منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شراب السوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحب في الله
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

تاريخ التسجيل : 06/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : التعليم
ذكر
عدد المساهمات : 1001
المزاج : حمداً لله

مُساهمةموضوع: شراب السوس   10.06.09 11:57

أجمعت الدوائر العلمية العالمية. أن من أبرز فوائد العرقسوس :

1- يساعد على شفاء قرحة المعدة خلال عدة أشهر.

2- له أثر فعال في إزالة الشحطة و الحرقة عند حدوثها .

3- يساعد على ترميم الكبد لإحتوائه على معادن مختلفة.

4- يدر البول.

5- يشفي السعال المزمن باستعماله كثيفا أو محلولاً بالماء الساخن،و لذا يفضل أستعاله ساخناً للوقاية من الرشح و السعال و أثار البرد.

6- يجلب الشهية باستعماله أثناء الطعام .

7- يسهل الهضم باستعماله بعد الطعام .

8- أفضل شراب مرطب للمصابين بمرض السكر لخلوه تماماً من السكر العادي .

9- منشط عام للجسم و مروق للدم .

10- يفيد في شفاء الروماتيزم لأحتوائه على عناصرفعالة .

11-يحتوي على الكثير من أملاح البوتاسيوم والكالسيوم وهرمونات جنسية ومواد صابونية .

12- يفيد في شفاء الروماتيزم لاحتوائه على عناصر تعادل الهدروكورتيزون ويساعد في تقوية جهاز المناعة في الجسم.

ينصح بعدم الاكثار من شرب العرقسوس للمصابين بارتفاع الضغط

وإليك بعض ما كتب حول عرق السوس

العرقسوس نبات بري معمر من الفصيلة البقولية، ويطلق على جذوره (عرقسوس) أو (أصل السوس) وهو مشهور في البلاد العربية منذ أقدم العصور.

ينبت في الأرض البرية حول حوض البحر الأبيض المتوسط.

المادة الفعالة في السوس:

هي الكلتيسريتسن، وثبت أن عرق السوس يحتوي على مواد سكرية وأملاح معدنية من أهمها البوتاسيوم، والكالسيوم، والماغنسيوم، والفوسفات، ومواد صابونية تسبب الرغوة عند صب عصيره، ويحتوي كذلك على زيت طيار.

الخصائص الطبية:

ـ يصنع من جذور السوس شراب (العرقسوس) وهو ملين ومدر للبول، ويسكن السعال المصحوب بفقدان الصوت (البحة الصوتية) وهو مفيد في علاج أمراض الكلى.

ـ ويستعمل مسحوقه (ملعقة صغيرة مرة واحدة يومياً) في علاج قرحة المعدة والإمساك المزمن وعسر الهضم.

ـ أثبتت أبحاث حديثة أن العرقسوس مقو ومنق للدم، ومعترف بالعرقسوس في كثير من دساتير الأدوية العالمية.

طرق الاستعمال:

لعلاج الإسهال وتليين الأمعاء يسحق 40 جراماً من العرقسوس مع 40 جراماً من زهر الكبريت و40 جراماً من الشمر و60 جراماً من السنا مكي و200 جرام من سكر النبات، يمزج الجميع وتؤخذ ملعقة واحدة مساء كل يوم لتليين الأمعاء، وملعقتان صغيرتان مساء كل يوم لإسهال المعدة.

ـ جذور العرقسوس تخلط مع الجنسنغ وتغلى، وتؤخذ يومياً كشراب مقو عام وخاصة للقلب.

ـ يفضل عدم تناول العرقسوس في حالات فرط ضغط الدم؛ لأنه يسبب احتباس السوائل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: شراب السوس   21.06.09 19:32

في مفاجأة علمية جديدة، اكتشف باحثون في كلية الطب بجامعة نيويورك الأمريكية مركبا طبيعيا في مشروب عرق السوس،

د. عنان باير، اخصائي الطب البديل

اثبت فعاليته في تدمير فيروسات الهيربس، التي تظل كامنة في الجسم البشري حتى تضعف مناعته، بفضل المركب الطبيعي الموجود في عرق السوس الذي يعرف بحمض "جلا سيرايزيك"، ويقتل الخلايا التي يعيش فيها الفيروس من دون ان يسبب أية تأثيرات سمية على الانسجة، إضافة إلى فوائد وتاريخ يستحق ان نسلط الضوء عليه.
اطرف ما يصادف الباحث عن تاريخ "العرقسوس"، المشروب الشعبي الذي لم تنجح المدنية ولا المشروبات الغازية ولا العصائر، في ان تؤثر على بائع العرقسوس المصري بملابسه الفلكلورية المميزة، وفوطته المختلطة الالوان التي يضعها حول وسطه، ولا رنة الصاجات المميزة التي تنادي العطشى والباحثين عن مشروب رخيص مفيد يروي ظمأ الايام الحارة ويفيد الصحة في الايام الباردة.
فقد نجح العرقسوس دائما في ان يفرض نفسه على الاحياء الشعبية والاحياء الراقية على حد سواء، خاصة مع توافره الان في صورة "بودرة" سريعة التحضير تشجع المرأة على اعداده بطريقة سهلة.
اما الطريف، وانت تبحث عن تاريخ العرقسوس فهو انك ستجد له اسما طريفا يشبه اسم التدليل يعرف به في بعض الدول العربية، هو اسم "سوس".
والعرقسوس مشروب مصري في الاصل، عرف اول مرة في مصر والشام في وقت واحد حسب الدراسات، وبعد ذلك انتقل الي تركيا وبلاد المغرب العربي، واشتهر في هذه البلاد بقدرته على اطفاء العطش، وتنظيم ضربات القلب، وتطهير القناة الهضمية ومعالجة حالات الامساك.
بيد أن المثير هو ان الفراعنة استعملوه في علاج حالات البرد والزكام، وايضا في حالات السعال واذابة البلغم، وهو ما اكدته بعض الابحاث الحديثة، التي أكدت أيضا فوائده في علاج امراض الصدر والربو، هذا بالاضافة طبعا الى إزالته الاحساس بالامتلاء والشبع.
ليس هذا فقط، بل ان الاكتشاف المثير لمشروب العرقسوس هو احتواؤه على مادة الكورتيزون الفعالة في علاج الامراض الروماتيزمية.
ولكن يجب التعامل مع العرقسوس بحذر اذا كنت من المصابين بارتفاع في ضغط الدم؛ لان العرقسوس بمكوناته يساعد علي زيادة ضغط الدم، ولذلك فإن القليل منه يكفي في هذه الحالة.
وطريقة تحضير العرقسوس اصبحت سهلة للغاية، فبعد أن كان يستلزم نقع المستحضر في اناء زجاجي ليلة كاملة، ثم تصفيته عن طريق قماشة نظيفة متباعدة النسيج (قطعة شاش)، أصبح الان يباع على شكل بودرة سريعة التحضير، يكفي اضافة الماء لها وتوضع في اناء زجاجي نظيف في الثلاجة إلى حين تقديمه لافراد الاسرة خاصة في فصل الصيف.
ينتظر بائعو العرقسوس شهر رمضان المبارك بفارغ الصبر نظراً للإقبال الكبير عليه من قبل الصائمين لكونه يعد مصدر دخل جيد بالنسبة لأغلبهم، فنراهم موزعين في أغلب المناطق وينادون بأعلى صوتهم "حلو وبارد يا عرقسوس"، "تعال اشرب يا عطشان"، "شفى وخمير يا عرقسوس"، " من الشام جاي شامية شامية وجاي من الشام" وغيرها من العبارات التي تجذب الصائمين لشرائه.

العرقسوس علاج لأمراض كثيرة، واستخدمته الشركات الطبية لتحضير أدويتها:
ونظراً لأهميته الطبية الكبيرة، فقد استخدمته الشركات الطبية وشركات صناعة الأدوية في تحضير بعض أدويتها كالأدوية المضادة للسعال وغيرها، ويؤكد باحثون في المعهد الطبي بجامعة فرانكفورت المانيا أن مادة الغليسريزين أو سكر السوس أحد مكونات جذور السوس تستخدم في مكافحة فيروس شائع الاستخدام، وقد ثبت بوضوح تفوقها على الجزيئات الأخرى التي جرى اختبارها، كما تحتوي على مادة الريفا فرين، وهي مادة مضادة لمعالجة المصابين بمرض السارس بالتزامن مع الأدوية المضادة للالتهابات.
وأجمعت الدوائر العلمية أن العرقسوس له فوائد صحية ومفيدة غنية، منها: يساعد في شفاء قرحة المعدة خلال عدة أشهر، وله أثر فعال في إزالة الحرقة والحموضة عند حدوثها، ويساعد على ترميم الكبد لاحتوائه على معادن مختلفة، ويشفي من السعال المزمن، ويستعمل للوقاية ضد الرشح والانفلونـزا، إضافة إلى أنه مدر للبول، ويعالج الامساك، ويساعد على تخفيف حدة العطش، ويفيد في تغيير رائحة الفم وتزكيته، ويزيل الجفاف من الحلق.

العرقسوس غني بأملاح البوتاسيوم والكالسيوم ومنشط عام للجسم:
ويحتوي العرقسوس الذي يرجع تاريخه إلى نحو خمسة آلاف عام على الكثير من أملاح البوتاسيوم والكالسيوم، وصبغات ومواد صابونية، وهو منشط عام للجسم، ويعالج الربو، ويفيد في شفاء الروماتيزم لاحتوائه على عناصر الهيدروكورتيزون، إضافة إلى تقوية جهاز المناعة في الجسم، كما أنه يعد أفضل شراب مرطب للمصابين بمرض السكر لخلوه تماماً من السكر العادي، ومنشط عام للجسم، ومروق للدم.
وحول كيفية صناعة هذا الشراب يقول بسام الأزهر، الذي يعمل في إنتاج هذه المادة: "نأتي بالجذور جافة تبلل بالماء وتوضع في الشمس لعدة ساعات، ومن ثم يوضع المنقوع في قطعة قماش، ويضاف عليها الماء بشكل منقط إلى أن يصبح لون السائل أبيض، ومن ثم يتم تركيز الشراب حسب رغبة الشخص، وعادة عندما تحضر الأعشاب الجافة تطحن وتجهز حتى تختمر بعدها بيوم يتم صب الماء عليها قليلاً، ثم تضاف إليها كربونة تساعد على الهضم وعطرة الورد لتعطي رائحة زكية للعرقسوس، بعدها تصبح مادة جاهزة للشرب".

دراسة المانية: العرقسوس سلاح محتمل ضد السارس
وأوضح الأزهر أنه يمكن تخزين هذه الأعشاب لمدة أقصاها سنتان، وإلا فستتعرض للتلف، وهناك أنواع للعرقسوس منها ما هو جاهز مصبوغ بألوان مختلفة يحتوي على السكر، ومنها الطبيعي وهو الأفضل لعدم احتوائه على السكر، مشيراً إلى أن باعة العرقسوس يتابعون الفوائد المكتشفة.
وقال إنه اطلع أخيراً على أهميته في كونه سلاحاً محتملاً ضد السارس، إذ كشفت دراسة أولية المانية أن أحد المكونات الطبيعية للسوس المستخدم لصناعة بعض السكاكر والمواد الصيدلية والأدوية التقليدية الصينية واليابانية هو في الواقع مادة مضادة للالتهابات الفاعلة في مكافحة فيروس الالتهاب الرئوي الحاد السار.
والعرقسوس هو عبارة عن نبات شجري معمر ينبت في كثير من بقاع العالم، ويكثر في حوض الفرات يصل ارتفاعه إلى مترين، يعرف أيضاً باسم السوس المخزني.
وقد عرف في الطب القديم لدى الفراعنة والرومان والعرب، وورد ذكره في مصنّفات طبية وضعها ابن سينا وابن البيطار وأبو بكر الرازي وغيرهم، ويحتوي جذر العرقوس على صابونيات ثلاثية التربين وفلافونيدات وسكاكر متعددة وستيرولات وكومارنيات وإسباراجين.
وبين المهندس الزراعي فيصل جنيدي، أن نبات عرق السوس من أهم النباتات التي تنمو في بيئة ومناخ الفرات، وهي من أجود الأنواع المصنفة عالمياً، وتتكاثر بشكل طبيعي عن طرق البرزومات الجذرية التي لا تموت، حيث تعود هذه المجموع الجذرية للحياة في فصل الربيع، وتنبت من جديد مشكله شجرة ذات مجموعة خضرية يصل ارتفاعها إلى حوالي المترين، أوراقه داكنة وأزهاره صفراء فاتحة، وتكمن الاستفادة من هذا النبات باستخراج المجموعة الجذرية وتحويلها إلى عصير بطرق مختلفة أو تجفيفها وتحويلها إلى مسحوق، ومن أشهر النباتات الفراتية أيضاً الطرفة والغرب ونبات السلماس الفراتي، وهو ذو طبيعة متميزة عن باقي النباتات، بحيث لا ينمو إلا بمناخ معتدل بمعدل 18 درجة مئوية، ويعد بمثابة ميزان حراري للمنطقة التي ينمو فيها، فهو يموت إذا ارتفعت أو انخفضت درجة الحرارة دون ذلك.
ويستعمل نبات عرق السوس في صناعة التبغ لإعطائه نوعاً من النكهة، ويوظف للسبب نفسه في صناعة العلكة والحلويات والشوكولاتة وغيرها، ويستفاد منه في صُنع مواد صابونية مثل الرغوة التي تستعمل في اسطوانات إطفاء الحريق، كما يخلط مع بعض الكبسولات الدوائية لإعطائها مذاقاً مقبولاً.

طريقة عمل شراب عرق السوس:
1- نحضر واحد كيلو عرق سوس مطحون.
2- نضع 5 لتر الى 6 لتر ماء مغلي على كمية العرق السوس، ثم نضع القدر على نار هادئة.
3- نترك القدر على النار، وبعد 10 دقائق نبدأ بازالة عرق السوس عن سطح القدر ونرميه.
4- بعد 15 دقيقة وعند بداية غليان الكمية يكون السطح نظيفا من الشوائب.
5- نطفئ النار عن الكمية، ونترك القدر على النار لمده ساعتين او اكثر، حتى يترسب ويصفى عرق السوس ويصبح لونه اسود.
6- بهدوء نرفع القدر ونصفيه في وعاء اخر، ونتركه 15 دقيقة، وبعد ذلك نضعه في مرطبان من الزجاج ونضعه في الثلاجة حتى يبرد ونشربه.

الفوائد الطبية لمشروب عرق السوس:
1- علاج قرحة المعدة: يستعمل الشراب في حالات قرحة المعدة، حيث تكون محتوياته طبقة عازلة تحمي القرحة من الأحماض الموجودة في الطعام.
2- طارد للبلغم: يستعمل في أدوية الكحة كملطف وطارد للبلغم، إلى جانب الطعم الحلو المقبول الذي يخفي مرارة الدواء.
3- علاج الرئة: يفيد في علاج التهاب الغشاء البلّوري للرئة، وعلاج التهاب البنكرياس المزمن، كذلك يعالج تقرحات الفم، كما وجد له تأثير مضاد للتقلصات.
4- تنقية الدم: مفيد جدا في تنقية الدم، وفي علاج كثير من أمراض فقر الدم الحاد، وأمراض العيون والجلد وإدرار البول.
5- شراب ملطف وملين: مرطب وملطف دافع للعطش، لذا يفضله سكان البلدان الحارة، كما يعتبر ملينا طبيعيا، لذا ينصح باستعماله للأطفال والنساء خلال فترة الرضاعة، خاصة في حالات الإمساك.
6- علاج تصلب الشرايين: يساعد على عملية هدم مادة الكوليسترول، لذا يفيد في علاج تصلب الشرايين.
7- علاج الامراض الروماتيزمية والشيخوخة: هناك غدة فوق الكلى تسمى الغدة الكظرية تقوم بإفراز مادة الكورتيزون المساعدة في علاج الروماتيزم والحساسية وكثير من الأمراض الجلدية، ويعتقد أن شراب عرق السوس يثير الغدة الكظرية، فتقوم بإفراز مادة الكورتيزون التي يستفيد منها الجسم في مقاومة أمراض الروماتيزم والشيخوخة، فقد اثبتت الأبحاث الطبية أن أهم فائدة وجدت لعرق السوس انه أفضل من عقار الكورتيزون في علاج الأمراض المختلفة كامراض الروماتيزم ومرض التهاب المفاصل، حيث لا يسبب ظهور اعراض جانبية غير مرغوبة تنشأ عادة عن استعمال الكورتيزون في علاج تلك الأمراض.

محظورات تناول عرق السوس:
نظرا لان عرق السوس يحتوي على اكسالات الجير التي تترسب في المسالك البولية مسببة الحصيات، لذا فانه ينصح بعدم الإفراط في تناوله، وكذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من ضعف الكلى بتجنبه، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب؛ لأنه يسبب زيادة ملموسة في عدد ضربات القلب، وكذلك الذين يعانون من السمنة، كما لا ينصح بتناوله للمصابين بمرض السكر.
(المعلومات اعلاه مقدمة من د. عنان باير، اخصائي الطب البديل)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
أبوعلاء
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: شراب السوس   24.10.10 9:57

فوائد العرقسوس وإستخداماته العلاجية licorice
العرقسوس- العرقسوس والضغط - العرقسوس للتفتيح - العرقسوس والكحة -العرقسوس والكلى - العرقسوس والريجيم - العرق سوس - فوائد العرقسوس - أضرار العرقسوس - الآثار الجانبية للعرقسوس -licorice health benefits-licorice

فوائد العرقسوس وإستخداماته العلاجية licorice


يهتم الأطباء الألمان باستعمال الأدوية العشبية ولذلك قام الأطباء الألمان بعمل دراسات على الأدوية العشبية واستعمالها وذلك للإستفادة منها في مجال الرعاية الصحية .

من ضمن تلك الاعشاب جذور عرقسوس
لقد اعتبره الألمان أحد الأعشاب الهامة في علاج أمراض كثيرة ومن أهمها قرحة المعدة والاثني عشر .

فوائد العرقسوس:
يحتوي عرقسوس على عدة مركبات مضادة للقرحة ومن أهمها مركب حمض الجلاسيرازين (Glycyrrhizic acid) الذي يشبه تأثيره تأثير الكورتيزون ولكنه لا يسبب التأثيرات الجانبية التي يسببها الكورتيزون وهو مضاد للالتهابات ويعتبر عرقسوس من أفضل المواد لعلاج عسر الهضم الناتج عن القرحة

طريقة إستخدام العرقسوس والجرعة اللازمة منه:
الجرعة من مسحوق العرقسوس هي ملعقة صغيرة في ملء كوب ماء سبق غليه وتقلب جيداً ثم تغطى مدة ما بين 10- 15دقيقة ويشرب بمعدل ثلاثة أكواب في اليوم.

فوائد أخرى للعرقسوس:
علاج فعال للكحة وأمراض الجهاز التنفسي
يتميز نبات العرقسوس بقدرة كبيرة على طرد البلغم كما أن له قدرة على تثبيط الكحة ولذلك يستخدم في معظم أدوية الكحة المتداولة فى الأسواق. كما يستخدم العرقسوس لعلاج امراض الجهاز التنفسي العلوي، مثل التهاب الحلق والكحة الناتجة من أدوار البرد. تزيد فعالية العرقسوس في علاج أدوار البرد والكحة اذا ما تم استخدامه مع الينسون.

علاج مساعد في بعض الأمراض الفيروسيه
نبات العرقسوس له فعالية في علاج بعض أنواع العدوى الفيروسية، بما في ذلك فيروس الهربس البسيط والتهاب الكبد الفيروسي وفيروس نقص المناعة البشرية.

علاج بعض الأمراض الجلدية
يحتوي العرقسوس على بعض الأحماض التي لها تأثير مشابه لتأثير الكورتيزون لذلك يعتبر علاج فعال للالتهابات الجلدية. ومؤخراً تم استخدام العرقسوس لعلاج الاكزيما والصدفية.

علاج اضطرابات الجهاز الهضمي: القرحة، عسر الهضم.
يحتوي نبات العرقسوس على مواد فعالة في علاج حالات قرحة المعدة وخاصة اذا ما تم تناول العرقسوس مع مضادات الحموضة مثل كربونات الكالسيوم وبكربونات الصوديوم. يستخدم العرقسوس أيضاً في تخفيف أعراض عسر الهضم ويفيد في علاج التهاب المعدة والمريء وارتجاع المريء. يفضل استخدام العرقسوس جنبا إلى جنب مع النعناع والبابونج للمساعدة في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي.

أضرار العرقسوس والآثار الجانبية لإستخدامه:
احتباس الماء في الجسم: مما قد يؤدي الى زيادة ارتفاع ضغط الدم، تورم اليدين والقدمين وزيادة في الوزن. لذلك يجب على مرضي ارتفاع ضغط الدم والسمنة تجنب تناول العرقسوس منعاُ للتعرض لمضاعفات صحية خطيرة.

زيادة الآلام المصاحبه للحيض: لذلك فيفضل تجنب تناول مشروب العرقسوس أثناء الحيض. كما أن كثرة تناوله يمكن أن يسبب اضطراب مواعيد الدورة الشهرية.

اضطراب ضربات القلب: العرقسوس يسبب انخفاض البوتاسيوم في الدم مما يؤثر على انتظام ضربات القلب. وبالتالي، لا يجب على مرضى القلب تناوله بأي حال من الأحوال.
طريقة استخدام العرق سوس:
ويفضل استخدامه بعد الأكل بساعتين ولا تزيد مدة استعماله على ستة أسابيع .

تحذير هام:
على المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم ومرضى السكر ومرضى القلب والذين يعانون من أمراض السمنة والحوامل عدم استعمال عرقسوس ويمكنهم استبداله بأحد الأعشاب الأخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شراب السوس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قسم المناسبات والمنوعات ¤ ¤ ¤ :: .:: الغذاء والأعشاب ::.-
انتقل الى: