منتدى منازل السائرين
مرحباً بكم زوارنا الكرام وتأملوا في قول الفُضيل بن عِياض رحمه الله :
" الزمْ طريقَ الهدَى ، ولا يضرُّكَ قلَّةُ السالكين ،
وإياك وطرقَ الضلالة ، ولا تغترَّ بكثرة الهالكين ".
أهلاً وسهلاً بكم على صفحات منازل السائرين


No
منتدى منازل السائرين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


يهتم بنشر الثقافة الإسلامية
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول

 

 الرحيم من أسماء الله الحسنى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاروق
مشرف
مشرف
الفاروق

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 4805
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty
مُساهمةموضوع: الرحيم من أسماء الله الحسنى   الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty15.01.11 14:03

أيها الأخوة الأكارم ، مع اسم جديد من أسماء الله الحسنى ، والاسم اليوم
الرحيم .
ورود اسم الرحيم في القرآن الكريم والسنة الشريفة :
اسم الله الرحيم ورد في القرآن الكريم وفي السنة الصحيحة ،
واسم الله الرحيم اقترن مع اسم الله الرحمن في ستة مواضع في القرآن الكريم
اقترن اسم الله الرحيم مع اسم التواب ، والغفور ، والرؤوف ، والودود ، والعزيز ،
وذلك لأن الرحمة التي دلّ عليها اسم الرحيم رحمة خاصة ،
بينما اسم الله الرحمن رحمة عامة ،
الله عز وجل رحمن في الدنيا لكل الخلق ورحيم في الآخرة بالمؤمنين :
أيها الأخوة ، الله عز وجل رحمن في الدنيا لكل الخلق ،
لكن في الدار الآخرة رحيم بالمؤمنين ، الآيات ، قوله تعالى :
﴿ تَنزِيلٌ مِنْ الرَّحْمَانِ الرَّحِيمِ(2) ﴾ .( سورة فصلت ) .
الرحمن رحمن الدنيا ، والرحيم رحيم الآخرة :
﴿ سَلَامٌ قَوْلًا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ(58) ﴾ .( سورة يس ) .

المصائب معالجة إلهية من اسم الرحمن :
كل أنواع المصائب في الحقيقة معالجة إلهية من اسم الرحمن ، رحمن الدنيا ،
لكن بعد انتهاء الدنيا ، ودخلنا في الدار الآخرة ،
الله عز وجل رحيم بعباده المؤمنين الذين استجابوا ،
وأنابوا ، وأقبلوا ، وتوكلوا .﴿ تَنزِيلٌ مِنْ الرَّحْمَانِ الرَّحِيمِ(2) ﴾ .( سورة فصلت ) .
﴿ سَلَامٌ قَوْلًا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ(58) ﴾ .( سورة يس ) .
﴿ نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ﴾ .( سورة الحجر ) .
هذا في القرآن الكريم ، أما في السنة :
(( يا رسول الله علمني دعاءً أدعو به في صلاتي ،
فقال عليه الصلاة والسلام : قل اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ،
ولا يغفر الذنوب إلا أنت ، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني ،
إنك أنت الغفور الرحيم )) .[البخاري عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه] .
(( كنا نعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد
مئة مرة رب اغفر لي وتب عليّ أنك أنت التواب الرحيم )) .
[أبو داود من حديث بن عمر عن رضي الله عنه] .
الرحمن في الدنيا ، عطاء موحد ، شمس ، قمر ، ليل ، نهار ،
أمطار ، نبات ، وتأديب للمقصر ، عطاء موحد ،
وتأديب للمقصر هذا في الدنيا ، أما في الآخرة تكريم
خاص لمن استجاب لله ، وأقبل عليه ، واستقام على أمره .

الرحيم في اللغة :
الآن باللغة : الرحيم في اللغة من صيغ المبالغة ، فعيل بمعنى فاعل ،
رحيم بمعنى راحم ، سميع بمعنى سامع ، قدير بمعنى قادر ،
وزن فعيل يأتي على معنى فاعل ، فالله عز وجل رحيم
أي راحم بعباده المؤمنين ، إذاً هذا الاسم دلّ على صفة الرحمة الخاصة
التي ينالها المؤمنون ، فالرحمن الرحيم بُنيت صفة الرحمة الأولى
على فعلان رحمن ، لأن معناه الكثرة ، يعني اسم الله الرحمن يشمل
كل الخلائق من دون استثناء ، فرحمته وسعت كل شيء ،
وهو أرحم الراحمين ، وأما الرحيم فإنما ذكر بعد الرحمن لأن الرحمن مقصور
على الله عز وجل ، لا يمكن أن يسمى إنسان باسم الرحمن أما يوجد إنسان اسمه رحيم .
فالرحيم قد يكون لله ولغير الله ، قد تقول الله عز وجل رحيم ، وفلان عليم :
﴿ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا(43) ﴾ .( سورة الأحزاب ) .
لذلك قال ابن عباس : هما اسمان رقيقان أحدهما أرق من الآخر .

الرحيم رحمة خاصة بالمؤمنين وتمتد إلى ذريتهم من بعدهم:
أيها الأخوة ، والرحمة الخاصة التي دلّ عليها اسم الرحيم شملت عباده المؤمنين
في الدنيا والآخرة ، فقد هداهم إلى توحيده ، وعبوديته ، وهو الذي أكرمهم في الآخرة
بجنته ، ومَنَّ عليهم في النعيم برؤيته ، ورحمة الله لا تقتصر على المؤمنين فقط ،
بل تمتد لتشمل ذريتهم من بعدهم تكريماً لهم ، قال تعالى في نبأ الخضر والجدار :
﴿ وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَهُمَا وَكَانَ
أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ (82) ﴾ .( سورة الكهف ) .
إذاً : الرحيم رحمة خاصة بالمؤمنين ، وتمتد إلى ذريتهم من بعدهم ،
والآية الثانية :﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ ﴾ .( سورة الطور الآية : 21 ) .
قال علماء التفسير ألحقنا بهم أعمال ذريتهم .

اسم الرحيم من أقرب الأسماء للمؤمن :
أعتقد أنه لا يوجد اسم أقرب للمؤمن من اسم الرحيم ،
كلمة رحمة والله لا أملك أن أشرحها ، يعني مطلق عطاء الله ،
أحياناً الصحة رحمة ، يعني معافى ، الأجهزة تعمل بانتظام ،
الإنسان معه قوته ، معه سمعه ، بصره ، عقله ، حركته ، نشاطه ،
أجهزته ، أي جهاز في الجسم لو أصابه خللاً تصبح حياة الإنسان
جحيماً لا يُطاق ، فما من دعاء أكثر النبي منه كهذا الدعاء :
(( اللهم ارزقنا العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة )) .
[أخرجه أبو داود عن عبد الله بن عمر ] .
﴿ إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلُ نَدْعُوهُ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ(28) ﴾( سورة الطور) .
فالصحة رحمة ، وراحة البال رحمة :﴿ سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ (5) ﴾( سورة محمد)
والزوجة الصالحة رحمة ، والأولاد الأبرار رحمة ، والسمعة الطيبة رحمة ، والتيسير رحمة ،
والسكينة رحمة ، والتجلي رحمة ، والقرار السديد رحمة ، والنظرة الثاقبة رحمة ،
والموقف الحكيم رحمة ، والرضا عن الله رحمة ، وامتلاك الحكمة رحمة ،
وامتلاك الرؤيا الصحيحة رحمة .

الله عز وجل خلقنا ليرحمنا و يسعدنا :
مطلق عطاء الله ، بدءاً من الصحة ، وانتهاءً بالسكينة ، كلها رحمة الله ،
فالله عز وجل خلقنا ليرحمنا ، خلقنا ليسعدنا ، والدليل :
﴿ إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ﴾ .( سورة هود الآية : 119 ) .
و :(( رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل المسجد إذا رجل قد قضى صلاته وهو يتشهد فقال :
اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤاً أحد ،
أن تغفر لي ذنوبي إنك أنت الغفور الرحيم ، فقال عليه الصلاة والسلام قد غُفرَ له ثلاثاً )) .
[النسائي عن حنظلة بن علي]

أسباب الرحمة الخاصة :
1- طاعة الله ورسوله :
الرحمة الخاصة لها أسباب ؟ مثلاً شخص عنده حاسوب ، وكتب كلمة رحمة ،
وبحث في مشتقاتها ، سيجد بحثاً لطيفاً جداً مثلاً :
﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ(132) ﴾ .( سورة آل عمران ) .
إذاً طريق رحمة الله طاعة الله ورسوله ، بالأحاديث :
(( غَفرَ الله لرجل كان قبلكم : سهلاً إذا باع ، سَهلاً إذا اشترى ، سهلاً إذا اقتضى )) .
[أخرجه البخاري والترمذي عن جابر بن عبد الله ] .
رحم الله عبداً سهلاً إذا باع ، سهلاً إذا اشترى ، سهلاً إذا قضى،
سهلاً إذا اقتضى.

2- المعاملة الطيبة في البيع والشراء :
المعاملة الطيبة في البيع والشراء أحد أسباب رحمة الله عز وجل ،
أنت افتح البحث بالدعاء ، رحم الله ، بالأحاديث ، تجد كماً كبيراً
ما هي أسباب رحمة الله ؟
﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ(132) ﴾ .( سورة آل عمران ) .
﴿ وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ(155) ﴾ .( سورة الأنعام ) .
ابحث لعلكم تُرحمون ، ابحث رحم الله عبداً ، تجد بحثاً رائعاً مديداً
دقيقاً عميقاً يبين لك هذا البحث أسباب رحمة الله عز وجل .

اسم الله الرحيم يدل على الذات والصفة معاً :
الآن اسم الله الرحيم من الجهة العلمية يدل على ذات الله ، هو اسم ذات ،
ومن الجهة الوصفية يدل على صفة الرحمة الإلهية ، اسم ذات واسم صفة ،
فهو يدل على الذات والصفة معاً ، قال تعالى :
﴿ يَوْمَ لَا يُغْنِي مَوْلًى عَنْ مَوْلًى شَيْئًا وَلَا هُمْ يُنصَرُونَ(41)
إِلَّا مَنْ رَحِمَ اللَّهُ إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ(42) ﴾ .( سورة الدخان ) .
أيها الأخوة ، الآية التي ورد فيها الاسم على الوصف ، آية دقيقة ،
وهذه رحمة خاصة بالمؤمنين ، تضمنها اسمه الرحيم ،
قالت امرأة العزيز بعد توبتها :
﴿ وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي
إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَحِيمٌ(53) ﴾ .( سورة يوسف ) .
أيها الأخوة ، والآية التي تقول :
﴿ وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ
الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ
وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(54) ﴾ .( سورة الأنعام ) .
أيها الأخوة الكرام ، الآية التي تقول :
﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ (28) ﴾ .( سورة الحديد) .
انظر اتقوا الله ، اتقوا أن تعصوه ، اتقوا أن تقعوا في سخطه أو غضبه .

كل شيء أراده الله وقع وإرادة الله متعلقة بالحكمة المطلقة :
وقال الله عز وجل يصف ويتحدث عن نبيه نوح عليه السلام
ومن ركب معه السفينة :﴿ وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِاِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ(41) ﴾ .( سورة هود) .
هؤلاء نجوا ، ركبوا السفينة ونجوا ، ﴿ إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ(41) ﴾ .
أما الفيضان أصاب القوم الذين استنكفوا عن طاعة الله باسم الرحمن ،
غرقوا باسم الرحمن ، ونجا هؤلاء باسم الرحيم ،

الرحيم تعني الرحمة الخاصة بالمؤمنين :

﴿ لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَا يَدَّعُونَ(57)سَلَامٌ قَوْلًا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ(58) ﴾ .( سورة يس) .
﴿ يَاأَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنْ الرَّحْمَانِ (45) ﴾ .( سورة مريم) .
الرحيم أيها الأخوة ، في أغلب النصوص وصف بالرحمة الخاصة ،
نسأل الله رحمته ، ونستعيذ به من عذابه ، مع أن عذابه عدل ،
وفيه حكمة ما بعدها حكمة ، وكل شيء وقع أراده الله ،
وكل شيء أراده الله وقع ، وإرادة الله متعلقة بالحكمة المطلقة ،
والحكمة المطلقة متعلقة بالخير المطلق .

اجتماع اسمي الله جلّ جلاله الرحمن الرحيم في معنى واحد وهو تعلقهما بالمشيئة :
أيها الأخوة ، إن اسمي الله جلّ جلاله الرحمن الرحيم يجتمعان
في معنى واحد وهو تعلقهما بالمشيئة ،
فاسم الله الرحمن اقتضى أن يسوق لعباده بعض العذاب ، والدليل :
﴿ فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقُلْ رَبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ وَلا يُرَدُّ بَأْسُهُ
عَنْ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ(147) ﴾(سورة الأنعام ) .
واسم الله الرحيم يقتضي التكريم ، اسم يقتضي التأديب في الدنيا ،
واسم يقتضي التكريم في الآخرة ، يفترق الاسمان (الرحمن والرحيم)
من جهة تعلقهما بالحكمة ، الحكمة تقتضي أن يساق العذاب لمن شرد
عن الله في الدنيا ، والحكمة تقتضي أن تكون رحمة الله لمن استجاب له
في الآخرة .

الله عز وجل خلق المؤمن ليرحمه و يسلمه و يسعده :
أيها الأخوة الكرام ، اسم الله الرحيم خاص بالمؤمنين ، فبذلك حينما قال الله عز :
﴿ إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ﴾ .( سورة هود الآية : 119 ) .
دقق ﴿وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ ﴾ ، خلقهم ليرحمهم ، خلقهم ليسلمهم ،
خلقهم ليسعدهم ، خلقهم ليعطيهم ، الله عز وجل بيده الخير ،
دققوا في هذه الآية :
﴿ قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ
وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ﴾ .( سورة آل عمران الآية : 26 ) .
إعطاء الملك خير ، ونزعه خير ، إعزاز الإنسان خير ،
والإذلال خير ، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير ، نسأل الله رحمته ،
ونخشى عذابه ، نسأل الله السلامة في الدنيا ،
النبي عليه الصلاة والسلام حينا دعا في الطائف قال :
(( اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس ،
يا رب المستضعفين ، إلى من تكلني ؟ إلى عدو يتجهمني ، أم إلى قريب ملكته أمري ،
إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي ، ولك العتبى حتى ترضى ، لكن عافيتك أوسع لي )) .
[ الطبراني عن عبد الله بن جعفر ، وفي سنده ضعف ] .
ونحن نقول رحمة الله الخاصة بالمؤمنين أوسع لنا .

و الحمد لله رب العالمين

I love you I love you


عدل سابقا من قبل عمرالشلاش في 15.01.11 14:41 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
أبوعلاء
مشرف
مشرف
أبوعلاء

تاريخ التسجيل : 23/04/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : معهد متوسط
العمل : موظف
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 5118
المزاج : الحمد لله على كل حال
دعاء الثور

الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرحيم من أسماء الله الحسنى   الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty15.01.11 14:34

﴿ سَلَامٌ قَوْلًا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ﴾
(( اللهم ارزقنا العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة )) .
Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بطران
عضو مشارك
عضو مشارك
بطران

تاريخ التسجيل : 31/10/2010
مكان الإقامة : أبو ظبي
التحصيل التعليمي : ثانوي
العمل : مندوب
العمر : 45
ذكر
عدد المساهمات : 23
دعاء الاسد

الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرحيم من أسماء الله الحسنى   الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty16.01.11 20:42

الله عز وجل خلقنا ليرحمنا و يسعدنا

Laughing

أبوعبدالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صالح العلي
المشرف العام
المشرف العام
صالح العلي

تاريخ التسجيل : 12/03/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : التعليم
العمر : 61
ذكر
عدد المساهمات : 5644
المزاج : الحمد لله
دعاء العقرب

الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرحيم من أسماء الله الحسنى   الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty19.01.11 15:25

رحماك يارب

Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن البلد
عضو مميز
عضو مميز
ابن البلد

تاريخ التسجيل : 18/11/2010
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : جامعي
العمل : طالب
العمر : 35
ذكر
عدد المساهمات : 644
المزاج : الحمد لله
دعاء الثور

الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرحيم من أسماء الله الحسنى   الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty27.01.11 14:16

(( اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس ،
يا رب المستضعفين ، إلى من تكلني ؟ إلى عدو يتجهمني ، أم إلى قريب ملكته أمري ،
إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي ، ولك العتبى حتى ترضى ، لكن عافيتك أوسع لي )) .
Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفاروق
مشرف
مشرف
الفاروق

تاريخ التسجيل : 05/05/2009
مكان الإقامة : سوريا
التحصيل التعليمي : كلية الشريعة
العمل : مدرس
العمر : 43
ذكر
عدد المساهمات : 4805
المزاج : أسأل الله العفو والعافية
دعاء الجدي

الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty
مُساهمةموضوع: رد: الرحيم من أسماء الله الحسنى   الرحيم من أسماء الله الحسنى Empty27.04.11 16:54

شكرا لك على مروركم الكريم

Rolling Eyes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alshlash.yoo7.com/
 
الرحيم من أسماء الله الحسنى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى منازل السائرين :: ¤ ¤ ¤ القسم الاسلامي ¤ ¤ ¤ :: .:: العقيدة الإسلامية ::.-
انتقل الى: