منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طريق التعرف على الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجبوري
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 21/06/2009
مكان الإقامة : سوريـــــــــــــــــا
التحصيل التعليمي : جامعي-ترجمة
العمل : التعليم
العمر : 32
ذكر
عدد المساهمات : 1556
المزاج : متفائل
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: طريق التعرف على الله تعالى    29.08.10 0:43

:)
عَلَامَاتُ الْمَعْرِفَةِ
بِالْلَّه سُبْحَانَه وَتَعَالَى

قد يقوم الإنسان ببعض الطاعات من صيـام وقيـــام وغيرها من أعمال الجوارح ،
لكن دون حضور قلب .. فيظل ساكنًا في مكانه ولا يتقدَّم إيمانيًا .
بينما من يتعرَّف على الله عزَّ وجلَّ ويوجه بوصلة قلبه بشكل صحيح أثناء تأديته للطاعات ،
هو الذي يفوز بقصب السبق .قال أبو سليمان الداراني :
"إن الله تعالى يفتح للعارف على فراشه، ما لم يفتح له وهو قائمٌ يصلي"
[مدارج السالكين (3,341)]
فإذا كانت دعامة البيت أساسه ، فإن دِعَامَةَ هَذَا الْدِّيْنِ هي ::

1) المعرفة بالله تعالى . 2) اليقين . 3) العقل القامع .

فمعرفة الله تعالى ينشأ عنها اليقين ، الذي ينتج عنه العقل القامع .. وهو العقل الزاجر ،
الذي يكفك عن المعاصي ويحثك على الطاعة ..
فكيف تصل إلى معرفة الله عزَّ وجلَّ ؟؟ طُرُقُ تَحْصِيْلِ الْمَعْرِفَةِ

أولاً : مَعْرِفَةُ أَسْمَاءِ الْلَّهِ وُصِفْـاتِهِ

فلكي تتعرَّف على الله عزَّ وجلَّ ، لابد أن تتدبر أسمائه وصفاته وبالأخص الأسماء والصفات
الواردة في خواتيم الآيــــات ؛فلا تشرد في صلاتك وتفاعل مع الآيــات التي تُتلى ،
وحينما تسمع قوله تعالى :{وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ}
[الأحزاب: 235]
تعلم أن الله عزَّ وجلَّ يعلم ما يخطر ببالك وتُحدِث به نفسك ..
ولكنه سبحانه وتعالى غفــور لمن يستدرك أمره ، حليـــــــم على من شَرُد و بَعُد وأقتضى
فعله العقوبة والغضب ،فحَلُم َ الله تعالى عنه حتى يفيق ..
وهكذا تتدبَّر الأسماء والصفات الواردة في خواتيم الآيـــات ،
والتي تأتي مع قوله تعالى {.. وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ ..} .. لكي تعلم من هو ربَّك عزَّ وجلَّ .

ثانيًا : صَدَقُ الْلَّهُ فِيْ الْمُعَامَلَةِ

لأن الله عزَّ وجلَّ شكور، فإذا أقبلت عليه بصدق سيشكر عملك ويرزقك معرفته سبحانه وتعالى ..
فتتعرَّف على الله الشكور ، الحليم ، الجواد ، الكريم ، الأكرم سبحـــانه وتعالى ..
فاحرص على ألا يزيغ قلبك ، ولا تخــــــادع ولا تتلوَّن ..إنما واجه وطَهِّر ،،

ثالثًا : الْتَّنَقِّي مِنْ الْأَخْلَاقِ الْرَّدِيْئَةِ


فالمشاكل والآفــات النفسية التي بداخلك ، تقف حائلاً بينك وبين المعرفة والفهم عن الله عزَّ وجلَّ ..
فينبغي أن تتخلَّص منها ، حتى لا تقطع الطريق بينك وبين ربِّك ..
إذًا، كيف تعرف إن كنت قد توَّصلت لمعرفة الله عزَّ وجلَّ أم لا ؟؟
هناك علامات لمن عَرِف الله عزَّ وجلَّ ، فكلما وجدت أثر لإحدى هذه العلامـات في قلبك ،
اعلم أنك تتقدم في الطريق ..فمن يتقدَّم ، سيدنو ويتقرَّب .. وحينها سيتعرَّف ..

عَلَامُـــاتُ مَعْرِفَةِ الْلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ :

العلامة الأولى : تَعْظِيْمُ الْلَّهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىْ

قال بعضهم : "من إمارات المعرفة بالله : حصول الهيبة منه ، فمن ازدادت معرفته ازدادت هيبته"
فلابد أن تُعظِّم جميع أوامره ونواهيه ، وتستشعر من قلبِّك أن الله عزَّ وجلَّ هو الأعلى والأجل ،
الكبير ، العلي ، المُتعــال سبحانه وتعالى ..هل تُعَظِّم ربَّك جلَّ جلاله حقَّ التعظيم ؟؟

العلامة الثانية : الْسَّكِينَةُ فِيْ الْقَلْبِ

وقيل أيضًا :"المعرفة توجب السكون، فمن ازدادت معرفته ازدادت سكينته"
فتتعلم درس الانكسار والافتقار لله سبحانه وتعالى .. فتتخلَّص من تلك النفس التمردية
التي كانت تدعوك للجدال والخلاف طوال الوقت ، وتصير أكثر تواضعًا وخضوعًا ويغلب
على حالك السكون والهدوء والطمأنينة .هل تشعر بالأمان والطمأنينة والسكينة ؟؟

العلامة الثالثة : مَحْوُ الْعَلَائِقِ

قال الشبلي : "ليس لعارفٍ علاقة، ولا لمحبٍ شكوى، ولا لعبدٍ دعوى،
ولا لخائفٍ قرار، ولا لأحدٍ من الله فرار"
فمن يتعرَّف على الله عزَّ وجلَّ ، لا يتعلَّق قلبه بشيءٍ سواه سبحانه وتعالى ..
ويتذوَّق البلاء بطعم آخر ، فلا يشتكي لإنه مُحِب لله عزَّ وجلَّ ..
ولو استشعر مقام العبودية ، الذي يقتضي الحب التـــام والذل التـــام لله ربِّ العالمين ..
سيعلم أنه عبدٌ فقير ذليل ، فلا يدَّعي أن الله تعالى قد أختصه بشيء من دون الناس ..
ومع هذا كله يكون خائف وَجِل ألا يُقبَل عمله ، قال تعالى :
{وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آَتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ}
[المؤمنون: 60]هل تخلصت من العلائق التي تشغلك وتقطعك عن الله تعالى ؟؟

العلامة الرابعة : التبرُّؤ والتفويض

فمَنْ عَرِف الله تعالى ، استشعر عجز نفسه ومدى تقصيرها ، وعجز لسانه أن يُثني
عليه سبحانه حقَّ الثناء .. كما في قوله :
"لَا أُحْصِيَ ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَىَ نَفْسِكَ"
وقال النبي لأم المؤمنين جويرية رضي الله عنها :
"لَقَدْ قُلْتُ بَعْدِكِ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ لَوْ وُزِنَتْ بِمَا قُلْتِ مُنْذُ الْيَوْمِ لَوَزَنْتهُنَّ :
سُبْحَانَ الْلَّهِ وَبِحَمْدِهِ عَدَدَ خَلْقِهِ وَرِضَاءَ نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ"
فجمع في تلك الكلمات جميع الأمور التي يتضاعف بها الأجر ؛ لأن العبد
لا يستطيع بحال أن يوافي ربَّه حتى في مقام التنزية .

العلامة الخامسة : شَــدّةُ الْخَــوَفِّ

قال تعالى : {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ}
[فاطر: 28]
فمعرفة الله عزَّ وجلَّ تقتضي الخشية ،
وحينها ستشتعر مراقبة الله تعالى لك في جميع أحوالك
وستردع نفسك عن الوقوع في المعاصي في سرك وعلانيتك .

العلامة السادسة : ضَيْقُ الْدُّنْيَــا بِسَعَتِهَا

مَنْ عَرِفَ الله تضيق عليه الدنيــا ؛ لأنها سجنه الذي يمنعه من التواصل عن قُرب مع ربِّه جلَّ وعلا ..
فيكون مع الناس بجسده ، لكن قلبه ليس معهم ..
فهو يتطلَّع لعبور هذا الجسر للوصول إلى جنَّة الخُلد ومنها إلى يوم المزيد ..
يوم يتجلى الله تبـــارك وتعالى للعبيــد .

العلامة السابعة : صَفَاءُ الْعَيْشِ وَطِيْبُ الْحَيُّــــــاةِ

يقول ابن القيم : “مَنْ عَرِف الله صفا له العيش وطابت له الحياة، وهابه كل شيء
وذهب عنه خوف المخلوقين وأنس بالله” "روضة المحبين ونزهة المشتاقين"
فبينما الدنيا قد ضاقت عليه وتَعِبَ منها ، توجد حيـــاة في قلبه ..
ففي وجدانه يشعر برَغَد العيش وحلاوة الإيمــان ولذة القُرب والمناجــــــاة ..
فيصفو له العيش مع الله عزَّ وجلَّ ..

العلامة الثامنة : الْحَيَـــــاءُ

قال ابن عطاء :"المعرفة على ثلاثة أركان: الهيبة والحيـــــاء والأنس"
فلو عرفته حق المعرفة، ستستحي منه لا محــالة ..
قال رسول الله :"وَاسْتَحْيِ مَنْ الْلَّهُ اسْتِحْيَاءَكَ رَجُلا مِنْ أَهْلِكَ”

العلامة التاسعة : تَتَبَدَّى عَلَيْهِ أَنْوَارُ الْصَّفِّــاتِ

فمن آثار المعرفة، أن يتحلى العبد بصفات الجمــال التي وصف الله عزَّ وجلَّ بها نفسه ..
فالله سبحانه وتعالى حليــــم ، فينبغي أن تحلُم في معاملتك للناس .. وهو سبحانه وتعالى عفو غفور ،
فلا ترد مساويء الناس إلا بالإحسان .. قال تعالى :{ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ
ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ} [الحج: 60]

العلامة العاشرة : عَدَمُ الانْشِغَالِ عَنْ ذِكْرِ الْلَّهِ

قال بعضهم :“لا يكون العارف عارفًا حتى لو أعطي ملك سليمان لم يشغله عن الله طرفة عين”
[روضة المحبين ونزهة المشتاقين (27,15)]
فمَنْ عَرِف ربَّه لا يرى غيره .. وأي موقف يمر به في حياته ، يعلم أنه رسالةٌ
له من الله سبحانه وتعالى .. ولا ينشغل عن ربِّه بأي أمر من أمور الدنيــا .

العلامة الحادية عشر : الْمُبَادَرَةُ لِلْطَّـــاعُـــاتِ

فمَنْ عَرِف الله تعالى ، يُبادر للطاعــات ويُسارع في القُربـــات .. يطير قلبه ،
ليُحلِق في جنة المعرفة بربِّ الأرض والسماوات.

العلامة الثانية عشر : لذة التعبُّد

فقد تبكي عينه من خشية الله ،
ولكن بداخل قلبه لذة واحساس بالسكينة والأمـــان .

العلامة الثالثة عشر : دَوَامُ الْثِّنّــاءِ وَالْمُحَاسَبَةِ

قال يحيى بن معاذ :“يخرج العارف من الدنيا ولم يقض وطره من شيئين:
بكاؤه على نفسه، وثناؤه على ربِّه” [الفوائد (1,34)]
وهذا بسبب معرفته بنفسه وعيوبه وآفاته ، ومعرفته بربِّه وكماله وجلاله ..
فهو شديد الازدراء على نفسه ، لَهِج بالثناء على ربِّه .

العلامة الرابعة عشر : الْتَخَلُّصُ مِنَ حَظٍ الْنَّفْسِ

قال أبو يزيد :“إنما نالوا المعرفة بتضييع ما لهم والوقوف مع ماله”
[مدارج السالكين (8:96)] فيُضيِّع حظوظ نفسه في سبيل تحقيق حقوق الله عزَّ وجلَّ ..
كأن يُضيِّع شهوته في النوم والراحة، ليقوم ويقف بين يدي الله عزَّ وجلَّ .

وأخيرًا : الْأُنْسُ وَالْوَحْشَةُ

قال ذو النون : “ لكل شيء عقوبة، وعقوبة العارف انقطاعه عن ذكر الله"
وقيل :"العارف من أنس بالله فأوحشه من الخلق، وافتقر إلى الله فأغناه عنهم،
وذل لله فأعزه فيهم، وتواضع لله فرفعه بينهم، واستغنى بالله فأحوجهم إليه "
[مدارج السالكين (3:341)]
فهو مستأنس بربِّه، مستوحش ممن يقطعه عنه ،،
Neutral
تلك خمسة عشر علامة ، عليك أن تتعرَّف على الله عزَّ وجلَّ من خلالها ..
حتى لا تظل طوال عمرك تجري في مكانك ، دون أن تتقدَّم في الطريق
إلى الله سبحانه وتعالى ..ومن تعرَّف ، فقد فـــــــاز


Neutral
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 32
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: طريق التعرف على الله تعالى    29.08.10 1:36



قال بعضهم :“لا يكون العارف عارفًا حتى لو أعطي ملك سليمان
لم يشغله عن الله طرفة عين”
"روضة المحبين ونزهة المشتاقين " .


أشكرك أخي الجبوري على حسن اسهاماتك في المنتدى

طهر ( الله ) قلبك ..

وأزاح ( الله ) همك ..

وغفر ( الله ) ذنبك ..

وبارك ( الله ) عملك ..

وفرج ( الله ) كربك ..

وسدد ( الله ) رأيك ..

وتقبل ( الله ) صومك وقيامك..


Razz
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: طريق التعرف على الله تعالى    29.08.10 8:31

:)
قال يحيى بن معاذ :“يخرج العارف من الدنيا ولم يقض وطره من شيئين:
بكاؤه على نفسه، وثناؤه على ربِّه” [الفوائد (1,34)]

سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

اللهم أمين أمين أمين
جزاك الله كل خير أخي الكريم وغفر لك
بارك الله فيك وعليك

Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4806
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: طريق التعرف على الله تعالى    29.08.10 14:49

:D

{وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آَتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ}

Laughing

أخي الجبوري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
الجبوري
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 21/06/2009
مكان الإقامة : سوريـــــــــــــــــا
التحصيل التعليمي : جامعي-ترجمة
العمل : التعليم
العمر : 32
ذكر
عدد المساهمات : 1556
المزاج : متفائل
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: طريق التعرف على الله تعالى    29.08.10 15:05



اخوتي اشكر لكم حسن ردودكم


وتقبل الله منا ومنكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طريق التعرف على الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ القسم الاسلامي ¤ ¤ ¤ :: .:: العقيدة الإسلامية ::.-
انتقل الى: