منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*بحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نفسك عالم عجيب للشيخ علي الطنطاوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن التين
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 17/03/2009
مكان الإقامة : ســـوريــــــــا
التحصيل التعليمي : طالب جامعة
العمل : موظف
العمر : 44
ذكر
عدد المساهمات : 1958
المزاج : الحمدلله رب العالمين
دعاء السمك

مُساهمةموضوع: نفسك عالم عجيب للشيخ علي الطنطاوي   07.04.14 5:53

نفسك عالم عجيب للشيخ علي الطنطاوي
نفسك عالم عجيب !
يتبدل كل لحظة ويتغير ولا يستقر على حال..
تحب المرء فتراه ملكًاً، ثم تكرهه فتُبصره شيطاناً، وما كان ملكًا ولا كان شيطانًا وما تبدّل! ولكن تبدلت (حالة نفسك).
وتكون في مسرّة فَترى الدنيا ضاحكة، ثم تراها وأنت في كدر باكية قد فرغت في سواد الحداد..
ما ضحكت الدنيا قطّ ولا بكت !ولكن كنت أنت (الضاحك الباكي).

مسكين جداً أنتَ حين تظن أن الكُره يجعلك أقوى، وأن الحقد يجعلك أذكى.. وأن القسوة والجفاف هي ما تجعلك إنساناً محترماً!
تعلّم أن تضحك مع من معك، وأن تشاركه ألمه ومعاناته.. عش معه وتعايش به عش كبيراً، وتعلّم أن تحتوي كل من يمر بك.
ولا تصرخ عندما يتأخر صديقك، ولا تجزع حين تفقد شيئاً يخصك.
تذكر أن كل شيء قد كان في لوحة القدر قبل أن تكون شخصًاً من بين ملايين البشر!

إن خسرت شيئاً فتذكر: أنك قد ربحت أشياء.
وإن فاتك موعد: فتذكر أنك قد تلحق موعداً آخر!
مهما كان الألم مريرًاً، ومهما كان القادم مجهولاً افتح عينيك للأحلام والطموح..
فغدًاً يوم جديد، وغدًاً أنت شخص جديد.

هل تعلم أن الحكمة الشهيرة: "رضا الناس غاية لا تدرك".
دائما يتناقلها الناس مبتورة وغير مكتملة، وأنها بتكملتها من أروع الحكم وهي:
"رضا الناس غاية لا تدرك ورضا الله غاية لا تترك، فاترك ما لا يدرك، وأدرك ما لا يترك".

لايلزم أن تكون وسيما لتكون جميلًا، ولا مداحًا لتكون محبوبًا، ولا غنيًا لتكون سعيدًا..
يكفي أن ترضي ربك وهو سيجعلك عند الناس جميلًا ومحبوبًا وسعيدًا.

لو أصبت 99 وأخطأت مرة واحدة لعاتبوك بالواحدة وتركوا الـ99.. هؤلاء هم البشر!
ولو أخطأت 99 مرة وأصبت مرة لغفر اللہ الـ99 وقبل الواحدة.. ذاك هو ربي!
فما بالنا نلهث وراء البشر ونبتعد عن الله؟ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 4806
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

مُساهمةموضوع: رد: نفسك عالم عجيب للشيخ علي الطنطاوي   10.04.14 17:50

"رضا الناس غاية لا تدرك
ورضا الله غاية لا تترك،
فاترك ما لا يدرك،
وأدرك ما لا يترك".


شكرا لك أبو أحمد

 Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
 
نفسك عالم عجيب للشيخ علي الطنطاوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ قد أفلح من تزكى ¤ ¤ ¤ :: .:: الأخلاق والسلوك ::.-
انتقل الى: