منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علو الهمّة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: علو الهمّة   11.10.10 23:35

:)
علو الهمّة
الدكتور صلاح محمد أبو الحاج/كلية الشريعة والقانون /جامعة العلوم الاسلامية

الهِِمّة بالكسر: أول العزم، وقد تطلق على العزم القوي فيقال: له همّة عالية.
فعلو الهمّة منبع السعادة الدنيوية والأخروية؛ إذ بها ينال المرء مقصده في دنياه، ورضا ربه في أخراه، فبالهمّة العالية تهون الصعاب، وتصغر العظائم، فهي أساس النجاح في كلِّ أمر، وهذا ما أشار إليه الله جل جلاله : {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا}.
قال العلامةُ ابنُ الجوزي رحمه الله تعالى : ((تأمَّلت سبب الفضائل فإذا هو علو الهمّة, وذلك أمرٌ مركوز في الجبلة لا يحصل بالكسب, وكذلك خسّة الهمّة, وقد قال الحكماء: تعرف همّة الصبي من صغره, فإنه إذا قال للصبيان: مَن يكون معي؟ دلّ على علوّ همّته, وإذا قال: مع مَن أكون؟ دلّ على خسَّتها.
فأما الخسّة فالهمم فيها درجات؛ منهم مَن ينفق عمره في جمع المال ولا يحصل شيئاً من العلم, ومنهم مَن يضمّ إلى ذلك البخل, ومنهم مَن رضي بالدون في المعاش, وأخسّهم الكَسَّاح, فأما علو الهمة في الفضائل فقوم يطلبون الرئاسة ...
ومن طلبة العلم مَن تعلو همّته إلى فنٍّ من العلوم فيقتصر عليه وهذا نقص, فأمّا أرباب النهاية في علوّ الهمّة، فإنهم لا يرضون إلا بالغاية , فهم يأخذون من كلِّ فنٍّ من العلم مهمّه, ثمّ يجعلون جُلَّ اشتغالهم بالفقه؛ لأنه سيد العلوم, ثم ترقيهم الهمم العالية إلى معاملة الحقّ ومعرفته, والأنس به)).
وطالما أن حديثنا عن العلم، ومعلوم أن طريقَه من أصعب وأطول الطرق، فلا بُدّ له من الهمّة العالية ليصل إليه، قال الإمام الزرنوجي رحمه الله : ((ولا بُدَّ لطالب العلم من الهمّة العالية في العلم، فإن المرءَ يطير بهمّته كالطير يطير بجناحيه، والرأس في تحصيل الأشياء: الجدُّ والهمّة العالية)).
فالهمّة من صفات طالب العلم، كما قال الإمام النووي رضي الله عنه : ((أن يكون همّته عالية, فلا يرضى باليسير مع إمكان الكثير, وأن لا يسوِّف في اشتغاله, ولا يؤخِّر تحصيلَ فائدة وإن قلَّت إذا تَمَكَّنَ منها, وإن أَمِنَ حصولها بعد ساعة; لأن للتأخير آفات؛ ولأنه في الزمن الثاني يحصل غيرها, وعن الربيع رضي الله عنه قال: ((لم أر الشافعي آكلاً بنهار, ولا نائماً بليل؛ لاهتمامه بالتصنيف)).
فعلو الهمّة باعثٌ على أفضل الأعمال وأحسنها، والابتعاد عن أرذلها وأخسّها، قال : ((إن الله يحبّ معالي الأمور وأشرافها, ويكره دنيها وسفاسفها)). وروي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أنه قال: ((لا تصغرن همّتكم فإني لم أر أقعد عن المكرمات من صغر الهمم)). وقال بعض الحكماء: ((الهمة راية الجدّ)). وقال بعض البلغاء: ((علو الهمم بذر النعم)).
فالهمة هي المحفز والمسيِّرُ لصاحبها حتى قالوا: ((فالذي يسيِّرُ العبد بإذن ربه إنما هو همّته، والهمّة إذا علت وارتفعت لم تلحقها القواطع والآفات كالطائر إذا علا وارتفع في الجو فات الرماة ولم يلحقه الحصا ولا البنادق ولا السهام، وإنما تدرك هذه الأشياء للطائر إذا لم يكن عالياً، فكذلك الهمّة العالية، قد فاتت الجوارح والكواسر، وإنما تلحق الآفات والدواعي والإرادات الهمّة النازلة، فأمّا إذا علت فلا تلحقها الآفات)).
وكلما ارتفعت الهمّة كلَّما علا شأن صاحبها، وارتقت نفسه عن الصغائر؛ ((لأن علو الهمّة وصدق الإرادة والطلب من كمال الحياة، فهو سببٌ إلى حصول أكمل الحياة وأطيبها، فإن الحياة الطيبة إنما تنال بالهمّة العالية والمحبة الصادقة والإرادة الخالصة، فعلى قدر ذلك تكون الحياة الطيبة، وأخسّ الناس حياة أخسّهم همّة، وأضعفهم محبّة وطلباً، وحياة البهائم خيرٌ من حياته...)).
وطريق تحقيق الهمّة العالية هو الإخلاص لله جل جلاله في القول والعمل حتى قيل: ((لقاح الهمّة العالية: النيّة ال.ة فإذا اجتمعا بلغ العبد غاية المراد))؛ ((لأن همّة العبد إذا تعلّقت بالحقّ جل جلاله طلباً صادقاً خالصاً محضاً، فتلك هي الهمّة العالية التي لا يتمالك صاحبها: أي لا يقدر على المُهْلَة، ولا يتمالك صبره لغلبة سلطانه عليه وشدّة إلزامها إيّاه بطلب المقصود، ولا يلتفت عنها))؛ ولذلك قيل: ((لا تكون الروح الصافية إلا في بدن معتدل، ولا الهمّة العالية إلا في نفس نفيسة)).
ومما قيل فيها من الشعر:
فمن يسع أو يركب جناحي نعامة ... ليدرك ما قدمت بالأمس يسبق
أي صاحب الهمّة العالية والنفس الشريفة التواقة لا يرضى بالأشياء الدنية الفانية، وإنما همّته المسابقة إلى الدرجات الباقية الزاكية التي لا تفنى ولا يرجع عن مطلوبه، ولو تلفت نفسه في طلبه ومن كان في الله عز وجل تلفه كان على الله خلفه، حتى قيل لبعض المجتهدين في الطاعات: لم تعذِّب هذا الجسد؟ قال: كرامته أريد.

وإذا كانت النفوس كباراً... تعبت في مرادها الأجسام

قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى: إن لي نفسا توَّاقة ما نالت شيئاً إلا تاقت إلى ما هو أفضل منه، وإنّها لما نالت هذه المنزلة يعني الخلافة، وليس في الدنيا منزلة أعلى منها تاقت إلى ما هو أعلى من الدنيا يعني الآخرة.

على قدر أهل العزم تأتي العزائم ... و تأتي على قدر الكرام المكارم

أي قيمة كل إنسان ما يطلب، فمَن كان يطلب الدنيا فلا أدنى منه، فإن الدنيا دنية، وأدنى منها مَن يطلبها، وهي خسيسة، وأخسّ منها مَن يخطبها)).
فإنه لا ينالُ ما يُنال إلا بعلو الهمّة، فلا بُدَّ لطالب العلم من همّة تقهر النفوس وتزيل الجبال وتحقق الآمال، وسبيل حصولها بعد الإخلاص لله عز وجل هو حمل همِّ الإسلام، وملازمة المشايخ والأخذ عنهم، والاقتداء بهم، ومصاحبة الصادقين والصالحين من طلبة العلم أصحاب الهمّم، وكثرة القراءة والمطالعة في سير العلماء السابقين، فإن في الاطلاع على أحوالهم شحنٌ للهمم، ورفع للنفوس. والله الموفق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: علو الهمّة   12.10.10 23:24

:)
على قدر أهل العزم تأتي العزائم ... و تأتي على قدر الكرام المكارم
على الإنسان أن تكون همته عالية وخصوصاً فيأمور دينه
Laughing
أخي الكريم أبومحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب السيد الرواس
عضو نشط
عضو نشط
avatar

تاريخ التسجيل : 13/01/2010
مكان الإقامة : سوريا * دمشق
التحصيل التعليمي : ثانوية تجارية
العمل : خدمه أهل الله تعالى على قدر الطاقة
العمر : 30
ذكر
عدد المساهمات : 112
المزاج : جيد
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: علو الهمّة   13.10.10 9:49

اللهم إنا نسالك علو الهمة

بوركتم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن التين
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 44
ذكر
عدد المساهمات : 1958
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: علو الهمّة   13.10.10 20:28

بسم الله الرحمن الرحيم

بارك الله فيك وأحسن إليك
على مساهماتك في المنتدى

جزاك الله خيراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: علو الهمّة   02.11.10 14:07

:idea:

لا بُدَّ لطالب العلم من الهمّة العالية في العلم

Rolling Eyes

رب همة تحيي أمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
 
علو الهمّة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ القسم الاسلامي ¤ ¤ ¤ :: .:: العقيدة الإسلامية ::.-
انتقل الى: