منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غرائب وعجائب الحيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: غرائب وعجائب الحيل   13.09.10 23:13

:)

غرائب وعجائب الحيل

حسن التدبير

دخل لصوص بيتاً فلما ظفروا بصاحبه أوقفوه للقتل أو أخذ ما في
البيت ( يعني خيروه يا نسرق يا نقتلك ) فرضي بما في البيت لهم ،
فحلفوه ألا يعلم بهم أحداً ( يعني قالوا له ولح تتكلم ببنت شفة
والا رأسك يطير ) ففعل ، فلما أصبح وجدهم يبيعون متاعه ولا يقدر
أن يتكلم ، فجاء إلى أبي حنيفة فأعلمه بحاله فقال :
أحضر أكابر حيك وأَدنِ جيرانك وإمام جماعتك ، فلما حضروا قال لهم
أبو حنيفة : هل تحبون أن يرد الله على هذا الرجل متاعه؟ قالوا :
نعم ، فقال : اجمعوا اللصوص فيكم فأدخلوهم المسجد ثم أخرجوهم
واحداً واحداً واحداً ، وكلما خرج منهم واحد قولوا : هذا لصك فإن
كان ليس بلصه قال : لا ، وإن كان لصه فليسكت واقبضوا عليه ،
ففعلوا ذلك فرد الله عليه ما سرق..

رجل لُقن حجته

حدّث رجل من أهل الرقة عن عبد الملك بن عمرة قال : أخذ زياد
رجلاً من الخوارج فأفلت منه فأخذ أخاً له فقال : إن جئت بأخيك
عفوت عنك وإلا ضربت عنقك ، قال : أرأيت إن جئت بكتاب من أمير
المؤمنين أتخلي سبيلي ؟ قال : نعم.
قال : أنا آتيك بكتاب من العزيز الرحيم وأقيم عليه شاهدين :
إبراهيم وموسى عليهما السلام : (( أم لم ينبأ بما في صحف موسى *
وإبراهيم الذي وفى * ألا تزر وازرة وزر أخرى )) .
فقال زياد : خلوا سبيله ، هذا رجل لُقن حجته .

الشافعي والمعتزلة

حكي عن الشافعي أنه لما سأله بعض المعتزلة بحضرة المأمون ، ما
يقول في القرآن؟ قال الشافعي : إياي تعني ؟ قال : نعم ، قال :
مخلوق .فرضي خصمه منه بذلك ، ولم يرد الشافعي إلا نفسه.

المرتعش

حدث أبو الحسن بن عباس القاضي قال : رأيت صديقاً على زوارق الجسر
ببغداد جالساً في يوم شديد الريح ، وهو يكتب رقعة ، فقلت : ويحك
في هذا الموضع وهذا الوقت ! قال : أريد أن أزور على رجل مرتعش
ويدي لا تساعدني ، فعمدت الجلوس هاهنا لتحرك الزورق بالموج في
هذه الريح فيجيء خطي مرتعشاً فيشبه خطه.

احتال ليتشبب بشعره

عن عمرو بن أبي عمرو قال : بلغني أن الحسن بن زيد دعا بابن
المولى الشاعر الظريف العفيف ، فاغلظ له وقال :
أتشبب بحرم المسلمين وتنشد ذلك في مسجد رسول الله صلى الله عليه
وسلم وفي الأسواق والمحافل ظاهراً ، فحلف له أنه ما تعرض لمحرَّم
قطّ ، ولا تشبّب بامرأة مسلم ولا معاهد أو ذمّي قط.
قال : فمن ليلى هذه التي تقول فيها :
وأبكي فلا ليلى بكتْ من صبابةٍ *** إليّ ولا ليلى لذي الودّ تبذل
فقال له : امرأتي طالق إن كانت إلاّ قوسي هذه ، سميتها ليلى
لأذكرها في شعري ، فإن الشعر لا يحسن إلا بالتشبيب.
فضحك الحسن ثم قال : إذا كانت القصّة هذه فقل ما شئت.

الإسكندر ومعلمه

يحكى أن الإسكندر ما كان يدخل مدينة عنوة إلا هدمها وقتل من فيها
، فدخل مدينة فيها مؤدّب له (يقول ابو درهم : يعني كان معلمه منذ
صغره وله الفضل عليه ) فلما رآه عظمه وأكرمه وأكبره ثم قال : ما
جاء بك؟ فقال : أيها الملك إن أحق من أعانك على أمرك لأنا ، وإن
أهل هذه المدينة أبو طاعتك وطمعوا فيك لمنزلتي عندك ، وأحب أن لا
تشفعني فيهم وأن تخالفني في كل ما أسألك فيه من أمرهم ، فلما سمع
الإسكندر مقالته ظن أنها نصحٌ له وأن غرض المعلم وافق غرضه فسّر
به ، فلما رأى المعلم سرور الإسكندر طلب منه العهد على ذلك ،
فعاهده ، فلما استوثق منه قال : أيها الملك إني أرى من الرأي أن
تهدم هذه المدينة وتقتل أهلها ، فقال الإسكندر : لا سبيل إلى ذلك
ولابد من مخالفتك لمكان عهدي معك ، ثم ارتحل عنها.

أقرّ بالدنانير

استودع رجل رجلاً كيساً فيه دنانير وطالت غيبته ، فشقّ المستودع
الكيس من أسفله وأخذ الدنانير وجعل مكانها دراهم وخيطه والخاتم
على حاله ، فجاء الرجل بعد ستِّ عشرة سنة فقال : مالي ، وطَالَبَ
به ، فأعطاه الكيس بخاتمه ، فنظر إليه وإذا ماله دراهم ، فأحضره
مجلس إياس ، فقال إياس للطالب : ماذا تقول؟ قال : أعطيته كيساً
فيه دنانير ، فقال : منذ كم؟ قال : منذ ست عشرة سنة ، قال :
فُضّا الخاتم ، فَفَضَّاه ، فقال : انثرا ما فيه ، فنثراه ، فإذا
هي دراهم بعضها من ضرب عشر سنين وأقل
فأقر بالدنانير وألزمه إيّاها حتى خرج منها.
Neutral

إن الدراهم في المواطن كلها *&* تكسو الرجال مهابةً وجمالا
فهي اللسانُ لمن أراد فصاحةً *&* وهي السلاح لمن أرادَ قِتالا

منقول
Neutral
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن التين
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 1955
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: غرائب وعجائب الحيل   13.09.10 23:56

:)

{يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً
وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ }البقرة269


Laughing

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: غرائب وعجائب الحيل   03.10.10 12:40

:)
لله در أجدادنا كانوا حكماء وأذكياء
اللهم ارحمهم وتجاوز عنهم وعن جميع موتى المسلمين
Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: غرائب وعجائب الحيل   01.11.10 22:31

:idea:

إن الدراهم في المواطن كلها *&* تكسو الرجال مهابةً وجمالا
فهي اللسانُ لمن أراد فصاحةً *&* وهي السلاح لمن أرادَ قِتالا

Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: غرائب وعجائب الحيل   12.10.11 18:56

حياكم الله أيها الاخوة على هذا المرور

مع خالص تمنياتي لكم بالتوفيق



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
غرائب وعجائب الحيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قسم المناسبات والمنوعات ¤ ¤ ¤ :: .:: استراحة المنتدى ::.-
انتقل الى: