منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيكودراما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ.د/عبدالقادرالبحراوي
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

تاريخ التسجيل : 25/07/2010
مكان الإقامة : الأسكندرية .ج.م.ع
التحصيل التعليمي : دكتوراه.استاذ دكتور
العمل : استاذ الفلسفة الإسلامية بكلية الآداب
العمر : 62
ذكر
عدد المساهمات : 12
المزاج : فيلسوف
دعاء العذراء

مُساهمةموضوع: السيكودراما   06.09.10 17:26

- السيــــكودرامـــــا:( د/ منى مصطفى السبعيني)

تعد البسيكودراما psychodrama طريقة مسرحية ارتجالية تسعى إلى تقديم مجموعة من اللوحات والمشاهد الدرامية والأدوار الركحية لوظيفة علاجية ووقائية. ويعني هذا أن للسيكودراما أدوارا إيجابية ووظائف هامة في الحفاظ على توازن شخصية الطفل من الناحيتين: الشعورية واللاشعورية قصد تحقيق التوازن النفسي الملائم. ومن هنا، فالشخصيات الطفلية الممثلة تقوم بأداء أدوار درامية تعبر عن أوضاعهم الحياتية الحقيقية التي يعيشونها في المجتمع. وبالتالي، فالسيكودراما ترصد المواقف الحساسة التي يتبادلها الأطفال فيما بينهم من خلال التعبير عن علاقاتهم الوجدانية والنفسية والإنسانية، وتشخيص ميولاتهم الانفعالية وأهوائهم الظاهرة والمضمرة، وترجمة رغباتهم الذاتية بشكل إيجابي أو سلبي.

وتعد السيكودراما أيضا:” طريقة من طرق العلاج النفسي الجمعي وهي وسيلة تسعى إلى استنباط أو استخراج المشاعر الكامنة في النفس وعلل المشكلات الشخصية وتعابيرها وذلك عن طريق أدوار مسرحية تتسم بالعفوية، وهي بذلك عمل جمعي يتركز حول تمثيل المشاعر العاطفية.

إن الغاية الأساسية للسيكودراما تتكون من شقين هما: التطهير النفسي عن طريق التنفيس أو الإفراغ النفسي واكتساب أنماط سلوكية جديدة. وتتحدد شخوص السيكودراما بالمعالج المدير الذي يدير المسرح ويشرف على العلاج ومساعدة المريض في تحديد المشكلة وتجاوزها وهو بمثابة المخرج المسرحي فضلا عن المرضى وهم الممثلون والمشاهدون في الوقت نفسه فضلا عن مجموعة من الأشخاص المساعدين الذين يشاركون في القيام بأدوار الأشخاص الذين أثروا في حياة المريض :” بطل المسرحية”.

ويتضح ، مما تقدم ، أن السيكودراما مسرح نفسي ذو هدف علاجي بحت، إذ إن له غاية علمية ذات طبيعة صحية وطبية هي مساعدة المريض الذي هو بطل المسرحية أو أحد أشخاصها في الشفاء من مرض نفسي محدد من خلال زجه في نشاط تمثيلي يتم من خلاله تحليل عقده أو أزمته النفسية ومجابهته بها ومحاولة التخلص منها لاحقا”.1

ويمكن استخدام تقنية السيكودراما التي أوجدها الطبيب النفسي جاكوب مورينو منذ سنة 1917م أو 1921م كأسلوب علاجي في علاج الاضطرابات النفسية الفردية والأسرية والجماعية ومحاربة مجموعة من الظواهر النفسية الخطيرة كالوقوع في الإدمان مثلا. وقد تأثر مورينو بلاشك بمجهودات فرويد في التحليل النفسي الفردي ، واعتقد أن يكون قد تأثر أيضا بتلامذة فرويد كيونغ وأدلر.

ومن هنا، يبدو لنا أن الدراما النفسية تقنية:” علاجية، وقائية، تعليمية، تدريبية، يصبح استخدامها في الدراما المسرحية عبر مختلف مستوياتها أحد أبرز الأدوار التنموية الجديدة للمسرح في علاقته الإيجابية بالمجتمع. ولأن الدراما حاجة نفسية على مستوى التمثيل والإخراج، ومختلف عناصر الإبداع وقبلها التأليف، وعلى مستوى التلقي، يصبح استخدام السيكودراما ممتزجة بمنهج الاشتباك بين الممثلين والمشاهدين خطوة تنفيذية للعلاقة الإيجابية بين المسرح والمجتمع”.2

هذا، وتعتبر طريقة السيكودراما أو المسرح النفسي العلاجي من أهم التقنيات في مجال تنشيط الأفراد ذهنيا ووجدانيا وحركيا وصهرهم داخل الجماعة المسرحية الديناميكية وتفعيلها دراميا وركحيا واشتباكيا . كما تعد من أهم الوسائل العلاجية لإدماج التلاميذ المنطوين على أنفسهم أو المنكمشين أو المعقدين نفسيا داخل جماعات تمثيلية لتحريرهم من العقد المترسبة في لاشعورهم وتطهيرهم نفسانيا عن طريق التنفيس والتعويض والتسامي والتداعي الارتجالي ، وإخراجهم من العزلة والوحدة والاغتراب الذاتي والمكاني إلى عالم مجتمعي أرحب يعتمد على المشاركة والتعاون والأخوة والانسجام وتفتيق المواهب وممارسة الديمقراطية الفعالة.

ومن ثم، فالسيكودراما طريقة مسرحية يعتمد فيها الفرد على القيام بمجموعة من الأدوار المسرحية التي يبرز فيها طاقاته ومواهبه ويعبر عن مكبوتاته وطاقاته الدفينة قصد الانتقال من مرحلة الانكماش إلى المرحلة النفسية السوية و التوازن السيكواجتماعي من أجل بناء ذاته وأسرته ومجتمعه وأمته بطريقة ديمقراطية قائمة على العطاء والعمل والإنتاجية والمردودية .

وعليه، فعن طريق السيكودراما نساعد المتعلم على الظهور والتفتح والنمو السيكولوجي ليكون قادرا على التعلم وتقبل المعارف وتلقيها بشكل علمي سليم واكتساب قيم جديدة ، حيث نخرجه من قمقم الانكماش والضياع والاستلاب ، ونحرره من بوتقة الاغتراب الذاتي والمكاني لننقله إلى عالم سعيد قوامه الحرية والمساواة والديمقراطية الاجتماعية حيث يتحقق فيه تكافؤ الفرص والعيش الكريم .

وعلى العموم، فالسيكودراما هي ” تقنية سيكولوجية … تعتمد على التلقائية الدرامية، حيث يطلب من الأشخاص أداء أدوار مسرحية دون ارتباط بكتابة سابقة أو تحديد للنص، قصد تنمية التلقائية لديهم. غير أنه مالبث أن تحولت هذه التقنية إلى أسلوب للتكوين والعلاج النفسي التحليلي الفردي والجماعي؛ وتنمية الابتكار لدى الأطفال في المجال التربوي التعليمي…

وتجد طريقة السيكودراما أصولها لدى اليونانيين القدماء، فقد أشار أريسطوفان في القرن الرابع قبل الميلاد إلى أن الشخص يظل سجين أدواره الاجتماعية ويمكن التحرر منها، وفهم دوافعها، عند التعبير عنها على خشبة المسرح. كما أن أرسطو أشار بدوره إلى الأهمية الأساسية التي يلعبها المسرح في التخفيف من المعاناة النفسية، خلال التوحد مع الممثلين في أدوار معينة، مما يساعد على التطهير النفسي.”3

ودافع المخرج الروسي قسطنطين ستانسلافسكي في نظرياته المسرحية عن طريقة المعايشة أو الاندماج في تمثيل الدور من أجل تطهير المتعلم نفسانيا وأخلاقيا ومداواته نفسانيا واجتماعيا.

وإذا كان أنطونان أرطو يدافع كثيرا عن مسرح القسوة باعتباره مسرحا علاجيا يحرر الإنسان من غرائزه اللاشعورية الموروثة ويزيل عنه الشرور والأحقاد ، فإن المخرج الألماني برتولد بريخت سيثور على نظرية الاندماج الأرسطي داعيا إلى أداء الدور المسرحي من الخارج دون الإحساس به من الداخل أو الاندماج في الدور تقمصا ومعايشة.

ويعني كل هذا أن الطفل لايمكن أن ينتقل إلى حالة نفسية متوازنة ومستقرة وإيجابية وسعيدة حتى نحرره نفسيا وجسديا وذهنيا من عقده الموروثة والمكتسبة كالخوف والجزع والقلق والانكماش والانطواء والخجل والانعزال المميت.

ومن ثم ، تستلزم تقنية السيكودراما خمس وسائل عملية وهي:

1- خشبة المسرح التي غالبا ماتكون عبارة عن مصطبة يتم الصعود إليها عن طريق ثلاث درجات متتابعة، ويلاحظ غياب الديكور والسينوغرافيا الباذخة أو الباروكية مع استبدالهما بمؤثثات وظيفية كالمائدة والكراسي لاستخدامها في أغراض علاجية عبر الاعتراف والتداعي والاسترسال في الارتجال الانفعالي الشعوري واللاشعوري؛

2- المخرج المعالج الذي يخطط مشاهد المسرحية ويحدد لوحاتها وينسق بينها، فيشجع الممثلين على تشخيص الأدوار العلاجية لتحريرهم من عقدهم ومخاوفهم وأمراضهم النفسية؛

3- الممثل الرئيس الذي ينصب حوله العمل ، ويمثل دوره ارتجالا بطريقة طبيعية وعفوية بدون تصنع أو تكلف مع اختياره للنص الذي يريد أن يؤديه على خشبة الركح؛

4- المعالجون الثانويون الذين يشاركون مع الممثل الرئيس في أداء المسرحية وتشخيصها فنيا وجماليا ونفسيا؛

5- المشاهدون الذي يتابعون المسرحية من البداية حتى النهاية رصدا وتأثرا وانفعالا.4

ويرى الدكتور أحمد أوزي أن تقنية السيكودراما :” تنطلق من مجموعة من الفرضيات، منها أن المواقف الإنسانية لاتفهم إلا في وضع عملي، فالتمثيل يشغل كل جوانب الشخصية من جسم وصوت وانفعالات…الخ وأن اللعب التمثيلي أكثر حيوية من مجرد الحكي؛ وأن التعبير عن الذات يكتسي طابعا تطهيريا.”5

ومن هنا، نفهم بأن السيكودراما تقنية مسرحية علاجية تستهدف وقاية الطفل من أمراضه النفسانية وتطهيره شعوريا ولاشعوريا عبر التنفيس والتعويض من أجل اكتساب قيم سلوكية جديدة سواء على الصعيد السلوكي أم النفسي أم الاجتماعي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 32
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: السيكودراما   06.09.10 18:04

:D

ورد عن نابليون قوله :

أعطني مسرحا أعطكم شعبا واعيا

وهذا يدل على دور المسرح والاعلام في توجيه الرأي العام
حتى قيل الناس على دين اعلامها

Rolling Eyes

أ.د/عبدالقادرالبحراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجبوري
عضو مميز
عضو مميز
avatar

تاريخ التسجيل : 21/06/2009
مكان الإقامة : سوريـــــــــــــــــا
التحصيل التعليمي : جامعي-ترجمة
العمل : التعليم
العمر : 33
ذكر
عدد المساهمات : 1556
المزاج : متفائل
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: السيكودراما   06.09.10 19:16

الحياوي كتب:
:D

ورد عن نابليون قوله :

أعطني مسرحا أعطكم شعبا واعيا

وهذا يدل على دور المسرح والاعلام في توجيه الرأي العام
حتى قيل الناس على دين اعلامها

Rolling Eyes

أ.د/عبدالقادرالبحراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن التين
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 44
ذكر
عدد المساهمات : 1959
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: السيكودراما   06.09.10 21:05



موضوع قيم

بارك الله فيك
أ البحراوي


رفع الله شأنك

وطهر الله قلبك

وعطر الله ذكرك

وأحسن الله إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 41
ذكر
عدد المساهمات : 4806
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: السيكودراما   31.12.10 20:01

أهمية دور المسرح والاعلام في توجيه الرأي العام
بارك الله فيك
أ.د/عبدالقادرالبحراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
أبوعلاء
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: السيكودراما   01.01.11 6:02

السيكودراما تقنية مسرحية علاجية تستهدف وقاية الطفل من أمراضه النفسانية وتطهيره شعوريا ولاشعوريا عبر التنفيس والتعويض من أجل اكتساب قيم سلوكية جديدة سواء على الصعيد السلوكي أم النفسي أم الاجتماعي.
Rolling Eyes
أ.د: عبد القادرالبحراوي
Crying or Very sad
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيكودراما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قسم المناسبات والمنوعات ¤ ¤ ¤ :: .:: المنوعات العامة ::.-
انتقل الى: