منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كثرة عزلتهم عن الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن التين
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 1955
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: كثرة عزلتهم عن الناس   24.07.10 11:42

فمن أخلاقهم رضي الله عنهم : كثرة عزلتهم عن الناس ، وعدم كثرة مخالطاتهم إلا لمصلحة شرعية وعلى ذلك درج السلف الصالح ، فكانوا كل يوم لا يجتمع بهم أحد يعدونه يوم عيد فمن أكثر مخالطة الناس فقد خرج عن طريق سلفه وفاته النفع وذلك لأنه من كثرت رؤية الناس له هان في عيونهم وسقط عندهم ورأوه كأحدهم في دناءة الأخلاق والغفلة عن الله تعالى



قلت : وما أتذكر أنني زرت أحدا من مشايخ هذا العصر وسلم مجلسي معه من الغيبة إلا قليل فلذلك أقللت من زياراتهم خوفا على ديني ودينهم ، لا تساهلا في حقهم فإذا كان هذا حكم مجالس الأشياخ فكيف بغيرهم فاحفظ نفسك يا أخي كل الحفظ إذا زرعه أحدا في هذا الزمان ولا تتهاون بذلك


‏وكان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : خذوا حظكم من العزلة .


وكان طلحة بن عبد الله رضي الله عنه يقول : من أراد أن يقل من معرفة الناس لعيوبه فليجلس في بيته فمن خالط الناس سلب دينه ولا يشعر .


وكان حذيفة بن اليمان رضي الله عنه يقول : وددت أن أغلق باب داري فلا أخرج لأحد حتى أموت


وكان الشعبي رحمه الله تعالى يقول : لم يجلس الربيع بن خيثم رحمه الله تعالى في مجلس قومه طول عمره إلا مرة واحدة جلس على باب داره فسقط عليه حجر فشج رأسه لا يدري من رماه فقام وقال : لقد وعظت يا ربيع ثم لم يخرج من بيته بعد ذلك إلا لضرورة حتى مات رحمه الله وكان يقول : من جلس على الطريق فليؤد حقه وذلك برد السلام ونصرة المظلوم والشهادة على الظالم ومعاونة كل من كان في ضرورة


وكان أبو حازم رحمه الله تعالى يقول : قل من يطيل مجالسة أخيه إلا ويقع من أحدها ما يكره الآخر ، فينبغي لكل من الأخوين أن لا يلقى أخاه إلا غبّا .


وكان أمير المؤمنين علي رضي الله عنه يقول : سيأتي على الناس زمان لا يستقيم لهم الملك إلا بالقتل والتجبر ، ولا يستقيم لهم الغنى إلا بالبطروالبخل ولا يستقيم لهم صحبة الناس إلا باتباع الهوى ، فمن أدرك ذلك الزمان وصبر وحفظ نفسه أعطاه الله تعالى ثواب خمسين صديقا 


وكان رضي الله عنه يقول : بلغنا أنه لا تكون راحة لمؤمن في آخر الزمان إلا إن كان خامل الذكر بين الناس


وقد بلغ الفضل بن عياض أن ولده عليا رحمهما الله تعالى يقول : وددت أني بمكان أرى الناس منه ولا يروني ، فقال أبوه : هلا :أتمها فقال : لا أراهم ولا يروني .


وكان وهيب بن الورد رحمه الله تعالى يقول : خالطت الناس خمسين سنة إلى يومي هذا ، فما وجدت أحدا منهم غفر لي زلة ، ولا أقال لي عثرة ، ولا أمنته على نفس إذا غضب مني .


وكان حاتم الأصم رحمه الله تعالى يقول : اجعل الناس كالنار فلا يدنو منهم إلا عند الحاجة ، وإذا دنوت منهم فكنعلى حذر كما تحذر من النار إذا دنوت منها


وكان جعفر بن حميد رحمه الله تعالى يقول : الحق أنه لا بد لك من الناس ولا للناس منك فليكن كل منكما على حذر من الآخر.


وقد كان إبراهيم بن أدهم رحمه الله في سفر فلما قدم منه ، قالوا لسلمان الخواص رحمه الله : ألا تلقى إبراهيم ؟ فقال :أخاف إذا لقيته أن أتزين له بكلام ؛ فأهلك


وقد كان الحسن بن صالح رحمه الله تعالى يقول : لقد أدركنا الناس وهم يتحابُّون من بعيد ، ويكرهون اللقاء


‏وكان الربيع بن خيثم رحمه الله يقول : لا ينبغي لأحد أن يعتزل للعبادة ؛ إلاَّ بعد التفقه في دينه ، فقد كان الإمام مالك رضي الله عنه يقول : تفقه ، ثم اعزل – يعني : عن الناس


وكان عبد الله بن عباس رضي الله عنهما يقول : خير جلوس الرجل في قعر بيته لا يرى و لا يُرى


وكان سفيان رحمه الله تعالى يقول : والله ؛ لقد حلَّت العزلة عن الناس . قلت يعني : وجبت ؛ كما في حديث : (( فَقَدْ حَلَّتْ لَهُ شَفَاعَتِي )) أي : وجبت .


‏وكان أبو سفيان يقول : اعتزلوا عن الناس جهدكم فإنهم سُرَّاق العقول .


وكان أبو بكر الوراق رحمه الله تعالى يقول : لا تطمع في الأنس بالله أبدا ، وأنت تخالط الخلق ، ولا تطمع في رضا الله تعالى وأنت تخالط الظلمة ،ولا تطمع في حب الله لك ؛ وأنت تحب الدنيا ،ولا تطمع في لين قلبك ، وأنت تجفو على اليتيم .


وكان داود الطائي رحمه الله تعالى يقول : لا تصلح العزلة عن الناس إلا لمن زهد في الدنيا ، أما الراغبون فيها فلا فائدة في عزلهم ، فمن اعتزل الناس ولم يجعل الحق تعالى مؤنسا ، والقرآن محدِّثا ؛فقد أخطأ الطريق ولم تَّصح عزلته


وكان سفيان الثوري رحمه الله تعالى يقول : اجعل جلوسك في مكان يكون أخفى لشخصك وأخفض لصوتك


‏وكان مالك بن دينار رحمه الله تعالى يقول : من لم يجالس الحق تعالى والنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم فقد خابت عزلته ،فقيل له : كف ذلك ؟ قال : يدرس القرآن بتدبر ، وينظر في أفعال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقواله وأفعال أصحابه رضي الله عنهم وأقوالهم ، فمن فعل ذلك فقد حادث الله تعالى ، وحادث النبي صلى الله عليه وسلم ،وحادث أصحابه رضي الله عنهم


ولما اعتزل عن الناس داود الطائي رحمه الله لامه أصحابه في ذلك ، فقال : إنما فعلت ذلك حين رأيت الصغير لا يوقر الكبير ، ورأيت أخي يحصي عليّ عيوبي ليهجوني بها حال سخطه علي .


وكان إبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى يقول : أقل ما في العزلة عن الناس أن الإنسان لا يرى منكرا فينكره .


وكان بشير بن منصور رحمه الله تعالى يقول : أقلل من معرفة الناس جهدك ، فإنك لا تدري ماذا يقع لك من الفضيحة والعياذ بالله تعالى فيكون من يعرفك من الناس قليلا .


وكان أيوب السختياني رحمه الله تعالى يقول : إن من العزلة عن الناس إذا خرجت لحاجة أن تقصد المشي في المواضع القليلة الناس


وقد كان لعمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى ولد اسمه عبد الله كان له سِردَاب يجلس فيه ولا يخرج منه إلاَّ في أوقات الصلاة


‏وكان سفيان الثوري رحمه الله تعالى يقول : هذا زمان السكوت ، ولزوم البيوت ، والقنع بالقوت ، إلى أن تموت


وكان مكحول رحمه الله يقول : إن كان في مجالسة الناس خيرٌ فالعزلة عنهم أسلم للدين .


و كان سفيان بن عيينة رحمه الله تعالى يقول : اجتمعت بأبي حبيب البدري رضي الله عنه فقال لي : يا سفيان ما رأينا خيرا قط إلا من الله تعالى فمالنا لا نقبل على من لا نرى الخير إلا منه


وقد رأيت إبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى بالشام ، فقلت له : يا أبا إسحاق إنك قد تركت خراسان وجلست ههنا فقال : نعم ،ما هنأ لي العيش إلا هنا ، أفر بديني من جبل إلى جبل فمن رآني ظن أني ملاح أو جمال أو موسوس


وكان سفيان الثوري رحمه الله تعال يقول : لقد أدركنا الناس وهم دواء يستشفى بهم فصاروا اليوم داء لا دواء له .


وكان حماد بن زيد رحمه الله تعالى يقول : زرت مالك بن دينار رحمه الله تعالى فرأيت عنده كلبا بحذائه فأردت أطرده فقال لي : دعه يا حماد فإنه خير من جليس السوء الذي يغتاب الناس عندي .


ولما قدم عبد الله بن المبارك من البصرة إلى بغداد قال عن محمد بن واسع رحمهما الله تعالى فلم يعرفه أحد ، فقال عبد الله : إنه من فضله لم يعرف وازداد فيه محبة وتعظيما


وكان الحسن البصري رحمه الله تعالى يقول : رأيت مرة رجلا معتزلا عن الناس فقلت له : لم لا تخالط الناس ؟ فقال لي : أنا مشغول عنهم بما هوأهم ، فقلت له ما هو ؟ فقال : إني أصبح كل يوم بين نعمة وبين ذنب ، فأنا مشغول بالشكر من أجل النعمة وبالإستغفار لأجل الذنب ،فقلت له : أنت أفقه من الحسن اجلس وحدك يا أخي


وكان الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى يقول من سخافة عقل الرجل كثرة معارفه .


وقد قيل لإبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى : ألا تخالط الناس فتأمرهم بالمعروف وتنهاهم عن المنكر ؟ فقال لي : عدم لقائهم يسقط عني ذلك .


وقيل لعمر بن عبد العزيز رحمه الله : ألا تجالس الناس ؟ فقال : إني لم أتفرغ لهم .


وقد كان الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى يقول : إنما طلب العزلة والوحدة لأنها تورث الانتباه من رقدة الغفلة وتورث كثرة مراقبة الله تعالى بالغيب ، وما أحد عبد ربه إلا أحب أن لا يشعر به أحد ، فإن استطعت أن تمشي للناس ولا يمشوا لك ، وتسألهم ولا يسألونك فافعل ، وو الله إني لألقى الرجل فلايسلِّم عليَّ فأرى الفضل له ،وكذلك إذا مرضت ولم يعدني


وقد دخل عليه رجل مرة فقام وترك له البيت ، فقال له الرجل : ما بالك يا أبا عليَّ قمت رحمة لي لماذا ؟ فقال له الفضيل : وهل تريد إلاَّ أن تتزين لي وأتزين لك وأنا والله لا أجد لذة ولا راحة إلاَّ إذا كنت وحدي


وكان أبو الدرداء رضي الله تعالى عنه يقول : لقد أدركنا الناس وهم ورقٌ لا شوك فيه ، وقد صاروا الآن شوكاً ‏لا ورق فيه .


‏وكان سفيان بن عيينة رحمه الله تعالى يقول : قال لي سفيان الثوري رحمه الله في حياته ، وبعد مماته حين رأيته في منامي : أقلل من معرفة الناس جهدك فإن التخلُّص منهم شديد ، ولا يرى الشخص ما يكره إلاَّ ممن يعرفه


وقيل مرة لإبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى : ألا تجالس الناس ؟ فقال : إن الناس قد ذهبوا تحت أطباق الثرى


فاعلم ذلك يا أخي ، واعتزل عنهم جهدك ، فقد سمعت مقالاتهم في المئة الثانية ، فكيف بك وأنت في المئة العاشرة ، وإياك أن يلعب بك إبليس ويقول لك أنت بحمد الله قد وصلت في المقام إلى حد لا يشغلك شيء عن ربك ، فإن ذلك من دسائس إبليس ، فإنك يا أخي بيقين أدون من هؤلاء السلف في المقام فافهم ذلك


والحمد لله رب العالمين .


منقول من كتاب تنبيه المغترين للشعراني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: كثرة عزلتهم عن الناس   24.07.10 12:47

:)


كان حماد بن زيد رحمه الله تعالى يقول :
زرت مالك بن دينار رحمه الله تعالى فرأيت عنده كلبا بحذائه
فأردت أطرده فقال لي : دعه يا حماد
فإنه خير من جليس السوء الذي يغتاب الناس عندي ..


أشكرك أخي عادل على حسن اسهاماتك في المنتدى

بارك الله فيك ونفع بك


Twisted Evil
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: كثرة عزلتهم عن الناس   24.07.10 13:07

:D

وكان إبراهيم بن أدهم رحمه الله تعالى يقول : أقل ما في العزلة عن
الناس أن الإنسان لا يرى منكرا فينكره .
وكان الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى يقول
من سخافة عقل الرجل كثرة معارفه .

Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
الجبوري
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 21/06/2009
مكان الإقامة : سوريـــــــــــــــــا
التحصيل التعليمي : جامعي-ترجمة
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 1556
المزاج : متفائل
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: كثرة عزلتهم عن الناس   24.07.10 14:52



وكان الفضيل بن عياض رحمه الله تعالى يقول
من سخافة عقل الرجل كثرة معارفه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: كثرة عزلتهم عن الناس   25.07.10 8:00

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وقيل لعمر بن عبد العزيز رحمه الله : ألا تجالس الناس ؟ فقال : إني
لم أتفرغ لهم .

بارك الله فيك ونفع بك
جزاك الله خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كثرة عزلتهم عن الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قد أفلح من تزكى ¤ ¤ ¤ :: .:: من أخلاق الصالحين ::.-
انتقل الى: