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى اغتسل من جنابة منذ ولي الخلافة
وكان زيد رحمه الله يصوم في شدة الحر حتى يصفر بدنه تارة ويحضر أخرى ، فقل له : إلى كم تعذب هذا الجسد ؟ فقال : إنما أطلب راحته ونعيمه .
وكان مالك بن دينار رحمه الله تعالى قد حفر في بيته قبراً فكان ينزله كل ليلة فيصلي فيه إلى الصباح قال : ولمَّا أفضت الخلافة إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان لا ينام ليلا ولا نهارا ويقول إن نمتُ في الليل ضيعت نفسي ، وإن نمت في النهار ضيعت رعيتي، وأنا مسئول عنهم .
فانظر يا أخي ، إلى حالك وتأمل قول بعض هؤلاء الجماعة الذين برزوا في هذا الزمان فأكلوا الحرام والشبهات ، ولبسوا الثياب
المبخَّرات ، وصار أحدهم أكثر ما يجري على لسانه فضل الله تعالى واسعٌ ، يعني : أكلنا الحرام لا ينقِّص لنا مقاما .

فاعلم يا أخي ؟ ذلك وفتش نفسك إن قبلت النصح

وكان الحسن البصري رحمه الله تعالى يقول : أدركت سبعين رجلا من أهل بدر رضي الله عنهم لو رأوكم لقالوا : هؤلاء مجانين ، ولو رأوا ما فعله الناس اليوم لقالوا : هؤلاء لا يؤمنون بيوم الحساب ، أو : ليس لهم في الآخرة من نصيب .
وكان أحدهم ‏لا يخرج من بيته إلا للوضوء وصلاة الجماعة في المسجد
وكان المغيرة رحمه الله تعالى يقول : رَمَقت مالك بن دينار رحمه الله تعالى لله فتوضأ بعد العشاء ،ثم قام يريد أن يصلي فقبض على لحيته وصار يبكى ويتضرَّع إلى الفجر ، ولم يقدر يركع شيئا
وكان إبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى : كثيرا ما يصلي العشاء ثم يضطجع إلى الصباح ويقول : إن خوف النار لم يدعني هذه الليلة أنام ،ولا أصلي ، ولا أتكلم ، ثم يقوم لصلاة الصبح بوضوء العشاء
والحمدلله رب العالمين

منقول من كتاب تنبيه المغترين للشعراني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: ومن أخلاقهم رضي الله عنهم تقليل أعمالهم في عيونهم   10.07.10 0:07

:)


كان الحسن البصري رحمه الله تعالى يقول :
لقد أدركت أقواما كان أحدهم أشحَّ على دينه وعمره
من أحدكم على ديناره ودرهمه

أشكر أخي عادل على حسن اسهاماتك في المنتدى


Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: ومن أخلاقهم رضي الله عنهم تقليل أعمالهم في عيونهم   15.07.10 7:11

:D
كان أويس القرني رحمه الله تعالى يحيي الليل كله في سجدة واحدة
Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
فياض
عضو متألق
عضو متألق


تاريخ التسجيل : 07/03/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي - عربي
العمل : موجه تربوي
العمر : 41
ذكر
عدد المساهمات : 69
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: ومن أخلاقهم رضي الله عنهم تقليل أعمالهم في عيونهم   04.06.12 19:26

كان مالك بن دينار رحمه الله تعالى يقول :
لقد أدركت أقواما كان أحدهم يصلي حتى يأتي إلى فراشه زحفا

أين نحن من هؤلاء رضي الله عنهم

بارك الله فيكم أخي عادل على هذا الجهد الطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: ومن أخلاقهم رضي الله عنهم تقليل أعمالهم في عيونهم   10.06.12 10:03

وكان أحدهم ‏لا يخرج من بيته إلا للوضوء وصلاة الجماعة في المسجد
Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ومن أخلاقهم رضي الله عنهم تقليل أعمالهم في عيونهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قد أفلح من تزكى ¤ ¤ ¤ :: .:: من أخلاق الصالحين ::.-
انتقل الى: