منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيدة نفيسة كريمة الدارين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـــــفراتي
مجلس الإدارة
مجلس الإدارة
avatar

تاريخ التسجيل : 27/04/2009
مكان الإقامة : قـــــطر
العمل : .
العمر : 46
ذكر
عدد المساهمات : 287
المزاج : عادي
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: السيدة نفيسة كريمة الدارين    12.11.10 5:35


ولدت السيدة نفيسة بنت الحسن الأبلج بن زيد بن الإمام الحسن السبط بن الإمام علي رضي الله عنهم أجمعين بمكة سنة 208هـ، ونشأت في المدينة المنورة وكانت من علماء أهل البيت ومحدثيهم وعرف عنها كثرة العبادة، حيث كانت تصوم النهار وتقوم الليل، وفي صغرها كانت تذهب إلى المسجد النبوي وتسمع إلى شيوخه، وتتلقى الحديث والفقه من علمائه، حتى حصلت على لقب “نفيسة العلم” قبل أن تصل إلى سن الزواج، ولما وصلته رغب فيها شباب آل البيت، فكان أبوها يردهم رداً جميلاً إلى أن أتاها “إسحاق المؤتمن” ابن جعفر الصادق رضي الله عنه، وتزوجا في بيت أبيه، وبزواجهما اجتمع نور الحسن والحسين، وأصبحت السيدة نفيسة كريمة الدارين وأنجبت لإسحاق ولداً وبنتاً هما القاسم وأم كلثوم .



لم تفارق حرم جدها المصطفى صلى الله عليه وسلم قارئة ذاكرة باكية، راكعة، ساجدة، ضارعة، داعية، وحجت بيت الله الحرام ثلاثين حجة، أكثرها مشياً على الأقدام تقرباً إلى الله، وزلفى إليه . وكانت تحفظ القرآن وتفسره ويؤمها الناس ليسمعوا تفسيرها، زاهدة من دون مبالغة، فلم تكن تقاطع الحياة، وإنما كان هجرها للدنيا واقعاً على كل ما يعوق عن العبادة، وكانت الآخرة نصب عينيها، حتى أنها حفرت قبرها الذي دفنت فيه بيديها .



مقاومة الظلم



وذكر القرماني في تاريخه ويؤيده في روايته صاحب “الغرر” وصاحب “المستطرف” - وهما من رواة التاريخ الثقات أن السيدة نفيسة - رضي الله عنها - قادت ثورة الناس على ابن طولون لما استغاثوا بها من ظلمه، وكتبت ورقة فلما علمت بمرور موكبه خرجت إليه، فلما رآها نزل عن فرسه، فأعطته الرقعة التي كتبتها وفيها: “ملكتم فأسرفتم، وقدرتم فقهرتم، وخولتم ففسقتم، وردت إليكم الأرزاق فقطعتم، هذا وقد علمتم أن سهام الأسحار نفاذة غير مخطئة لا سيما من قلوب أوجعتموها، وأكباد جوعتموها، وأجساد عريتموها، فمحال أن يموت المظلوم ويبقى الظالم، اعملوا ما شئتم فإنا إلى الله متظلمون، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .



ويروى أنها رضي الله عنها عندما نزلت بمصر، أخذ الناس يقبلون عليها ملتمسين منها العلم، حتى ازدحم وقتها، وكادت تنشغل عما اعتادت عليه من العبادات، فخرجت على الناس قائلة: “قد زاد حنيني إلى روضة جدي المصطفى” ففزع الناس لقولها، وأبوا عليها رحيلها، حتى تدخل الوالي “السري بن الحكم” وقال لها: يا ابنة رسول الله إني كفيل بإزالة ما تشكين منه” ووهبها داراً واسعة، ثم حدد يومين أسبوعياً يزورها الناس فيهما طلباً للعلم والنصيحة، لتتفرغ هي للعبادة بقية الأسبوع فرضيت وبقيت .



وكان الأمراء يعرفون قدرها وقدرتها على توجيه عامة الناس، حتى أن أحد الأمراء قبض أعوانه على رجل من العامة ليعذبوه فبينما هو سائر معهم، مر بدار السيدة نفيسة فصاح مسجيراً بها، فدعت له بالخلاص قائلة: “حجب الله عنك أبصار الظالمين” ولما وصل الأعوان بالرجل إلى الأمير، قالوا له: “إنه مر بالسيدة نفسية فاستجار بها وسألها الدعاء فدعت له بخلاصه، فقال الأمير: “أو بلغ من ظلمي هذا يارب” إني تائب إليك وأستغفرك”، وصرف الأمير الرجل، ثم جمع ماله وتصدق ببعضه على الفقراء والمساكين .



مع الشافعي



وكان لأخيها يحيى بنت واحدة اسمها (زينب) انقطعت لخدمة عمتها، تقول: “كانت عمتي تحفظ القرآن وتفسره وتقرأه وتبكي” وهكذا عاشت في مصر معززة مكرمة ينهل من علومها أهالي مصر . وكانت مثال الحديث الشريف: “عاشروا الناس معاشرة إن عشتم حنوا إليكم، وإن متم بكوا عليكم” .



ولما وفد الإمام الشافعي -رضي الله عنه - إلى مصر توثقت صلته بالسيدة نفيسة، واعتاد أن يزورها وهو في طريقه إلى حلقات درسه في مسجد الفسطاط، وفي طريق عودته إلى داره، وكان يصلي بها التراويح في مسجدها في شهر رمضان، وكلما ذهب إليها سألها الدعاء، حتى إذا مرض كان يرسل إليها من يقرئها السلام ويقول لها: “إن ابن عمك الشافعي مريض ويسألك الدعاء” . وأوصى الشافعي بأن تصلي عليه السيدة نفيسة في جنازته، فمرت الجنازة بدارها، حين وفاته عام 204 هجرية وصلَّت عليها تنفيذاً لوصيته .



وشاءت السيدة نفيسة أن تختم حياتها بتلاوة القرآن الحكيم، فقد كانت تتلو سورة الأنعام، حتى إذا بلغت قوله تعالى: (لهم دار السلام عند ربهم وهو وليهم بما كانوا يعملون) غشي عليها، وتقول زينب - بنت أخيها -: “ضممتها إلى صدري، فتشهدت شهادة الحق، وصعدت روحها إلى ربها في السماء” .



وما إن ذاع خبر وفاتها حتى عج الناس بالبكاء والنحيب، ودخل الحزن بيت كل محب وعارف بفضل هذا البيت الطاهر . ووصل زوجها (إسحاق المؤتمن) القاهرة بعد أن فارقت روحها الطاهرة البدن المسجى . وازدحم الناس ازدحاماً شديداً حيث أرادوا كلهم نيل شرف الصلاة عليها، وتشييع جنازتها . وأقيمت الصلاة عليها في مشهد ضخم حافل، ودفنت في قبرها الذي حفرته بيديها - وطالما تمددت فيه أياماً تتلو القرآن، تتعظ بأياته، وتتأمل الأيام التي لابد من مجيئها .

جريدة الخليج

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://swedan-aljazera.yoo7.com/
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 32
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: رد: السيدة نفيسة كريمة الدارين    12.11.10 6:02

حجت السيدة نفيسة بيت الله الحرام ثلاثين حجة، أكثرها مشياً على الأقدام
تقرباً إلى الله، وزلفى إليه .
وكانت تحفظ القرآن وتفسره ويؤمها الناس ليسمعوا تفسيرها،
زاهدة من دون مبالغة.
رضي الله تعالى عنها




أخي الفراتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4803
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: السيدة نفيسة كريمة الدارين    12.11.10 17:44

ويروى أنها رضي الله عنها عندما نزلت بمصر،
أخذ الناس يقبلون عليها ملتمسين منها العلم، حتى ازدحم وقتها،
وكادت تنشغل عما اعتادت عليه من العبادات، فخرجت على الناس قائلة:
“قد زاد حنيني إلى روضة جدي المصطفى”

Rolling Eyes

أخي الفراتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
 
السيدة نفيسة كريمة الدارين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ السيرة وتـراجم أعــلام الإســـلام ¤ ¤ ¤ :: .:: تراجم أعلام الإسلام ::.-
انتقل الى: