منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محبة الله ورسوله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن التين
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 1955
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: محبة الله ورسوله   16.07.10 23:03



رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
ذكر أن رجلاً رأى صورة قبيحة في البادية فقال من أنت قالت أنا عملك القبيح قال فما النجاة منك قالت الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
كما قال صلى الله عليه وسلم : الصلاة علي نور
على الصراط ومن صلى علي يوم الجمعة
ثمانين مرة غفر الله له
ذنوب ثمانين عاماً

وحكي أن رجلاً كان غافلاً عن الصلاة على سيدنا محمد فرأى النبي صلى الله عليه وسلم ليلة في المنام ولم يلتفت إليه
فقال يا رسول الله أأنت علي غضبان قال لا قال فم لا تنظر إلي قال لأني لا أعرفك فقال كيف لا تعرفي وأنا رجل
من أمتك وقد روى العلماء أنك أعرف بأمتك من الوالدة بالولد فقال صدقوا ولكن إنك لا تذكرني بالصلاة وإن معرفتي بأمتي
بقدر صلاتهم علي ثم انتبه الرجل وأوجب على نفسه أن يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كل يوم مائة مرة ففعل ذلك ثم رآه بعد ذلك
في المنام فقال أعرفك الآن وأشفع لك أي
لأنه صار محباً لرسول الله انتهى

قال الله تعالى { قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ } الآية . . . سبب نزولها أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم لما دعا كعب بن الأشرف وأصحابه إلى الإعلام قالوا نحن في المنزلة أبناء الله ولنحن أشد حبا لله

فقال الله تعالى لنبيه (( قل إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي ))
على ديني فإني رسول الله أؤدي رسالته إليكم
وحجته عليكمُ

(( يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )) وحب المؤمنين لله إتباعهم أمره وإيثار طاعته وابتغاء مرضاته وحب الله للمؤمنين ثناؤه
عليهم وثوابه لهم وعفوه عنهم وإنعامه
عليهم برحته وعصمته وتوفيقه

قال الإمام في إحيائه من ادعى أربع من غير أربع فهو كذاب : من ادعى حب الجنة ولم يعمل بالطاعة فهو كذاب ، ومن ادعى حب النبي
صلى الله عليه وسلم ولم يحب العلماء والفقراء فهو كذاب ، ومن ادعى الخوف من النار ولم يترك المعاصي فهو كذاب ،
ومن ادعى حب الله تعالى وشكا من البلوى فهو كذاب كما قالت رابعة :

تعصي الإله وأنت تظهر حبه هذا لعمري في القياس بديع
‏لو كان حبك صادقاً لأطعتـــه إن المحب لمن يحب يطيـع

وعلامة المحبة موافقة المحبوب واجتناب خلافه

حكى أن جماعة دخلوا على الشبلي رحمه الله تعالى فقال من أنتم قالوا :
نحن أحباؤك فأقبل ثم رماهم بالحجارة فهربوا منه
فقال لم تهربون مني لو كنتم أحبائي لما فررتم من بلائي ثم قال الشبلي رحمه الله أهل المحبة شربوا بكأس الوداد فضاقت
عليهم الأرض والبلاد وعرفوا الله حق معرفته وتاهوا في عظمته وتحيروا في قدرته وشربوا بكأس حبه وغرقوا في بحر أنسه وتلذذوا بمناجاته ثم أنشد :

ذكر المحبة يا مولاي أسكرني وهل رأيت محباً غير سكران

ويقال إن البعير إذا سكر لا يأكل العلف أربعين يوماً ولو حل عليه أضعاف ما يحمله لحمله ، لأنه إذا هاج في قلبه ذكر محبوبه لا
يحب العلف ولا يعيا من الحمل
الثقيل لاشتياقه
إلى محبوبه


فإذا كان من شأن الإبل أن تترك شهوتها وتحمل الحمل الثقيل لأجل محبوبها فهل أنتم تركتم شهوة محرمة لأجل الله
وهل تركتم طعاماً وشراباً لأجل الله تعالى وهل حملتم على أنفسكم حملاً ثقيلاً لأجل الله تعالى فإن لم تفعلوا شيئاً من
الخيرات مما ذكرت فدعواكم اسم بلا معنى لا تنفع في الدنيا
ولا في العقبى ولا عند الخلق ولا عند الخالق

وعن علي كرم الله وجهه قال : من اشتاق إلى الجنة سارع إلى
الخيرات ، ومن خاف من النار : نهى نفسه
عن الشهوات ، ومن تيقن الموت
هانت عليه اللذات
وسئل إبراهيم الخواص عن المحبة فقال : محو الإرادات وإحراق جميع الصفات والحاجات وإغراق نفسه في بحر الإشارات
منقول من كتاب
مكاشفة القلوب
للغزالي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: محبة الله ورسوله   17.07.10 5:23

:)
وعن علي كرم الله وجهه قال : من اشتاق إلى الجنة سارع إلى
الخيرات ، ومن خاف من النار : نهى نفسه
عن الشهوات ، ومن تيقن الموت
هانت عليه اللذات

Rolling Eyes
أخي عادل ونفع بك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو بهاء الدين
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 30/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي/شريعة
العمل : مدرس
العمر : 42
ذكر
عدد المساهمات : 283
المزاج : مرح
دعاء الحمل

مُساهمةموضوع: رد: محبة الله ورسوله   01.08.10 22:23

:)

حكى أن جماعة دخلوا على الشبلي رحمه الله تعالى فقال من أنتم قالوا :
نحن أحباؤك فأقبل ثم رماهم بالحجارة فهربوا منه
فقال لم تهربون مني لو كنتم أحبائي لما فررتم من بلائي

Razz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: محبة الله ورسوله   01.08.10 22:37

:D

تعصي الإله وأنت تظهر حبه ... هذا لعمري في القياس بديع
‏لو كان حبك صادقاً لأطعتـــه ... إن المحب لمن يحب يطيـع

Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: محبة الله ورسوله   01.08.10 22:44

:D
وعن علي كرم الله وجهه قال : من اشتاق إلى الجنة سارع إلى
الخيرات ، ومن خاف من النار : نهى نفسه
عن الشهوات ، ومن تيقن الموت
هانت عليه اللذات
Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
 
محبة الله ورسوله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قد أفلح من تزكى ¤ ¤ ¤ :: .:: الأخلاق والسلوك ::.-
انتقل الى: