منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـــــفراتي
مجلس الإدارة
مجلس الإدارة


تاريخ التسجيل : 27/04/2009
مكان الإقامة : قـــــطر
العمل : .
العمر : 45
ذكر
عدد المساهمات : 287
المزاج : عادي
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم   12.11.10 5:10

شخصية النبي الأعظم


يكشف القرآن الكريم للمؤمنين السبل الواجب سلوكها، وتتطلب ممارسة الخير بالفعل تقيداً صحيحاً بالتعاليم الواردة في التنزيل، بينما الشر عصيان وتمرد بالدرجة الأولى على الشريعة الإلهية . وهناك أكثر من خمسين آية من آيات القرآن تجمع بين التقوى والأعمال الصالحة . وترتكز مسؤولية المؤمن في التقيد بما هو محرم وأداء ما هو مفروض إلى مفاهيم دينية ذات مستوى رفيع . وعلى الإنسان أن يتخيل بقلبه وعقله أنه يعيش “تحت أنظار الله” . وتوفر الطبيعة للإنسان رضا مؤكداً وهادئاً . ويحض القرآن المؤمنين على أن يروا ويقدروا ما فيها من “آيات” بينات على وجود الله ورفعته .



ورد اسم النبي صلى الله عليه وسلم خمس مرات في القرآن الكريم، بينما ورد اسم إسماعيل 12 مرة وداود 16 مرة وإسحاق 17 مرة وهارون 20 مرة ولوط 27 مرة ونوح 33 مرة وعيسى 38 مرة وإبراهيم 69 مرة وموسى 136 مرة عليهم السلام جميعاً، وهذا يعني أن دعوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم تكن لأغراض شخصية، والقرآن الكريم كلام الله تعالى أنزله عليه لإعلاء كلمة الحق ونشر الإسلام .


الأسوة الحسنة


إن مجلدات كثيرة لا تكفي للحديث عن شخصية النبي صلى الله عليه وسلم وشمائله العطرة من حسن الخلق ورجاحة العقل والحلم والصبر والعفة والمثابرة والصدق والأمانة وعلو المكانة والحكمة والصفح . . . حتى كان أفضل البشر وأكرم الخلق، فقال الله تعالى فيه: “وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ” وذلك ليكون قدوة للبشر كما قال الله تعالى: “لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا” .


وخسئ المستشرقين المغرضون الذين زعموا أن الرسول صلى الله عليه وسلم مجرد زعيم كبير وفاتح عظيم وقائد كغيره من قادة وعظماء التاريخ، يتباهى بكثرة العبيد والخدم وبكثرة الزيجات حتى جمع بين إحدى عشرة امرأة في وقت واحد فقد بلغ النبي صلى الله عليه وسلم أعلى المراتب المقدورة للبشر كما يظهر في كتب التراث الإسلامي ولم يصل إلى درجته بشر قبله ولا بعده، فقد أرسله الله تعالى بشيراً ونذيراً بالدعوة الإسلامية التي لا ترجع إلى ذاته، بل هي هبة من الله تعالى الذي اصطفاه من دون البشر أجمعين . ولم يكن عبقرياً من عباقرة العالم أو عظيماً من عظماء التاريخ، فشخصيته فوق العبقرية كونه رسولاً من الله تعالى ولا يجوز مقارنتها بعباقرة العالم، وهي فوق العظمة كونه نبي الله تعالى ولا يعقل وضعها ولو في مرتبة متقدمة مع عظماء التاريخ . فمن هذا المنطلق نرى النبي صلى الله عليه وسلم معصوماً من الخطأ بما أوحى إليه الله تعالى من القرآن الكريم وما منحه من المعجزات وخوارق العادات التي يمنحها الله تعالى لرسله عليهم السلام الذين ليس لهم من الأمر شيء وما عليهم إلا البلاغ . فقال الله تعالى: “لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ” و”مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا البلاغ وكانت أعظم معجزة إلهية هي القرآن الكريم .


عتاب إلهي


غير أن الوحي لا يلازم الأنبياء في كل أمر يقومون به فعندها يكونون عرضة للخطأ مثل سائر البشر، ولكنهم يختلفون عنهم بأن الله تعالى لا يقرهم على الخطأ بعد صدوره ويعاتبهم عليه أحياناً . فالنبي صلى الله عليه وسلم من هذه الناحية بشر مثل سائر الناس غير معصوم من الخطأ رغم أنه أفضل البشر وعلى خلق عظيم وقدوة للناس أجمعين، أمره الله تعالى بتبليغ الدعوة الإسلامية، وترك له حرية التصرف في حماية الدعوة عن طريق العقل والعلم والفطنة كما يتصرف سائر العلماء والعقلاء، وكان الوحي الحارس الأمين لعبد الله ورسوله الأمين، فقال الله تعالى: “قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا” .


وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه: لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح، إنما أنا عبد الله ورسوله فقولوا: عبد الله ورسوله .


وقد عاتب الله تعالى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في بعض المواقف، فعندما كان النبي صلى الله عليه وسلم يعظ الوليد بن المغيرة، وهو من أشراف قريش، جاءه ابن أم مكتوم، وهو أعمى، يلح عليه في بعض الأمور، فتولى عنه وانصرف عابساً بعد أن اعتبره قد شغله عن وعظ الوليد، فنزل قول الله تعالى: “عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى (8) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10)” .


إن الدعوة الإسلامية لم تعرف إلا سبيلاً واحداً هو إعلاء كلمة الله تعالى، فكانت الآيات الكريمة تقف دائماً إلى جانب النبي صلى الله عليه وسلم حتى وحد شبه الجزيرة العربية تحت راية الإسلام، ووضع نواة الدولة العربية الإسلامية التي امتدت شرقاً وغرباً .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swedan-aljazera.yoo7.com/
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام


تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 31
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم   12.11.10 6:36

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه:
لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح،
إنما أنا عبد الله ورسوله فقولوا: عبد الله ورسوله

يدل هذا الحديث على جواز مدحه صلى الله عليه وسلم
بشرط عدم القول فيه كما فعلت النصارى في سيدنا عيسى عليه السلام

يقول البوصيري
دع ما ادعته النصارى فى نبيهم... واحكم بما شئت مدحا فيه واحتكم




أخي الفراتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم   12.11.10 17:44

يقول البوصيري
دع ما ادعته النصارى فى نبيهم... واحكم بما شئت مدحا فيه واحتكم

Question
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
شبل الرواس
عضو مميز
عضو مميز


تاريخ التسجيل : 24/02/2011
مكان الإقامة : العراق نينوى
التحصيل التعليمي : الابتدائيه
العمل : كاسب
العمر : 37
ذكر
عدد المساهمات : 461
المزاج : الحمد لله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: رد: شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم   22.03.11 16:55




Rolling Eyes موضوع رائع Laughing

@ @ @ @ @
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوعلاء
مشرف
مشرف


تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 39
ذكر
عدد المساهمات : 5119
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

مُساهمةموضوع: رد: شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم   23.03.11 13:36

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه:
لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح،
إنما أنا عبد الله ورسوله فقولوا: عبد الله ورسوله
Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ السيرة وتـراجم أعــلام الإســـلام ¤ ¤ ¤ :: .:: السيرة النبوية الشريفة ::.-
انتقل الى: