منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إكرام الضيف بخدمته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن التين
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 1955
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: إكرام الضيف بخدمته   16.07.10 23:01

إكرام الضيف وخدمته بأنفسهم إلا بعذر شرعي ، ثم لا يرون أنهم كافئوه بإطعامه وخدمته ، على تخصيصه إياهم بالإقامة عندهم ، وإحسانه الظن بهم ، وعدم اعتقاده فيهم البخل ، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخدم الضيف بنفسه ، وكذلك أصحابه وأتباعهم رضي الله عنهم


ولما قدم وفد النجاشي عليه صلى الله عليه وسلم لم يكِّن أحدا يخدمهم غيره صلى الله عليه وسلم وقال   «إِنَّهم كَانُوا لأَصحابِنَا مُكرِمين ، وأَنَا أرِيدُ أن أُكافِئُهم على ذلك»




وكان السلف يعدون ليلة الضيف كأنها ليلة عيد لما حصل لهم من السرور



وكان أمير المؤمنين علي رضي الله عنه يقول : لأن أجمع نفرا من أصحابي على طعامي أحبُّ إلي من عتق رقبة



وكان أنس بن مالك رضي الله عنه يقول : زكاة الدار أن يجعل فيها بيتاً للضيافة



وكان بكر بن عبد الله المزني رحمه الله تعالى يطعم الضيف ، ثم يكسوه إذا أراد الانصراف ويقول : إن فضل إجابته إلى طعامي أعظم مما صنعته أنا معه



وقد كانت كنية إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام ( أبا الضيفان ) لكونه كان يذهب الميلين إلى الضيف ليأتي به إلى منزله



وقد كانت عائشة رضي الله عنها تقول : ليس من السَّرف التبسُّط للضيف في الطعام



وقد كان مجاهد رحمه الله تعالى يقول في قوله تعالى ))ضيف إبراهيم المكرمين )) إنما كانوا مكرمين ! لأن الخليل عليه الصلاة والسلام خدمهم بنفسه



وكان عبد الواحد بن أبي ليلى رحمه الله تعالى لا يدخل عليه أحد إلا أطعمه وسقاه ، ثم اعتذر إليه - أي : اعترافا بأنه مقصر في حقه



قلت : وممن أدركناه على هذا القدم سيدي الشيخ محمد بن عنان ، والشيخ أبو الحسن الغمري ، والشيخ عبد الحليم بن مصلح ، والشيخ محمدالشناوي والشيخ أبو بكر الحديدي وجماعة رضي الله عنهم أجمعين وكانوا لا يتكلفون للضيف خوفا أن يضجروا منه إذا أتاهم مرة أخرى ، ويقولون : من كان يطعم ضيفه ما يجد فلا يبالي به ، أي وقت جاء



وقد سئل عبد الله بن المبارك رحمه الله تعالى عن مناولة الضيوف الطعام لغيرهم فقال : إن كان لبعضهم فلا بأس ، وأما للأجنبي ! فلا



وكان بكر بن عبد الله المزني رحمه الله تعالى يقول : من دعي إلى طعام فذهب معه بآخر استحق لطمه ، فإن قيل له : اجلس هاهنا ، فقال : بل هاهنا ، استحق لطمتين ، فإن قال لصاحب الدار : ألا تأكل معنا ، استحق ثلاث لطمات - أي : لأن ما فعله في الثلاث خصال فضول منه






وكان محمد بن سيرين رحمه الله تعالى يجتهد أن يطعم الضيف من شيء لم يكن عند ذلك الضيف ، ولا في بلده



قال خالد بن دينار رحمه الله : دخلت على محمد بن سيرين رحمه الله تعالى ومعي رفقة فأخرج إلينا شهدا . وقال : أظن أن مثل هذا ليس هو عندكم ؟ قلنا نعم



وكان ميمون بن مهران رحمه الله يقول : من أطعم ولم يُتمِر ، أي : لم يطعم الضيف تمراُ أو شيئاً حلواً كان كمن صلى العشاء ولم يوتر



واعلم أن الواجب على المضيف أن يطعم الضيف من الحلال ، وأن يعلمه بمواقيت  الضيف أن يجلس حيث أجلسوه ، وأن يرضى بما إليه قدموه وأن لا يخرج حتى يستأذن



وكان أوس بن خارجة يقول : ما دعوت قط نفرا إلى طعامي وأكلوه؟ إلا ورأيت الفضل والمنة لهم علي أكثر من منتي عليهم



وكان حامد اللفاف رحمه الله تعالى يقول : من علامة المتفعل في الزهد أنه إذا استضافه أحد يذكر له سخاء إبراهيم عليه الصلاة والسلام ، وإن أضاف هو أحداً يذكر له زهد عيسى عليه الصلاة والسلام



وقد كان الأصمعي رحمه الله تعالى يقول : إذا استضافك بخيل فبادر إليه وعلمه الكرم ، ولا تأكل له طعاما ، وإياك أن تنسى دابته من العلف ؟ فإنه ربما فرط في عشائها وكان يقول : ما استضفت عند بخيل إلا وصاحت دابتي جوعاً ، واستغنيت عن الخلاء ، وأمنت من التُّخمة



قلت : وقد أنشدني شيخ الإسلام كمال الدين الطويل رحمه الله تعالى أبياتا في
البخل ، وهي قوله
:





* وَإذا أردتَ إخــــــــــاءَه فَـــارفع يمينك منْ طَعَامِــــهْ

فــــــَـالموت أهونُ عنــــدَهُ مِن مضـــغِ ضيفٍ والتقامِــهْ

سِيَّـــــــانِ كسرِ رغيفِــــهِ أو كسرُ شيءٍ من عظامِـــــهِ

* وَإذَا مـــــررتَ ببابِـــــهِ فأحفظ رَغيفَــــكَ من غُلامِـهْ

فاعلم ذلك يا أخي ؛ وفتش نفسك هل تخلقت بتلك الأخلاق ، أم فرطت فيها وقلت : إن إطعام الطعام ليس هو من طريقتنا ، ولا طريقة شيخنا كما يقع في ذلك بعض من ادعى الطريق بغير صدق ، ويقول : إن كل فقير جعل له سماطا فكأنه جعل مكانه  مناخا للبطالين فاحذر يا أخي ؟ من ذلك


والحمد لله رب العالمين




منقول من كتاب  تنبيه المغترين للشعراني 


عدل سابقا من قبل ابن التين في 22.11.14 8:14 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: إكرام الضيف بخدمته   17.07.10 5:25

:)
وكان أمير المؤمنين علي رضي الله عنه يقول : لأن أجمع نفرا من
أصحابي على طعامي أحبُّ إلي من عتق رقبة

Rolling Eyes
جزاك الله كل خير أخي عادل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: إكرام الضيف بخدمته   17.07.10 6:38

:)


وكان أوس بن خارجة يقول :
ما دعوت قط نفرا إلى طعامي وأكلوه؟
إلا ورأيت الفضل والمنة لهم علي أكثر من منتي عليهم

الله أكبر ماهذه الأخلاق الرفيعة !!!.


أشكرك أخي عادل على حسن اسهاماتك في المنتدى

بارك الله فيك ونفع بك


Twisted Evil
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: إكرام الضيف بخدمته   17.07.10 9:52

:D
وقد كانت كنية إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام ( أبا الضيفان )
لكونه كان يذهب الميلين إلى الضيف ليأتي به إلى منزله
Rolling Eyes
أخي عادل على جهودك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
 
إكرام الضيف بخدمته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قد أفلح من تزكى ¤ ¤ ¤ :: .:: من أخلاق الصالحين ::.-
انتقل الى: