منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خبز الشعير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبداللطيف
المشرف العام
المشرف العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 32
ذكر
عدد المساهمات : 5635
المزاج : الحمد لله
دعاء الميزان

مُساهمةموضوع: خبز الشعير   18.09.13 0:00

"خبز الشعير"... وصفة الاجداد لأجسام خالية من الأمراض

بقلم / د. رشا حمادة

غذاء غني مجدد للقوة ورافع للمناعة بأي شكل تناولته كخبز أو كنقيع أو كعشب منتش، فهو أحد أنواع الحبوب الهامة التي جاء ذكرها في أخبار العالمين القديم والحديث، بالإضافة إلى أنه يعد في سورية من المحاصيل التي تأتي في المرتبة الثانية بعد القمح.

تذكر السيدة "تهاني الزيلع" التي تعمل في مجال المداواة بالأعشاب لموقع eSyria أن الأجداد طالما كانوا يذكرون أن "خبز الشعير" وصفة قديمة لأجسام خالية من الأمراض».

ويذكر الدكتور "علاء الدين الصغير" في كتاب "100غذاء قد ينقذ حياتك" أن «"الشعير" يكتسب أهميته الغذائية من غناه بالعناصر المفيدة للجسم ومحتواه العالي من الألياف غير المنحلة والألياف المنحلة والتي تحتوي على مركبات تدعى (البيتاغلوكونات) التي تخفض الكوليسترول وتساعد في تحسين أداء الوظيفة المناعية، حيث يتميز الشعير عن باقي الحبوب بمحتواه العالي من تلك المواد، إضافةً إلى فيتامينات Bو Dو Aو E والحديد والمغنزيوم والزنك والفوسفور والنحاس فضلاً عن غناه بمعدن الكروم الهام في ضبط سكر الدم».

ويضيف د."الصغير": «كذلك يضم "الشعير" زمرة من مضادات الأكسدة الهامة والتي هي مركبات واقية من تخرّب خلايا البدن، إضافة إلى احتوائه على تراكيز عالية من زيوت (التوكولات والتوكوترينولات) التي تخفض من احتمال الإصابة بالسرطانات وأمراض القلب».

وأما رشيم "الشعير" في الحبة الناتشة بحسب ما ذكر الدكتور "حسان القبيسي" في "معجم الأعشاب والنباتات الطبية" «فيحتوي على مادة "المالت" التي تحول النشاء إلى مادة سهلة الامتصاص من الجهاز الهضمي لذلك فهو مفيد كغذاء للمرضى في طور النقاهة وللأطفال والشيوخ».

ويتعدى الشعير الفوائد الغذائية إلى الأخرى العلاجية، حيث يذكر الدكتور "محمد العودات" في "موسوعة التداوي بالنباتات الطبية" أن «منقوع حبوب "الشعير" المغلي يعتبر علاجاً لاضطرابات المعدة وقرحاتها ومقوياً للجسم، ويستخدم بشكل خارجي على الجلد لمعالجة التهاباته. وللرشيم تأثير منشط للجسم ومضاد للسعال لاحتوائه على قلويد (الهوردينين) ذو الأثر الشبيه بأثر (الأدرينالين). وأن مغلي قش "الشعير" الأخضر أو المجفف للنباتات الفتية يستعمل في التهابات الكلى والمثانة وحوض الكلية والالتهابات المعدية والمعوية المزمنة».

ويضيف: «كما يمكن للشعير كغذاء أن ينقذ حياتك ويقيك من عدة أمراض منها الإمساك وسرطان القولون حيث إن غناه بالألياف يزيد من حركة الأمعاء ويساعد في الوقاية من سرطان القولون. ولا تقتصر فوائده على ذلك بل تتعداه إلى الوقاية من أمراض جدية مثل أمراض القلب بفضل غناه بمادة (البيتاغلوكان) والتي هي كفيلة بإنقاص احتمال الإصابة بأمراض القلب.

وكذلك الأمر بالنسبة للسكري ففي دراسة أجريت على البشر وجد أن النظام الغذائي الغني بالشعير ينظم سكر الدم ويحسن من إنتاج الأنسولين مما يعد بفوائد ملموسة لمرضى السكري».

ويختم "العودات" قائلاً: «يمكننا أن ندخل الشعير في نظام غذائنا اليومي كأن نضيف طحين حبوبه الكاملة إلى بعض أنواع الحساء، أو أن نستعمل دقيقه في المخبوزات البيتية والمعجنات والكعك بالمشاركة مع دقيق القمح، وكذلك يمكننا تحضير منقوع الشعير منزلياً بغلي الشعير في الماء وتركه منقوعاً من الليل حتى الصباح ثم يمزج بعصير الليمون».
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خبز الشعير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قسم المناسبات والمنوعات ¤ ¤ ¤ :: .:: الغذاء والأعشاب ::.-
انتقل الى: