منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 همسات إلى القلوب المكلومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: همسات إلى القلوب المكلومة   25.10.10 18:08

همسات إلى القلوب المكلومة


منذ بدء الحياة على الأرض كانت هناك سنن ثابتة في حياة البشر ,,,
سنن لا تتغير حتى يرث الله الأرض ومن عليها .
من هذه السنن : الحياة والموت , وما بينهما من ابتلاء وتمحيص .
نأتي هذه الحياة نبكي ... والناس حولنا فرحين
ونغادرها إلى حياة أخرى والناس حولنا باكين .
ومابين قدومنا ورحيلنا رحلة قصيرة جدا ً لو قيست بعمر الزمن .
رحلة تنتهي بالموت الذي يتساوى فيه كل البشر .
فسبحان من ساوى بالموت بين الملوك والعبيد .
بعد الموت : هناك محطتان لا ثالث لهما :
إما جنة .......... وإما .. نار
لو نظرنا إلى طريق النار لوجدناها حفت بالشهوات
أما طريق الجنة فقد حفت بالمكاره .
والمكاره تحتاج إلى الصبر . فالصبر من الإيمان كالرأس من الجسد .
ولو تأملنا في الصبر لوجدنا أنه يدخل في معظم أخلاق الإيمان .
فالصبر على الطاعة ..... وعلى النعماء .... وعلى المصيبة والمكروه .... وعلى الابتلاء
في الابتلاء تطهير من الذنوب
وزيادة في درجات أهل الصبر والرضا .
يقول زين العابدين :
الرضا بالقضاء أعلى درجات اليقين .
وفيه تمحيص لمعادن الرجال :
ويقول أيضا ً :
إن العافية سترت البر والفاجر ... فإذا نزلت البلايا استبان عندها الرجلان !!!!!!!
والمعنى : أن الناس تتساوى عند العافية ,,,,,,,, إلا أنهم يتمايزون في الابتلاء .
ومن رحمة الله أن اللطف يرافق البلاء فيعين على حمله .
ولو تفكر العبد فيما أصابه لوجد أن ما حل به هيّن ٌ أمام ما دفع عنه .
كان عروة بن الزبير ضيفا في دمشق على الخليفة الوليد بن عبد الملك .
ذهب صبي لعروة إلى الإسطبلات يمتع ناظريه بخيول الخليفة , فرفسه حصان ثم مات ،ثم لم يجدوا بدا ً
من قطع رجل عروة بعد أن أكلتها الغرغرينا .
فحمد الله أن أخذ منه صبيا ً وترك غيره . وحمده أن أخذ منه رجلا ً وترك له
الأخرى !!
وعندما عاد إلى المدينة جاءه المعزون ,,, فلم يزد على أن قال : لقد لقينا من
سفرنا هذا نصبا .!!!
في الحديث القدسي :
إذا وجهت إلى عبد من عبادي مصيبة في بدنه أو ماله أو ولده ثم استقبل ذلك
بصبر جميل , استحييت منه يوم القيامة أن أنصب له ميزانا ً أو أنشر له ديوانا .
وفي الحديث الشريف : لايزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في جسده وفي ماله وفي
ولده حتى يلقى الله وما عليه خطيئة .
قال الحسن : الصبر كنز من كنوز الجنة , ,, لا يعطيه الله إلا لعبد كريم عنده .
يقولون :
إذا صبرت َ جرى عليك القضاء وأنت مأجور !
وإذا جزعت َ جرى عليك القضاء وأنت موزور .
إن أفدح أنواع البلاء وأسده ضررا ً
ما يثلم الدين .... أو يضعف اليقين .
وما يزال المؤمن في بحبوحة وخير ما سلم له دينه .
وقد يجد الإنسان عن كل فائت عوضا ً .. وعن كل ذاهب بدلا إلا الدين ... فإنه لا
يجبر المصيبة به جابر مهما عظم !
وكل كسر فإن الله يجبره
وما لكسر قناة الدين جبران
يخرج المؤمن من الابتلاء أكثر ثباتا ويقينا وسكينة ... كالذهب لا يزيده صقله إلا بريقا ً ولمعانا .
للسكينة مصدر واحد هو الإيمان بالله واليوم الآخر ..
إيمان لا يشوبه شك ولا تردد .
السكينة ثمرة من ثمار دوحة الإيمان , وشجرة التوحيد الطيبة
هي نفحة من السماء ينزلها الله على قلوب المؤمنين من أهل الأرض :
ليثبتوا : إذا اضطرب الناس
ويرضوا : إذا سخط الناس
ويوقنوا : إذا شك الناس
ويصبروا : إذا جزع الناس
ويحلموا : إذا طــــاش النــــاس
فتضيئ قلوبهم بمحبة الله , والرضا بقضائه .. وتحيا صدورهم بذكر الله فلا يأنسون
إلا به , ولا يستنيرون إلا بهديه .
ومن عرف حقيقة الوجود من رب الوجود فقد هدي إلى صراط مستقيم .
حضرت الوفاة بعض الملاحدة من الفلاسفة المتشككين .. فهاله الموت . وأنشد يقول :
لعمرك ما أدري وقد أذن البلى
بعاجل ترحالي , إلى أين ترحالي ؟
وأين محل الروح بعد خروجه ؟
عن الهيكل المنحل , والجسد البالي ؟
بلغ ذلك بعض الصالحين .. فقال :
وما علينا من جهله ؟؟ !!
إذا كان لا يدري إلى أين ترحاله ؟ فنحن ندري إلى أين ترحالنا وترحاله : قال تعالى :
إن الأبرار لفي نعيم وإن الفجار لفي جحيم .
لقد أدرك المؤمن أنه برحمة من الله وبلا إله إلا الله سيدخل الجنة مع أحبابه .
يسبقهم أو يسبقونه .فاستكان لأمر الله وقضائه.. فما سخط ولا ضاق ولا تبرم .
إنه يعلم أنه : ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل ان نبرأها .


سبقت مقادير ُ الإله وحكمُه
فأرح نفسك من : لعل ومن : لو
ولست براجع مافات منّي
بلهفَ ولا بليتَ ولا لو أنّي


يقول أحد الصالحين :
إني لأصاب بالمصيبة فأحمد الله تعالى عليها أربع مرات :
* أحمده إذ لم يجعلها في ديني .
* وأحمده إذ لطف بها , ولم ينزل ما هو أعظم منها .
* وأحمده إذ رزقني الصبر عليها .
*وأحمده إذ وفقني للاسترجاع لما أرجو من الثواب .
فمن ألهم هذه الصفات فهو في عافية وإن نزل به أعظم البلاء .
لأن منزلة الحمد فوق الرضا وأعلى من الشكر .


فالحامدون مع السابقين المقربين الذين ذهبوا بالأجر كله , وفازوا بجنات النعيم .
ياربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
اللهم لك الحمد . حتى ترضى
ولك الحمد . إذا رضيت
ولك الحمد . بعد الرضا .


اللهم اجعل آخر كلامي في الدنيا لا إله إلا الله محمد رسول الله
اللهم ما كان من خير فمنك و حدك .. و ما كان من شر فمني و من الشيطان
اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا


عدل سابقا من قبل عبداللطيف في 08.04.15 21:32 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: همسات إلى القلوب المكلومة   26.10.10 6:05

اللهم اجعل آخر كلامي في الدنيا لا إله إلا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن التين
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 1955
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: همسات إلى القلوب المكلومة   26.10.10 11:33

اللهم اجعل آخر كلامي في الدنيا لا إله إلا الله محمد رسول الله
اللهم ما كان من خير فمنك و حدك .. و ما كان من شر فمني و من الشيطان
اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: همسات إلى القلوب المكلومة   22.12.10 18:58

سبقت مقادير ُ الإله وحكمُه
فأرح نفسك من : لعل ومن : لو
ولست براجع مافات منّي
بلهفَ ولا بليتَ ولا لو أنّي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
محب السيد الرواس
عضو نشط
عضو نشط


تاريخ التسجيل : 13/01/2010
مكان الإقامة : سوريا * دمشق
التحصيل التعليمي : ثانوية تجارية
العمل : خدمه أهل الله تعالى على قدر الطاقة
العمر : 30
ذكر
عدد المساهمات : 112
المزاج : جيد
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: همسات إلى القلوب المكلومة   23.12.10 8:12

اللهم لك الحمد . حتى ترضى
ولك الحمد . إذا رضيت
ولك الحمد . بعد الرضا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
همسات إلى القلوب المكلومة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ القسم الاسلامي ¤ ¤ ¤ :: .:: المواضيع الإسلامية العامة ::.-
انتقل الى: